-->
الثلاثاء23/4/2019
ص6:38:44
آخر الأخبار
السيد نصر الله: ما فشلوا بتحقيقه في سورية عبر الإرهاب يحاولون تنفيذه عبر الحصار الاقتصاديمصدر : عبور حافلتي زائرين من العراق إلى سورياالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس للعدوان السعودي بالحديدةخيوط جديدة لمؤامرة القرن وخطوات أمريكية متسارعة لتنفيذهاالوفد السوري برئاسة «الجعفري» يغادر الأربعاء … «أستانا 12» الخميس و«الدستورية» على طاولة البحثالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: إخراج أكثر من 4 آلاف مهجر من مخيم الركبانعودة المئات من المهجرين المحتجزين في مخيم الركبانالمعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سوريةمسؤول روسي: سنودن يؤكد تورط أمريكا بقطع الإنترنت عن سورية عام 2012لافروف وظريف يبحثان هاتفيا تسوية الأزمة في سورية«المركزي» بصدد رفع سقوف قروض الدخل وإطلاق منتجات جديدة في المصارف العامة تعرف على ميناء طرطوس والأرباح التي ستجنيها سوريا من تأجيرههل ستكونُ هيئةُ تحريرِ الشَّامِ داعشاً الجديدَ؟..ترجمة: لينا جبور عبد الباري عطوان: عارٌ على العرب ألّا يجد السّوري وقودًا وهو من سادة القوم!اغتصب سيدة والغريب ماذا فعل بها ؟عصابة تسرق السيارات من لبنان وتنقلها إلى داخل الأراضي السورية!لحظة تفجير كنيسة سانت أنطوني في كولومبو عاصمة سريلانكاشكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولارإيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالجيش السوري يتصدى لهجوم من "داعش" شرق دير الزور18 غارة روسية تدك أهدافا إستراتيجية للنصرة بمحيط إدلباتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيخبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيضفيتامينات ومعادن تقوي مناعة الجسمالكشف عن 13 نجما وقعوا ضحية برنامج رامز جلال الجديدسوسن ميخائيل: أشارك بعدة أعمال في رمضان.. وسعيدة بوجودي في ”باب الحارة 10“ميلياردير استبدل صرف 11 مليون دولار على زفاف ابنته بالتبرع لبناء شقق للمشردينشرط غريب من زوجة لحماتها حتى تقترب من طفلهاتعرف على أفضل الهواتف الذكية لعام 2019لوحات إعلانية هائلة في الفضاء بهدف الوصول إلى ما يقارب الـ 7 مليار شخص مبادرات تجاه .دمشق.. ماذا في كواليسها؟...بقلم كمال خلفصفقة المنطقة...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> سيطرة «النصرة» تكشف مخططاً تركياً لتجميع ميليشياتها استعداداً لعدوان محتمل … الجيش يرفع جهوزيته على جبهتي ريف حماة وإدلب

وسط تصعيد إرهابي متواصل شمالاً، ومع سيطرة تنظيم «النصرة» الإرهابي على كامل مناطق إدلب وريف حماة، حافظ الجيش السوري على وتيرة استعداداته وأرسل المزيد من التعزيزات العسكرية، تحسباً لأي طارئ أفرزه الفشل التركي في تطبيق بنود «سوتشي».

 

مصدر إعلامي أكد لـ«الوطن»، أن مجموعات إرهابية من «النصرة» تسللت صباح أمس من نقاط تمركزها في المنطقة «المنزوعة السلاح» بقطاع ريف حماة الشمالي، نحو حواجز الجيش على عدة محاور، حيث تم التعامل معها بالأسلحة المناسبة قبل بلوغ أهدافها، وهو ما أدى إلى مقتل العديد من مسلحيها وجرح آخرين وفرار الناجين.
على خط مواز، ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، أن قوافل التعزيزات العسكرية للجيش استمرت بالوصول إلى الخطوط المتاخمة للمنطقة «المنزوعة السلاح» في ريف حماة الشمالي، وتحديداً قطاع محردة – الزلاقيات الذي يعد أحد أهم المحاور في تلك الجبهة.
ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري رفيع المستوى، تأكيده «أنه تم رفع الجاهزية للقوات الموجودة على جبهتي ريف حماة وإدلب خلال الأيام القليلة الماضية»، مضيفاً: «نحن مستمرون بإرسال التعزيزات العسكرية إلى هذه الجبهات تحسباً لأي طارئ قد تشهده هذه الجبهات وخاصة بعد سيطرة «جبهة النصرة» على كامل مناطق إدلب وريف حماة، وما رافق ذلك من تصعيد من قبل مسلحي التنظيم وتزايد وتيرة هجماتهم ضد مواقع الجيش المرابطة على هذه الجبهات».
وعن موعد بدء العمل العسكري على جبهتي ريف حماة وإدلب، أكد المصدر: «نحن اليوم أقرب من أي وقت مضى إلى عمل عسكري حاسم بالاشتراك مع حلفائنا الروس، وخاصة بعدما أخفق الطرف التركي بتنفيذ التزاماته وفق بنود «اتفاق إدلب».
على صعيد آخر أكدت مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي شكلتها تركيا من 11 ميليشيا، أن التعاون والتنسيق الأمني بين «جبهة النصرة» وواجهتها الحالية «هيئة تحرير الشام» من جهة وأنقرة من جهة أخرى في أعلى مستوى.
وقالت المصادر لـ«الوطن»: إن شن «النصرة» معارك ضد «الوطنية للتحرير» في إدلب وجوارها جاء بالتنسيق مع تركيا التي تخلت عن ميليشياتها بغية إجلائهم إلى عفرين ومناطق «درع الفرات» للانضمام إلى ميليشيا «الجيش الوطني» الذي أعلن وقوفه في صف تركيا للقتال ضد ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد».
وأحصت المصادر إرغام «تحرير الشام» لأكثر من ألفي مسلح تابعين لميليشيات تركيا للتوجه إلى مناطق «درع الفرات» و«غصن الزيتون»، على حين يستعد نحو 500 مسلح من «جيش الأحرار» لإخلاء مواقعهم في ريفي إدلب واللاذقية الشماليين، والتوجه إلى مناطق هيمنة ميليشيا «الجيش الوطني» بريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي ومثلهم من «أحرار الشام» سيغادرون ريف حماة الشمالي إلى المنطقة ذاتها.
وأضافت: إن العدد المتوقع أن ينضم لـ«الجيش الوطني» من ميليشيات تركيا في إدلب وأرياف حماة واللاذقية وحلب سيتجاوز 10 آلاف مسلح ستوكل إليهم مهمة القتال مع الجيش التركي في معارك شرق الفرات.

 



عدد المشاهدات:1215( الثلاثاء 07:28:19 2019/01/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/04/2019 - 4:58 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حكم "ينطح" لاعب في الدوري الجزائري (فيديو) شاهد.. أسرع إصابة في تاريخ الساحرة المستديرة بالفيديو ... أفلت من التمساح فوجد الأسود في انتظاره "وحش جنسي" يثير رعب النساء... والشرطة تطلب المساعدة سقطت وانفجرت.. طائرة في تشيلي تقتل 6 أشخاص وتدمر 3 منازل عنكبوت ضخم يهاجم صاحبته أثناء محاولتها إطعامه (فيديو) رجل يحطم شقته بمطرقة ثقيلة...والسبب (فيديو) المزيد ...