الأربعاء24/7/2019
ص7:24:5
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةبياو: سنبدأ بمشاريع كبيرة في سورية.. المقداد: لو لم نحارب الإرهابيين الآتين من الصين لعادوا وارتكبوا الجرائم ببلدهمرئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصاديسورية تشارك في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي للاتحاد البريدي العالمي للمنطقة العربيةجائزة الدولة التقديرية لعام 2019 لـ لبانة مشوح وصابر فلحوط وجورج وسوفمارك إسبر يتولى رسميا منصب وزير الدفاع الأمريكينائب رئيس مجلس النواب التشيكي: ما تقوم به بعض الدول الغربية ضد سورية عدوان وجريمة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةتفكيك الشيفرة الغامضة للصواريخ التي استهدف سوقا تجاريا في سورياما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانصحيفة تكشف مفاجأة: أصول رئيس وزراء بريطانيا الجديد "عثمانية"إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطوزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمالالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسديختفي 10 أعوام.. ثم تظهر "بقايا جثته" في أغرب مكانعلى خطى والدها.. خطأ غريب من إيفانكا ترامببخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍما يسمى «اللجنة الدستورية»....بقلم محمد عبيدواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> «قسد» و«التحالف الدولي» تضخمان المعركة ضد التنظيم … أنباء عن تسهيل عملية هروب قادة داعش من شرق الفرات!

في سيناريو مشابه لما حصل في مدينة الرقة، تحاول «قوات سورية الديمقراطية– قسد» و«التحالف الدولي» الذي يدعهما تضخيم ما يسمى «المعركة الحاسمة» ضد تنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات، بعد تقارير أكدت اتفاق الطرفين على خروج التنظيم من جيبه الأخير، وأنباء عن تسهيل هروب قادته.

وقال المركز الإعلامي لـ«قوات سورية الديمقراطية – قسد» في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، أمس، أن مسلحي القوات واصلوا تقدّمهم على حساب تنظيم داعش في آخر جيب يسيطر عليه التنظيم في قرية الباغوز في الريف الشرقيّ لدير الزور، بالترافق مع ضرباتٍ جوّية نفّذتها طائرات «التحالف الدّوليّ» الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية ضد مواقع الإرهابيّين.
وذكر البيان أن مسلحي «قسد» تقدموا مسافة 1 كم، وثبتوا 29 نقطة جديدة، ودمروا سيّارة مفخّخة قبل وصولها إلى هدفها «رغم ضراوة الاشتباكات».
وأشار البيان إلى أنه وفي اتّجاهٍ آخر ضمن المحور ذاته، ثبت مسلحو «قسد» 12 نقطة داخل قرية الباغوز بعد أن قتلوا عدداً من مسلحي داعش، على حين أقر بمقتل اثنين من مسلحي «قسد».
وشبه مراقبون بيان «قسد» بالصورة التي حاولت إظهارها هي و«التحالف الدولي» بعد الاتفاق على خروج داعش بأمان من مدينة الرقة في تشرين أول من عام 2017، حيث صورا أن التنظيم خرج تحت تأثير ضرباتهما على حين أظهرت مقاطع فيديو نشرت حينها أن مسلحي تنظيم داعش وقادته خرجوا من الرقة بحماية من «قسد»، وكان بإمكان «التحالف الدولي» استهدافهم إلا أنه لم يقدم على ذلك.
وسبق أن أعلنت «قسد» مساء السبت الماضي بدء ما سمته «المعركة الحاسمة» لإنهاء وجود تنظيم داعش من آخر معاقله في ريف دير الزور الشرقي.
وفي وقت لاحق من ليل السبت ذكرت قناة «الميادين» اللبنانية، أن اتفاقاً جرى بين «قسد»، و«التحالف الدولي» من جهة وداعش من جهة ثانية، يقضي بخروج التنظيم من آخر مناطقه في شرق الفرات.
وأشارت القناة إلى أن تنظيم داعش بدأ بإحصاء عدد مسلحيه والتجهيز للخروج من شرق الفرات، وأشارت إلى أن وجهة داعش ما زالت غامضة «ولكن من المرجح أن مسلحيه سينقلون إلى صحراء الأنبار أو بادية التنف».
ويوم أمس أكد مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض رامي عبد الرحمن أن «قيادات من الصف الأول من التنظيم تمكنوا من الفرار من ما تبقى للتنظيم والذي تقلص لنحو 3 كم مربع عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات».
ولفت عبد الرحمن إلى أن «التحالف الدولي» لا يزال يبحث عن العقول المدبرة لهجمات باريس وبروكسل والهجمات على الدول الغربية، وأنه كان هناك رفض من قيادات التنظيم لتسليم الأسماء الموجودة لدى «التحالف الدولي». وبعدما لفتت «الميادين» أول من أمس إلى إمكانية خروج التنظيم إلى التنف، قال عبد الرحمن: إن «المخرج الأميركي هو صاحب الشارة النهائية لنهاية التنظيم بشرق الفرات».
بموازاة ذلك، أكد «المرصد» أن مسلحين مجهولين رجح أنهم خلايا تابعة لتنظيم داعش، ممن يستخدمون دراجات نارية هاجموا رتلاً لـ«قوات سورية الديمقراطية – قسد» في الطريق الواصل بين قريتي الربيضة والسعد قرب بلدة الصور في ريف دير الزور الشمالي ليل السبت الأحد، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين ثم لاذ المهاجمون بالفرار، معتبراً أن هذا الهجوم يأتي في حلقة جديدة ضمن سلسلة الاستهدافات ضد «قسد».
من جهتها زعمت «قسد» في بيان نشره المركز الإعلامي التابع لها، أن 37 مسلحاً للتنظيم قتلوا بغارات استهدفت مواقعهم في الجيب الأخير للتنظيم بمنطقة الباغوز، في حين نشر «المرصد» شريطاً مصوراً، الأحد، رصد فيه اعتقال «قسد» لمسلحين من التنظيم وهم يرتدون ملابس مدنية.
بدورها نقلت وكالة «الأناضول» التركية عن مسؤول محلي في محافظة الأنبار غرب العراق إفادته بوصول تعزيزات أميركية مكونة من آليات عسكرية من نوع «همر» ومدافع وأسلحة ثقيلة أخرى إلى منطقة التنف داخل العراق على الحدود مع سورية، معتبراً أن الهدف منها «تأمين الحدود العراقية مع سورية».
كما نقلت الوكالة عن ضابط في الجيش العراقي برتبة مقدم طلب عدم ذكر اسمه وفق «الأناضول» تأكيده صحة هذه المعلومات، مبيناً أن التعزيزات الأميركية جاءت من قاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي 90 كم غرب الرمادي.
في المقابل نقلت وكالة «سبوتينك» عن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول، تأكيده «إرسال قوات إضافية لمنطقة الحدود (مع سورية)، معززة بالطائرات المسيرة لمراقبة أي تحرك للإرهابيين داخل سورية تجاه الحدود العراقية».
وفيما يتعلق بالتنسيق مع الولايات المتحدة بخصوص العملية العسكرية في سورية، قال رسول: إن «هناك تنسيق بين العراق والتحالف الدولي بقيادة واشنطن بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية ومتابعة ما يجري داخل الأراضي السورية من تحركات من التنظيم الإرهابي».
الوطن - وكالات
 



عدد المشاهدات:602( الاثنين 06:45:03 2019/02/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/07/2019 - 7:14 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...