-->
الجمعة24/5/2019
ص11:1:50
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبالحرارة أعلى من معدلاتها وتميل للانخفاض غدا(المشاركة في إعادة إعمار سورية والعراق).. ندوة للخارجية التشيكية الأسبوع المقبلالجعفري: سورية ستواصل مكافحة الإرهاب وحماية مواطنيها من خطره- فيديوسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهابوغدانوف يبحث مع وفد أمريكي الأوضاع في سورية والمنطقةتركيا تتهم معارضة بارزة بإهانة الرئيس ونشر دعاية إرهابية"ألف طن قمح وشعير الكميات المتوقع استلامها في حماة سورية قد توقف استيراد هذه المادة الأساسيةهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبقسم شرطة الميدان بحلب يلقي القبض على سارق نصف كيلو غرام من المصاغ الذهبياستغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةالجيش السوري يقصف مقرات "حراس الدين" و"جيش العزة" في اللطامنة وكفر زيتا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةوحدات من الجيش تدمر آليات وعتادا لإرهابيي “جبهة النصرة” على محاور الهبيط وكفرنبودة وتل هواش بريفي إدلب وحماة- فيديوإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسيرين عبد النور تكشف رد فعل زوجها على مشاهدها الجريئة مع تيم حسنسهير البابلي في العناية المركزة!انتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار! أبرزها الزيوت.. أستاذ بيئة يكشف عن طرق آمنة للتخلص من الناموسبديلًا لأندرويد.. هواوي ترد على ضربة جوجل بـ HongMengهل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان الاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> تركيا تمنع دخول النازحين لعفرين وتنقل عناصر «أحرار الشام» لمساندة «النصرة»! … الجيش يواصل تقدمه شمالاً

على التوقيت السوري، عادت بلدات وقرى مناطق ريف حماة الشمالي تباعاً إلى كنف الدولة، وطرق الجيش السوري أبواب الحدود الإدارية لإدلب، معلناً بدء مرحلة جديدة من هزيمة الإرهاب، الذي جند كل ما استطاع إليه سبيلاً من أدوات وسلاح ودعم خارجي، استنفرت لأجله أنقرة وواشنطن التي يتحضر وزير خارجيتها لزيارة موسكو خلال هذا الأسبوع لبحث الملف السوري ومعه ملفا إيران وفنزويلا.

الجيش السوري واصل تقدمه شمالاً وبسطَ سيطرته على القرى التي حددتها خططه العسكرية، وتكتيكاته الميدانية، وفقاً لطبيعة المعارك مع «النصرة» وحلفائها.
مصدر ميداني أكد لـ«الوطن»، أن الجيش سيطر يوم أمس حتى ساعة إعداد هذا الخبر، على بلدات المستريحة والعريمة وميدان غزان والشريعة شمال قلعة المضيق، الواقعة بريف حماة الشمالي الغربي الملاصق لمحافظة إدلب، ليدخل بذلك الحدود الإدارية لمحافظة إدلب من الجهة الجنوبية الغربية، مكبداً الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد، على حين ارتقى عدة عناصر من الجيش شهداء، وأصيب آخرون بجراح أسعفوا على إثرها إلى مشفى السقيلبية الوطني لتلقي العلاج اللازم.
من جهتها نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن مصدر عسكري لم تحدد هويته، أن وحدات الجيش السوري سيطرت أيضاً على بلدة باب الطاقة شمال بلدة قلعة المضيق، وأقرت مواقع إلكترونية معارضة، بسيطرة الجيش على بلدة المستريحة التي تقع «على خط سير دوريات الاحتلال التركي، وتبعد نحو أربعة كيلومترات عن نقطة المراقبة التركية في منطقة شير المغار».
بدورها ذكرت وكالة «سانا» الرسمية، أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بين قريتي حيش وكفر سجنة على الحدود الإدارية بين حماة وإدلب أسفرت عن إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين.
على صعيد مواز، منعت سلطات الاحتلال التركي دخول النازحين المدنيين الفارين من جبهات القتال في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي إلى عفرين، في الوقت الذي نقلت نحو ألف مسلح من ميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية» التي تمولها أنقرة من عفرين إلى سهل الغاب وجبل شحشبو لمساندة جبهة النصرة في تصديها لهجوم الجيش السوري، بعدما طردتهم من المنطقتين إبان سيطرتها عليهما مطلع العام الجاري.
مصادر محلية في عفرين وإدلب قالت لـ«الوطن»: إنها رصدت خلال الأيام الثلاثة المنصرمة، انتقال عشرات الشاحنات التي تقل مسلحي «أحرار الشام» عبر معبر دير بلوط، الوحيد الذي يربط عفرين بإدلب، إلى جبهات القتال في قرى وبلدات سهل الغاب وجبل شحشبو لمؤازرة عدوها اللدود «النصرة» في المعارك الدائرة هناك، والتي حقق فيها الجيش السوري تقدماً كبيراً، في مسعى من أنقرة لعرقلة أو تأخير تقدمه، في انتظار استجداء ضامني «أستانا» روسيا وإيران لوقف العملية العسكرية للجيش قبل تحقيق أهدافها، ولفتت إلى أن مسلحي «الأحرار» انتشروا فعلا على خطوط التماس في جبهات القتال.
إلى ذلك، كشفت مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي شكلتها تركيا من اتحاد ١١ ميليشيا، لـ«الوطن» أن «النصرة» سمحت لها بتنقل مسلحيها مع عتادهم العسكري بحرية من الداخل إلى جبهات القتال بعدما كان ممنوعاً عليهم الوجود سوى في مناطق محددة كما في بلدة المضيق، وأوضحت المصادر أن تركيا زودت وعبر معبر أطمة «النصرة» وحاضنتها «هيئة تحرير الشام» بدفعة جديدة من صواريخ «تاو» الأميركية المضادة للدروع وبأسلحة ومعدات نوعية مثل أسلحة القنص المتطورة البعيدة المدى والمناظير الليلية الحساسة لتعزيز قدراتهم الإجرامية في وجه تقدم الجيش السوري وإلحاق أكبر الأضرار الممكنة به.
الوطن
 



عدد المشاهدات:1485( الأحد 07:58:42 2019/05/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/05/2019 - 10:15 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) المزيد ...