-->
الاثنين24/6/2019
م13:19:36
آخر الأخبار
صهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة.. فمن سيحضر ومن سيغيب؟سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهاترامب ردا على احتمال فتح تحقيق في مقتل خاشقجي : نحتاج إلى أموال السعوديةبري يرفض "صفقة القرن": لبنان لن يشارك في بيع فلسطيناجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبلية أمين مجلس الأمن الروسي : أمن "إسرائيل" رهن بأمن سورياإيران: الهجمات الإلكترونية الأميركية علينا "فشلت"مجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةعملية تخريبية تستهدف خطوط المرابط النفطية في بانياس…والورشات المختصة تقوم بإصلاح الأضرارماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالعثور على كميات من الأسلحة والذخائر من مخلفات الإرهابيين بريفي دمشق والقنيطرة- صوراعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على السقيلبية بريف حماةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"فيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!بعد عملة "ليبرا" هل يتحول فيسبوك إلى امبراطورية رقمية؟صاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاويةمعركة تحرير إدلب… والخيارات التركية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الإرهـاب يُواصل أكل نفسه.. اقتتال التنظيمات الإرهابية المستمر يخلف أكثر من 500 قتيل في صفوفها

مع احتدام القتال الضاري بين التنظيمات الإرهابية على جبهات عدة في شمال سورية سجل أمس استيلاء تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي على بلدة الأتارب بريف حلب الغربي في وقت تؤكد فيه التقارير الميدانية استمرار سقوط الضحايا بين المدنيين نتيجة الاقتتال بين الإرهابيين.

مصادر إعلامية وأهلية أكدت استمرار التحضيرات والتجهيزات من المجموعات الإرهابية التابعة لما يسمى «الجبهة الوطنية» في محيط مدينتي أريحا ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي بعد تمكن إرهابيي «جبهة النصرة» من السيطرة على مساحات واسعة من ريف حلب الغربي ما سمح لها بإرسال تعزيزات إلى مجموعاتها الإرهابية جنوب إدلب تمهيداً للانقضاض على أعداء اليوم وإخوة الأمس من التنظيمات الإرهابية.

التعزيزات الجديدة إلى الريف الجنوبي لإدلب شملت أيضاً مناطق بسنقول وبسامس وقرصايا وجاءت بذريعة رفض حركتي «أحرار الشام» و«صقور الشام» الإرهابيتين تسليم المناطق التي تنتشران فيها وهي في الحقيقة كما يؤكد متابعون تأتي في إطار سعي «جبهة النصرة» للسيطرة على أريحا ومعرة النعمان للتحكم بالطرق الرئيسية في المنطقة.
ولفتت المصادر إلى أنه تحسباً لأي هجوم لإرهابيي «جبهة النصرة» عمد إرهابيو ما يسمى «ألوية صقور الشام» و«حركة أحرار الشام» إلى إغلاق الطرق المؤدية إلى مدينة معرة النعمان وإقامة السواتر الترابية والتحصينات الهندسية وزرع الألغام وغيرها في الأراضي الزراعية ومحيط المناطق السكنية التي تتخذها تلك التنظيمات ملاذاً ما يعرض المدنيين للخطر.
تجدد الاقتتال بين المجموعات الإرهابية على محاور في القطاع الشمالي من ريف إدلب دفع النظام التركي إلى تعزيز مواقع وتحصينات التنظيمات التي يدعمها بشكل مباشر حيث ذكرت مصادر إعلامية وصول أكثر من 400 إرهابي من «حركة نور الدين الزنكي» إلى جنديرس ومحيطها وعفرين وريفها قادمين من الريف الغربي لحلب بعد هزيمتهم أمام إرهابيي «جبهة النصرة».
المصادر أكدت أن إرهابيي «هيئة تحرير الشام» تمكنوا خلال اليومين الماضيين من التقدم والسيطرة على منطقة استراتيجية مثل دير سمعان وقلعة سمعان، مشيرة إلى أن الاقتتال خلّف أكثر من 500 قتيل بين الإرهابيين ناهيك عن المدنيين الذين سقطوا برصاص إرهابيي «النصرة» خلال عمليات الدهم والتفتيش لمنازل الأهالي بذريعة البحث عن عناصر تنظيم «نور الدين الزنكي» حيث أقدموا على تصفية من وجدوه من أهالي وأقرباء إرهابيي التنظيم المذكور.
قتال الإخوة الأعداء من التنظيمات الإرهابية خلّف ضحايا بين المدنيين من أهالي المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون حيث أكدت المصادر وصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي أن المئات من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة الاشتباكات العنيفة بين الإرهابيين ناهيك عن الخسائر المادية والأضرار الكبيرة التي طالت المنازل والممتلكات والبنى التحتية والمراكز الخدمية وأهمها الصحية وشبكات الكهرباء والمياه.

وكالات



عدد المشاهدات:1050( الثلاثاء 09:43:56 2019/01/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 1:16 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...