الاثنين26/8/2019
ص2:39:57
آخر الأخبار
الحشد الشعبي: استشهاد مجاهد وإصابة آخر باستهدافٍ إسرائيليٍ في القائم10 صواريخ بالستية على مطار جيزان.. والعميد سريع يعد السعودية "بعمليات أكبر وأوسع" حالة من الهلع في "إسرائيل" بسبب صواريخ غزةالسيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتإعلام الاحتلال الإسرائيلي يحاول التغطية على فشل العدوان على محيط دمشق أمس عبر نشر فيديو قديممجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصاليةقاسم سليماني يتوعد"إسرائيل": آخر تخطبات النظام الصهيونيبعد كلام السيد نصر الله.. نتنياهو يدعو لاجتماع أمني وغالنت يهدد لبنانإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليمقتل شخص بطلق ناري في منزله بريف طرطوس .. والدلائل تشير للانتحاروفاة سيدة وإصابة 4 أشخاص في حادث سير على طريق دمشق-دير الزورمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سورياالتربية تمدد موعد استلام طلبات الاشتراك بمسابقة انتقاء معلمين من الفئة الثانية19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدكيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏ماء الزجاجات البلاستيكية.. ماذا يفعل بالجسم؟9فوائد لملح البحرميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> تركيا تمنع دخول النازحين لعفرين وتنقل عناصر «أحرار الشام» لمساندة «النصرة»! … الجيش يواصل تقدمه شمالاً

على التوقيت السوري، عادت بلدات وقرى مناطق ريف حماة الشمالي تباعاً إلى كنف الدولة، وطرق الجيش السوري أبواب الحدود الإدارية لإدلب، معلناً بدء مرحلة جديدة من هزيمة الإرهاب، الذي جند كل ما استطاع إليه سبيلاً من أدوات وسلاح ودعم خارجي، استنفرت لأجله أنقرة وواشنطن التي يتحضر وزير خارجيتها لزيارة موسكو خلال هذا الأسبوع لبحث الملف السوري ومعه ملفا إيران وفنزويلا.

الجيش السوري واصل تقدمه شمالاً وبسطَ سيطرته على القرى التي حددتها خططه العسكرية، وتكتيكاته الميدانية، وفقاً لطبيعة المعارك مع «النصرة» وحلفائها.
مصدر ميداني أكد لـ«الوطن»، أن الجيش سيطر يوم أمس حتى ساعة إعداد هذا الخبر، على بلدات المستريحة والعريمة وميدان غزان والشريعة شمال قلعة المضيق، الواقعة بريف حماة الشمالي الغربي الملاصق لمحافظة إدلب، ليدخل بذلك الحدود الإدارية لمحافظة إدلب من الجهة الجنوبية الغربية، مكبداً الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد، على حين ارتقى عدة عناصر من الجيش شهداء، وأصيب آخرون بجراح أسعفوا على إثرها إلى مشفى السقيلبية الوطني لتلقي العلاج اللازم.
من جهتها نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن مصدر عسكري لم تحدد هويته، أن وحدات الجيش السوري سيطرت أيضاً على بلدة باب الطاقة شمال بلدة قلعة المضيق، وأقرت مواقع إلكترونية معارضة، بسيطرة الجيش على بلدة المستريحة التي تقع «على خط سير دوريات الاحتلال التركي، وتبعد نحو أربعة كيلومترات عن نقطة المراقبة التركية في منطقة شير المغار».
بدورها ذكرت وكالة «سانا» الرسمية، أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بين قريتي حيش وكفر سجنة على الحدود الإدارية بين حماة وإدلب أسفرت عن إصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين.
على صعيد مواز، منعت سلطات الاحتلال التركي دخول النازحين المدنيين الفارين من جبهات القتال في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي إلى عفرين، في الوقت الذي نقلت نحو ألف مسلح من ميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية» التي تمولها أنقرة من عفرين إلى سهل الغاب وجبل شحشبو لمساندة جبهة النصرة في تصديها لهجوم الجيش السوري، بعدما طردتهم من المنطقتين إبان سيطرتها عليهما مطلع العام الجاري.
مصادر محلية في عفرين وإدلب قالت لـ«الوطن»: إنها رصدت خلال الأيام الثلاثة المنصرمة، انتقال عشرات الشاحنات التي تقل مسلحي «أحرار الشام» عبر معبر دير بلوط، الوحيد الذي يربط عفرين بإدلب، إلى جبهات القتال في قرى وبلدات سهل الغاب وجبل شحشبو لمؤازرة عدوها اللدود «النصرة» في المعارك الدائرة هناك، والتي حقق فيها الجيش السوري تقدماً كبيراً، في مسعى من أنقرة لعرقلة أو تأخير تقدمه، في انتظار استجداء ضامني «أستانا» روسيا وإيران لوقف العملية العسكرية للجيش قبل تحقيق أهدافها، ولفتت إلى أن مسلحي «الأحرار» انتشروا فعلا على خطوط التماس في جبهات القتال.
إلى ذلك، كشفت مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي شكلتها تركيا من اتحاد ١١ ميليشيا، لـ«الوطن» أن «النصرة» سمحت لها بتنقل مسلحيها مع عتادهم العسكري بحرية من الداخل إلى جبهات القتال بعدما كان ممنوعاً عليهم الوجود سوى في مناطق محددة كما في بلدة المضيق، وأوضحت المصادر أن تركيا زودت وعبر معبر أطمة «النصرة» وحاضنتها «هيئة تحرير الشام» بدفعة جديدة من صواريخ «تاو» الأميركية المضادة للدروع وبأسلحة ومعدات نوعية مثل أسلحة القنص المتطورة البعيدة المدى والمناظير الليلية الحساسة لتعزيز قدراتهم الإجرامية في وجه تقدم الجيش السوري وإلحاق أكبر الأضرار الممكنة به.
الوطن
 



عدد المشاهدات:1693( الأحد 07:58:42 2019/05/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 11:10 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...