-->
الأربعاء26/6/2019
ص0:30:11
آخر الأخبار
40 ألف حالة أورام سرطانية سنوياً في اليمن بسبب العدوانسلاح الجو اليمني المسير ينفذ عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان في السعوديةفتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيينضاحي خلفان للمسؤولين العرب: انتبهوا لا بيع لكم في ما لا تملكونحزمة من القرارات والإجراءات لترسيخ حضور “السورية للتجارة”الجعفري: سورية مستمرة بالدفاع عن مواطنيها ومكافحة الإرهاب.. لا يمكن لأي دولة أن تقبل بسيطرة الإرهابيين على إحدى مناطقهاضبط قطع أثرية أعدها الإرهابيون للتهريب إلى الخارج في الرستنسورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية ضد رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانيةمبعوث ترامب: الطيار المقبوض عليه في ليبيا الشهر الماضي أمريكيروحاني: العقوبات الأميركية ستفشل والبيت الأبيض "متخلف عقليا"مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون الخاص بإحداث اتحاد المصدّرين السوريينبعد انقطاعه لسنوات ..عودة المعرض الدولي للبناء "بيلدكس 2020"هل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة ساهم بأسقاط ورشة البحرين "؟؟ طالب زيفاعبث السياسة.. أعطيك مالاً كي تستعبدني!...بقلم ـ د. مهدي دخل الله:أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانانفجارين متتالين في أخترين ...إرهابيو “النصرة” يجددون اعتداءاتهم على مدينة السقيلبيةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعيساعتك ومرحاضك.. تحذير مخيف "للجميع"5 فواكه سحرية لعلاج الصلعفيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّقبلة الموت تقتل شابة كنديةالعثور على سمكة ذهبية عملاقة عمرها 100 عام"بنت الكونكورد"... طائرة صامتة وأسرع من الصوت بلا نوافذ في مقصورتها الأمامية (صور )العالم على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الشهر القادممؤتمر المنامة ومأزق السياسات الأميركية! ....ناصر قنديلالنتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> واصلت ارتكاب أبشع الانتهاكات بحق أهالي عفرين … ميليشيات أردوغان تعدم طفلاً معوقاً!

تواصل الميليشيات المسلحة التابعة للنظام التركي ارتكاب الانتهاكات بشكل يومي بحق أهالي مدينة عفرين وريفها في شمال حلب، من سرقة وسطو وخطف بقصد طلب الفدية، وقتل من لم يستطع تأمين الفدية كما حدث لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي التفاصيل، فقد عمدت ميليشيا «الجبهة الشامية» التابعة للنظام التركي، إلى فرض أتاوة على المزارعين ممن يملكون آلية زراعية في «معبطلي» في ريف مدينة عفرين وذلك بذريعة «إصلاح الطرق»، حيث تم فرض الأتاوة بالعملة التركية وتبلغ ما يعادل أكثر من 150 دولاراً أميركياً، على الآلية الواحدة، وفق ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يعمد فيه قادة مجموعات من الميليشيا ذاتها إلى إجبار المزارعين على دفع نسبة لهم من مردود المحاصيل الزراعية كورق العنب والكرز.
على صعيد متصل، ذكر «المرصد» أن مسلحين من مرتزقة النظام التركي في شمالي البلاد، أقدموا على إرسال شريط مصور إلى ذوي أحد المختطفين لديهم من قرية بعدينو في ريف عفرين، حيث ظهر بالشريط المختطف بعد تعرضه لتعذيب شديد، وطالب الخاطفون ذوي الشاب بدفع فدية مقدارها200 ألف دولار وإلا فسيعمدون إلى قتله.
في سياق متصل، قامت مجموعة مسلحة تابعة للنظام التركي، بجريمة إعدام الطفل محمد رشيد خليل من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي قُتل والده بطريقة بشعة قبل أيام تحت التعذيب في مدينة إعزاز شمالي غربي البلاد على يد عناصر المجموعة ذاتها، وفق ما نقلت مواقع إلكترونية داعمة للمعارضة، عن مصادر محلية.
ورغم ورود رسائل عبر تطبيق «وتساب» من المجموعة المسلحة لعائلة الطفل تؤكد مقتله، إلا أن عائلته لا تزال «تتأمل أن يكون حياً»، وتربط وجود هذا الاحتمال بـ«عدم إرسال صورة للطفل بعد مقتله كما فعلتْ بعدما قتلتْ والده».
تأتي جريمة قتل الطفل بعد والده نتيجة عدم استطاعة عائلته تأمين الفدية التي طلبها الخاطفون منهم البالغة مئة ألف دولارٍ أميركي مقابل إطلاق سراحه، على حين لم يعرف إلى الآن مصير الشخص المختطف الثالث الذي ظهر في الصور إلى جانب الضحيتين.
وكان قد خرج المختطف ذاته في وقت سابق بشريط مصور متوسلاً عائلته تأمين الفدية المالية لإطلاق سراحه وعلى وجهه آثار بالغة للتعذيب.
ووفق المواقع، فإن المختطفون الثلاثة الذين قُتل اثنان منهم، ينحدرون جميعاً من مدينة عفرين التي تعيش حالة فوضى عارمة منذ سيطرة الميليشيات المسلحة عليها بدعمٍ عسكري ولوجستي من أنقرة، إذ لم تتوقف حالات الخطف والسطو على الممتلكات العامة والخاصة.
وأدى إعدام الطفل الكردي الذي لم تصل جثته إلى عائلته بعد لاندلاع حالة غضبٍ كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب الصحفي محيي الدين عيسو على صفحته في «فيسبوك»: «الأخبار تقول إن الجيش الحرّ يقتل الرهينة الثانية وهو الطفل محمد رشيد خليل من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد أن قتلوا والده قبل أيام، هذه جريمة بسيطة بحسب الجرائم التي يرتكبها وارتكبها هذا الجيش الإرهابي برعاية المحتل التركي وحاضنته الشعبية من المستوطنين الجدد في عفرين».
يشار إلى أن أكثر من نصف سكان عفرين، اضطروا لمغادرة بيوتهم بعدما تهجّروا منها مع احتلال النظام التركي وميليشياته المدينة في 18 آذار من العام الماضي.


 الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:1252( الثلاثاء 08:08:23 2019/05/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2019 - 12:10 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لحظة انفجار هاتف في وجه فتاة أغرب 7 منازل حول العالم (بالفيديو) عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل المزيد ...