-->
الاثنين17/6/2019
م15:39:38
آخر الأخبار
الجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري أبها وجيزان ويخرجهما من الخدمةوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةاللواء باقري: إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمزكمالوندي: إلتزام إيران في خفض تخصيبها في المرحلة الثانية يعتمد على الالتزام الأوروبياغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة استشهاد 12 مدنيا وإصابة 15 نتيجة اعتداء إرهابيي “جبهة النصرة” بالقذائف على قرية الوضيحي بريف حلبالجيش يقضي على عدد من إرهابيي “النصرة” ويدمر آليات وتحصينات لهم بريفي إدلب وحماةتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاضوء شاشات الهواتف له تأثير خطير على الجلدسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> نظام أردوغان دفع لتوحيد الإرهابيين بزعامة الجولاني … نيران الجيش تحرق معاقل «النصرة» وحلفائها في أرياف حماة وإدلب وحلب

لم تتوقف نيران الجيش العربي السوري عن استهداف تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وحلفائه في ريفي حماة الشمالي وإدلب وريف حلب الشمالي، في ظل مؤشرات متزايدة عن تصاعد خلاف الشريكين الروسي والتركي في اتفاق «سوتشي» حول إدلب، فيما حاول نظام رجب طيب أردوغان تشكيل غرفة عمليات موحدة لميليشياته المسلحة مع «النصرة» وحاضنتها «هيئة تحرير الشام».


وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن الجيش استهدف صباح أمس بطيرانه الحربي وبغارات مكثفة ومركزة على مواقع ونقاط انتشار وتحصينات الإرهابيين في كفرزيتا وأطراف مورك واللطامنة بريف حماة الشمالي وفي السرمانية بريفها الغربي، وفي الهبيط وخان شيخون وأريحا والشيخ مصطفى ومعرة حرمة ومعرزيتا وحيش والنقير وأطراف البارة والباتنة واحسم وسفوهن وكفرعويد وترملا وكفرنبل بريف إدلب، ما أسفر عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين.
كما دك الجيش بمدفعيته الثقيلة مواقع وأوكاراً وآليات للإرهابيين في كنصفرة بجبل الزاوية وفي أطراف بلدتي معرة حرمة وكفر سجنة بريف إدلب ما أدى إلى تدميرها على من كان مختبئاً فيها.
من جهته، أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض أن طائرات روسية نفذت ضربات عدة بعد منتصف ليل الأحد – الإثنين مستهدفة القطاع الجنوبي من ريف إدلب، حيث شنت 4 غارات على كرسعة وغارتين على النقير وغارتين على الهبيط.
من جهتها أكدت مصادر معارضة مقربة من ميليشيا «الجبهة الوطنية للتحرير» التي شكلها النظام التركي من اتحاد 11 ميليشيا مسلحة، لـ«الوطن» أن متزعم «النصرة» الإرهابي أبو محمد الجولاني اجتمع مع قادة ميليشيات تابعة وممولة من تركيا، برعاية من نظام أردوغان لتشكيل جسم مسلح موحد يضم الميليشيات التركية والتنظيمات الإرهابية بقيادة «النصرة» واستجابة لرغبة الجولاني التي أعرب عنها مطلع كانون الأول الماضي.
وكشفت المصادر أن الاجتماع عقد الخميس الفائت في لواء اسكندرون السليب، وضم الجولاني إلى جانب متزعمي الصف الأول للميليشيات التركية مثل جميل صالح «جيش العزة» وجابر علي باشا «حركة أحرار الشام الإسلامية» وأبو عبسي الشيخ «صقور الشام» وأبو صالح طحان «جيش الأحرار» وغيرهم، واستهدف توحيد الجهود العسكرية لوقف تقدم الجيش العربي السوري بريف حماة الشمالي واستعادة البلدات التي طهرها وخصوصاً كفرنبودة التي استردها الجيش السوري ثانية أول من أمس، قبل أن تكشف الاستخبارات التركية عن صور وماهية الاجتماع في رسالة تحد لضامن «اتفاق إدلب» الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وشددت المصادر على أن تسريب تركيا لمضمون الاتفاق في هذا التوقيت، كناية عن اختيارها الحسم العسكري سبيلاً وحيداً لرفض تنفيذ بنود «اتفاق سوتشي» والتي كان يفترض تطبيقها نهاية العام المنصرم ثم جرى التفاهم بين موسكو وأنقرة على تنفيذ الشق المتعلق بفتح طريق حلب حماة الدولي بعملية عسكرية يشنها الجيش السوري بمؤازرة قوات الجو الروسية قبل أن تنقلب الأخيرة على التفاهم وتنخرط بشكل علني وفاضح في العملية إلى جانب الإرهابيين وميليشياتها لتعديل خريطة السيطرة لمصلحتها.
وفي جبهات حلب، اشتبك الجيش مع الإرهابيين التابعين لـميليشيا «الفيلق الثالث» الموالية للنظام التركي، في بلدة تادف التابعة لمنطقة الباب شرق حلب، في حين استهدف الجيش بمدفعيته معاقل الإرهابيين في محيط مدينة الباب.
الوطن - وكالات
 



عدد المشاهدات:1415( الثلاثاء 07:56:24 2019/05/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 2:04 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...