الاثنين19/8/2019
م19:13:34
آخر الأخبار
البشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيإغلاق نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرينسورية تدين اجتياز آليات تركية الحدود ودخولها باتجاه خان شيخون وتُحمّل النظام التركي تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادتهاسورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسياأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو ) بوتين لماكرون: ندعم جهود الجيش السوري في إدلبسوريا وأوكرانيا: ما الذي سيناقشه بوتين مع ماكرون في باريسالدولار إلى 608 ليرات والمضاربات تنشط من جديدصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطاثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"برعاية استرتيجية لشركة MTN افتتاح المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشريةوزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةالمرصد السوري للمسلحين : قصف جوي يوقف تقدم رتل ضخم للجيش التركي باتجاه جنوب إدلبوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير النجم غسان مسعود يعتذر عن مسلسل "حارس القدس"مشاجرة بين عائلتين عربيتين تغلق شوارع في برلينكندية تفشل في فتح مظلتها على ارتفاع 1500م، فما الذي حدث؟خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان من خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديب

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> اشتباكات في عفرين بين ميليشيات أردوغان … «وحدات الحماية»: الجيش السوري في تل رفعت قادر على حمايتها لوحده

أكد مصدر ميداني في «وحدات حماية الشعب»، ذات الأغلبية الكردية أن وحدات الجيش العربي السوري المنتشرة واللجان الشعبية الرديفة له في مدينة تل رفعت وريفها الشمالي الواقعين شمال حلب، قادرة على الدفاع عنها من دون الاستعانة بأحد بدليل رد عدوان الميليشيات التركية التي حاولت السيطرة على بلدتي مرعناز والمالكية على أعقابها الشهر الماضي.

أكد مصدر ميداني في «وحدات حماية الشعب»، ذات الأغلبية الكردية أن وحدات الجيش العربي السوري المنتشرة واللجان الشعبية الرديفة له في مدينة تل رفعت وريفها الشمالي الواقعين شمال حلب، قادرة على الدفاع عنها من دون الاستعانة بأحد بدليل رد عدوان الميليشيات التركية التي حاولت السيطرة على بلدتي مرعناز والمالكية على أعقابها الشهر الماضي.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال المصدر في «وحدات الحماية» التي تشكل العمود الفقري لميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» المدعومة من أميركا: إن مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي خط أحمر غير مسموح لنظام رجب طيب أردوغان بتجاوزه أو المساس به.
وعزا المصدر تعزيز الحضور العسكري الروسي في تل رفعت أخيراً، عبر نشر الشرطة العسكرية الروسية لثلاث نقاط مراقبة جديدة فيها، إلى رغبة موسكو في الحفاظ على «الستاتيكو» (الاستقرار) الميداني في المدينة التي تطمح تركيا لاحتلالها مع القرى والبلدات الواقعة إلى الشمال منها على خطوط التماس مع اعزاز بعد احتلال عفرين نهاية آذار ما قبل الفائت.
وأشار إلى أن إنشاء نقاط المراقبة العسكرية الجديدة في تل رفعت وتعزيز المنتشرة منها في كشتعار، غربي تل رفعت، لم يأت على خلفية مفاوضات بين موسكو و«قسد» لأن القوات الروسية موجودة قبلاً في تل رفعت ولم تنسحب منها قبل نحو شهرين بشكل كامل كما تردد بل عمدت إلى تبديل عناصر شرطتها العسكرية فيها.
ونفى المصدر وجود أي علاقة بين تعزيز الحضور العسكري الروسي في ريف حلب الشمالي وتسيير دوريات مراقبة على خطوط التماس مع اعزاز ومناطق هيمنة الميليشيات التابعة لتركيا وبين مساندة النظام التركي للإرهابيين في ريف حماة الشمالي خلال معركة كفرنبودة عسكرياً بشكل استعراضي وفاضح.
ولفت إلى أن التنسيق العسكري الروسي التركي بشأن فتح الطريق الدولي بين اعزاز وحلب متوقف منذ شهرين رداً على دعم تركيا اللوجستي لإرهابيي إدلب وتعمدها عدم تطبيق بنود «أستانا» و«سوتشي» بصفتها أحد الضامنين.
كما نفى ما تشيعه وسائل إعلام المعارضة عن وجود صفقات تبادل أراضٍ ومناطق مقابل تل رفعت ببن موسكو وأنقرة، فتارةً تروج تل رفعت مقابل جسر الشغور وتارة تل رفعت مقابل ريف إدلب الجنوبي، والواقع أن إدلب والأرياف المجاورة لها مناطق محتلة لا تتخلى عنها الدولة السورية وإن دخلت باتفاق «خفض التصعيد» بشكل مؤقت.
بموازاة ذلك، اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة عصر أمس بين ميليشيا «الشرطة العسكرية» و«لواء شهداء الشرقية» التابعتين لما يسمى «الجيش الوطني» المدعوم من تركيا بمركز ناحية جنديرس غربي عفرين ما أدى إلى مقتل شاب وإصابة آخرين على خلفية اعتقال «العسكرية» متزعم «الشرقية» أبو خولة موحسن، وتم إغلاق السوق الرئيسي في جنديرس من جراء الاشتباكات بالتزامن مع استقدام عربات مصفحة لجيش الاحتلال التركي باتجاه المدينة، وفق مواقع معارضة.
الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:1527( الأربعاء 10:48:45 2019/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 6:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) المزيد ...