الثلاثاء17/9/2019
م23:26:33
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالسفير آلا: النظام التركي يواصل تزويد التنظيمات الإرهابية في إدلب بالسلاح والتملص من التزاماته في اتفاق سوتشيالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوىالمحاكم المصرية تبرئ آل كيشور من تهمة تهريب المخدرات الى مصر .اهم مداخلات المشاركين بمجلس اتحاد العمال: تحسين الواقع المعيشي للمواطنين وزيادة الرواتب والأجور والإسراع بتعديل القانون الأساسيالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورياالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> تعزيزات للميليشيات نحو الجبهات.. وفلتان أمني يقض مضاجع «النصرة» … الجيش ملتزم بهدنة الشمال ويرد على خروقات الإرهابيين

الوطن - وكالات
واصل الجيش العربي السوري أمس الالتزام بالهدنة في شمالي غربي البلاد، على حين واصلت التنظيمات الإرهابية خروقاتها لها، باستهداف نقاط الجيش بعدة مناطق في ريف حماة الشمالي، الأمر الذي دفعه للرد ودك مواقع الإرهابيين في المنطقة «منزوعة السلاح» التي حددها «اتفاق إدلب».

وبالترافق مع محاولات التنظيمات الاستفادة من الهدنة باستقدام تعزيزات من الإرهابيين من أرياف إدلب وحلب لزجها بمعاركها المقبلة مع الجيش، تصاعد الفلتان الأمني في مناطق سيطرة تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وميليشيات النظام التركي.
وفي التفاصيل، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن المجموعات الإرهابية خرقت الهدنة مجدداً يوم أمس بإطلاقها 12 قذيفة صاروخية على المناطق الآمنة في ريف حماة الشمالي حتى ساعة إعداد هذه المادة بعد ظهر أمس، وتحديداً على محور الحماميات واقتصرت أضرارها على الماديات.
واستجدى النظام التركي الداعم للتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة هدنة لمدة 72 ساعة في منطقة خفض التصعيد شمالي غربي البلاد، وبدأت منتصف ليلة السبت.
وأوضح المصدر، أن المجموعات الإرهابية التي رفضت الهدنة استغلتها باستقدام تعزيزات إلى ريف حماة الشمالي الغربي مما يسمى «القوات الخاصة» لميليشيا «الجبهة الشامية» وهي من الميليشيات المدعومة من التركي.
وأكد المصدر، أن الجيش رد على خروقات «النصرة» وحلفائها للهدنة و«اتفاق إدلب» برمايات مدفعية غزيرة دك بها مواقعهم وأوكارهم على محور الحويز الكركات في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى تدميرها على من كان مختبئاً فيها من الإرهابيين.
كما دك الجيش بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطاً للإرهابيين في اللطامنة وكفر زيتا والحماميات والجبين وفي قريتي جب سليمان والحويجة وتل الصخر والزكاة في ريف حماة الشمالي أيضاً، فقتل العديد منهم وجرح آخرين ودمر عتادهم الحربي.
واستهدف الجيش بمدفعيته تحركات للإرهابيين في الزيارة وقسطون في سهل الغاب الغربي، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين، على حين استهدف بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطاً للإرهابيين في خان شيخون ومحيط جسر الشغور في ريف إدلب، وهو ما أدى إلى تدميرها بالكامل بمن فيها من إرهابيين.
وبينما أكد مركز المصالحة الروسي في بيان له أمس أن الهجمات المسلحة على مواقع الجيش والمدنيين في محافظات حماة واللاذقية وحلب مستمرة، أوضح أنه «منذ 18 أيار، تم رصد 13 خرقاً لنظام وقف الأعمال القتالية، ونتيجة لهذا القصف، أصيب ثلاثة عسكريين سوريين»، وذلك وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية.
من جانبه، أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، غياب الطائرات الحربية والمروحية لليوم الثاني على التوالي عن سماء المنطقة، على حين تحدثت مواقع إلكترونية معارضة عن إرسال القوات التركية تعزيزات عسكرية إلى قواتها المنتشرة على الحدود الجنوبية لها مع سورية، مؤكدة أن التعزيزات تتزامن مع عملية الجيش في إدلب وحماة وحلب واللاذقية.
من جهة ثانية، وكما هو متوقع، زعمت «النصرة» عبر وكالة «إباء»، التابعة لـها «النصرة»، أن «الجيش استهدف صباح أمس نقاط المسلحين في تلة الكبانة بثلاثة صواريخ راجمة محملة بمادة الكلور السام، بعد محاولة فاشلة للتقدم من المحور نفسه»، علماً أنه صدر عن وزارة الدفاع الروسية عدة بيانات مؤخراً أكدت أن المسلحين يخططون لهجوم كيميائي واتهام الجيش بارتكابه.
من جهته جال محافظ حماة محمد الحزوري على قلعة المضيق وأفاميا والشريعة ومحطة ضخ المياه في أفاميا وجسر الشريعة الذي فجرته التنظيمات الإرهابية، بعدما استعاد الجيش هذه المناطق مؤخراً.
ووجه الحزوري مديري الكهرباء والموارد المائية والخدمات الفنية والمياه بضرورة إعادة تأهيل جسر الشريعة ومحطة الضخ وإعادة العمل لها بأسرع وقت ممكن.
وفي مناطق سيطرة «النصرة» تواصل الفلتان الأمني فانفجرت عبوة ناسفة بسيارة في مخيم خان شيخون ببلدة قاح التابع للمسلحين في ريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن استشهاد مواطن وطفل، ليرتفع عدد من قضوا في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، منذ الـ26 من نيسان الفائت إلى 567 شخصاً، بحسب «المرصد» المعارض.
بدورها لفتت مواقع معارضة إلى مقتل متزعم في ميليشيا «فيلق الشام» حسين المرعي بانفجار عبوة ناسفة بسيارة يستقلها في مخيم «خان شيخون» قرب الحدود السورية التركية.
إلى محافظة حلب، فقد لفت «المرصد» إلى سماع دوي انفجار عنيف في مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي والخاضع لسيطرة ميليشيات أردوغان، تبين بأنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة قرب مسجد الإحسان في المدينة، ما أسفر عن إصابة شخص بجراح.
وفي بلدة النيرب جنوب شرق إدلب، سمع دوي انفجار عنيف بعد منتصف ليل الأحد تبين بأنه ناجم عن انفجار قنبلة يدوية ألقاها مجهولون على منزل إرهابي في «هيئة تحرير الشام» الواجهة الحالية لـتنظيم «النصرة» الإرهابي، ما أسفر عن إصابته بجراح، وأضرار مادية في المنطقة، بحسب «المرصد».
 



عدد المشاهدات:774( الاثنين 08:11:57 2019/05/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 8:52 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...