الاثنين19/8/2019
م19:17:38
آخر الأخبار
البشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيإغلاق نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرينسورية تدين اجتياز آليات تركية الحدود ودخولها باتجاه خان شيخون وتُحمّل النظام التركي تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادتهاسورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسياأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو ) بوتين لماكرون: ندعم جهود الجيش السوري في إدلبسوريا وأوكرانيا: ما الذي سيناقشه بوتين مع ماكرون في باريسالدولار إلى 608 ليرات والمضاربات تنشط من جديدصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطاثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"برعاية استرتيجية لشركة MTN افتتاح المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشريةوزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةالمرصد السوري للمسلحين : قصف جوي يوقف تقدم رتل ضخم للجيش التركي باتجاه جنوب إدلبوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير النجم غسان مسعود يعتذر عن مسلسل "حارس القدس"مشاجرة بين عائلتين عربيتين تغلق شوارع في برلينكندية تفشل في فتح مظلتها على ارتفاع 1500م، فما الذي حدث؟خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان من خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديب

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> نظام أردوغان دفع لتوحيد الإرهابيين بزعامة الجولاني … نيران الجيش تحرق معاقل «النصرة» وحلفائها في أرياف حماة وإدلب وحلب

لم تتوقف نيران الجيش العربي السوري عن استهداف تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وحلفائه في ريفي حماة الشمالي وإدلب وريف حلب الشمالي، في ظل مؤشرات متزايدة عن تصاعد خلاف الشريكين الروسي والتركي في اتفاق «سوتشي» حول إدلب، فيما حاول نظام رجب طيب أردوغان تشكيل غرفة عمليات موحدة لميليشياته المسلحة مع «النصرة» وحاضنتها «هيئة تحرير الشام».


وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن الجيش استهدف صباح أمس بطيرانه الحربي وبغارات مكثفة ومركزة على مواقع ونقاط انتشار وتحصينات الإرهابيين في كفرزيتا وأطراف مورك واللطامنة بريف حماة الشمالي وفي السرمانية بريفها الغربي، وفي الهبيط وخان شيخون وأريحا والشيخ مصطفى ومعرة حرمة ومعرزيتا وحيش والنقير وأطراف البارة والباتنة واحسم وسفوهن وكفرعويد وترملا وكفرنبل بريف إدلب، ما أسفر عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين.
كما دك الجيش بمدفعيته الثقيلة مواقع وأوكاراً وآليات للإرهابيين في كنصفرة بجبل الزاوية وفي أطراف بلدتي معرة حرمة وكفر سجنة بريف إدلب ما أدى إلى تدميرها على من كان مختبئاً فيها.
من جهته، أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض أن طائرات روسية نفذت ضربات عدة بعد منتصف ليل الأحد – الإثنين مستهدفة القطاع الجنوبي من ريف إدلب، حيث شنت 4 غارات على كرسعة وغارتين على النقير وغارتين على الهبيط.
من جهتها أكدت مصادر معارضة مقربة من ميليشيا «الجبهة الوطنية للتحرير» التي شكلها النظام التركي من اتحاد 11 ميليشيا مسلحة، لـ«الوطن» أن متزعم «النصرة» الإرهابي أبو محمد الجولاني اجتمع مع قادة ميليشيات تابعة وممولة من تركيا، برعاية من نظام أردوغان لتشكيل جسم مسلح موحد يضم الميليشيات التركية والتنظيمات الإرهابية بقيادة «النصرة» واستجابة لرغبة الجولاني التي أعرب عنها مطلع كانون الأول الماضي.
وكشفت المصادر أن الاجتماع عقد الخميس الفائت في لواء اسكندرون السليب، وضم الجولاني إلى جانب متزعمي الصف الأول للميليشيات التركية مثل جميل صالح «جيش العزة» وجابر علي باشا «حركة أحرار الشام الإسلامية» وأبو عبسي الشيخ «صقور الشام» وأبو صالح طحان «جيش الأحرار» وغيرهم، واستهدف توحيد الجهود العسكرية لوقف تقدم الجيش العربي السوري بريف حماة الشمالي واستعادة البلدات التي طهرها وخصوصاً كفرنبودة التي استردها الجيش السوري ثانية أول من أمس، قبل أن تكشف الاستخبارات التركية عن صور وماهية الاجتماع في رسالة تحد لضامن «اتفاق إدلب» الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وشددت المصادر على أن تسريب تركيا لمضمون الاتفاق في هذا التوقيت، كناية عن اختيارها الحسم العسكري سبيلاً وحيداً لرفض تنفيذ بنود «اتفاق سوتشي» والتي كان يفترض تطبيقها نهاية العام المنصرم ثم جرى التفاهم بين موسكو وأنقرة على تنفيذ الشق المتعلق بفتح طريق حلب حماة الدولي بعملية عسكرية يشنها الجيش السوري بمؤازرة قوات الجو الروسية قبل أن تنقلب الأخيرة على التفاهم وتنخرط بشكل علني وفاضح في العملية إلى جانب الإرهابيين وميليشياتها لتعديل خريطة السيطرة لمصلحتها.
وفي جبهات حلب، اشتبك الجيش مع الإرهابيين التابعين لـميليشيا «الفيلق الثالث» الموالية للنظام التركي، في بلدة تادف التابعة لمنطقة الباب شرق حلب، في حين استهدف الجيش بمدفعيته معاقل الإرهابيين في محيط مدينة الباب.
الوطن - وكالات
 



عدد المشاهدات:1567( الثلاثاء 07:56:24 2019/05/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 6:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) المزيد ...