الاثنين26/8/2019
ص2:32:34
آخر الأخبار
الحشد الشعبي: استشهاد مجاهد وإصابة آخر باستهدافٍ إسرائيليٍ في القائم10 صواريخ بالستية على مطار جيزان.. والعميد سريع يعد السعودية "بعمليات أكبر وأوسع" حالة من الهلع في "إسرائيل" بسبب صواريخ غزةالسيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتإعلام الاحتلال الإسرائيلي يحاول التغطية على فشل العدوان على محيط دمشق أمس عبر نشر فيديو قديممجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصاليةقاسم سليماني يتوعد"إسرائيل": آخر تخطبات النظام الصهيونيبعد كلام السيد نصر الله.. نتنياهو يدعو لاجتماع أمني وغالنت يهدد لبنانإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليمقتل شخص بطلق ناري في منزله بريف طرطوس .. والدلائل تشير للانتحاروفاة سيدة وإصابة 4 أشخاص في حادث سير على طريق دمشق-دير الزورمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سورياالتربية تمدد موعد استلام طلبات الاشتراك بمسابقة انتقاء معلمين من الفئة الثانية19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدكيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏ماء الزجاجات البلاستيكية.. ماذا يفعل بالجسم؟9فوائد لملح البحرميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> «الأدالبة» يرفضون إرسال أبنائهم إلى الجبهات للقتال تحت راية «النصرة» …

لم تهدأ وتيرة الاستهدافات لمقرات إرهابيي الشمال، الذين لجؤوا مجدداً لاستهداف مدنيي السقيلبية بالصواريخ، الأمر الذي تسبب باستشهاد امرأة وأربعة أطفال.

الجيش رد على مصادر إطلاق الصواريخ واستهدف محاور وجود «النصرة» وحلفائها، بريف حماة الشمالي الغربي بالمدفعية الثقيلة.

وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة بريف حماة الشمالي، رصدت فجر أمس مجموعة إرهابية حاولت التسلل على محور كفر نبودة، ما أدى إلى مقتل أفرادها بالكامل.
وأوضح المصدر، أن الجيش دك بالمدفعية الثقيلة أيضاً، أوكاراً ومقرات للمجموعات الإرهابية في قرية الهبيط وبداما بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين إصابات بالغة.
على صعيد متصل، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن القصف الجوي شمال البلاد تجدد بعد توقف لأكثر من 12 ساعة، واستهدف الطيران المروحي مواقع المسلحين على محور كبانة، ضمن جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.
بموازاة ذلك، بدأ الجيش، أمس، بحشد قواته بريف مدينة اللاذقية الشمالي، ونقلت مواقع الكترونية معارضة عما سمتها «مصادر خاصة»، أن قوات الجيش تحشد آلياتها في محيط قرية كبانة، تزامناً مع استهداف بمختلف أنواع الأسلحة لمواقع المسلحين في المنطقة.
ولفتت المصادر، إلى أن القصف تسبب بمقتل ستة مسلحين من تنظيم «الحزب الإسلامي التركستاني» الإرهابي، وجرح أربعة آخرين.
على صعيد مواز، قالت مصادر أهلية وأخرى مقربة من «الجبهة الوطنية للتحرير»، التي شكلتها تركيا من اتحاد ١١ ميليشيا في إدلب، إن الأهالي يرفضون إرسال أبنائهم إلى جبهات القتال في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي، للقتال تحت راية «جبهة النصرة» ومظلتها «هيئة تحرير الشام».
وأوضحت المصادر لـ«الوطن»، أن الأهالي وخصوصاً في أرياف المحافظة، أبلغوا الميليشيات وقادة «النصرة»، رفضهم الزج بأبنائهم في جبهات القتال التي تجري فيها حرب طاحنة مع الجيش السوري، استجابة لطلب «النصرة»، لقناعتهم بعدم جدوى خوض معركة خاسرة معروفة نتائجها سلفاً لصالح الدولة السورية، التي استعادت حلب وجنوب ووسط البلاد وستسترد إدلب عاجلاً أم آجلاً.
وأوضحت المصادر، أن «النصرة» أرغمت «مسلحي المصالحات»، الذين وفدوا إلى إدلب من الغوطة الشرقية ومن درعا وسائر المناطق التي نزحوا منها، إثر سيطرة الجيش السوري عليها، على خوض معارك في خطوط القتال الأمامية بعد تخلف (الأدالبة) عنها، وبخاصة من إرهابيي «النصرة»، وهو ما يفسر كثرة القتلى من هؤلاء وضعف معنوياتهم في مواجهة الجيش.
وأشارت المصادر إلى أن «النصرة» شنت خلال الأيام الثلاثة المنصرمة، حملة اعتقالات في صفوف الشبان الرافضين لدخول جبهات شمال وشمال غرب حماة، بمن فيهم المنضوون تحت رايتها أو لدى «الوطنية للتحرير»، واعتقلت العشرات منهم.
وأضافت بأن حملة الاعتقالات طالت كبار سن من المدنيين في أريحا وجبل الزاوية وحارم وسلقين وسرمين، دعوا إلى مقاطعة حروب الفرع السوري لتنظيم القاعدة، الذي يعتبر السكان المحليين، وبخاصة فئة الشباب، وقوداً لحرب لا تنتهي وتأكل بشكل عبثي الأخضر واليابس.
ونقلت عن أحد وجهاء السكان قوله: «لن نكرر سيناريو حلب، الذي ضحى بأعداد كبيرة من شبابنا كرمى لعيون «النصرة» ومن دون طائل».
ولفتت المصادر، إلى أن الأهالي يدركون جيداً الدور والأجندة والمطامع التركية في ادلب، ولذلك خرجوا في تظاهرات ضد تركيا في العديد من البلدات والمدن، كما في معرة النعمان التي أحرقوا فيها العلم التركي، ونددوا بتخاذل نقاط المراقبة العسكرية التركية المنتشرة في المنطقة.

 



عدد المشاهدات:769( الاثنين 07:46:40 2019/05/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 11:10 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...