الاثنين16/9/2019
م13:19:24
آخر الأخبار
اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةبعد هجمات أرامكو.. واشنطن تتعهد باستخدام الاحتياطي النفطيقمة رؤساء الدول الضامنة لـ«أستانا» اليوم.. وتقرير: قد تأتي بحل لإدلبالمهندس خميس: الحكومة تواصل العمل لمواجهة العدوان الاقتصادي مركزة بشكل أساسي على تعزيز دورة الإنتاج المحليالخارجية: ممارسات ميليشيا (قسد) الإرهابية بحق السوريين تتناغم مع مشاريع دول عميلة لواشنطنالاتفاق على أسماء «اللجنة الدستورية».. وآليات عملها لا تزال قيد البحث … الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف وفيرشينين الأوضاع في سورية والمنطقةالخارجية الصينية: من غير المقبول تحميل مسؤولية الهجوم على منشآت "أرامكو" لأي جهة دون دلائل قاطعةالخارجية الإيرانية: لن يكون هناك لقاء بين روحاني وترامب في نيويوركتحسن ملحوظ لليرة.. ومستويات سعر الصرف السابقة غير حقيقيةالليرة تتعافى .. والدولار دون الـ 600 ليرة .. والأسعار تنتظرسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليما هي استراتيجية حزب الله الجديدة في مواجهة جنون العقوبات الأمريكية في لبنان؟...بقلم كمال خلفأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءسورية تشارك في منافسات أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتإصابة طفلة بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرية الرصيف بريف حماةاستشهاد وجرح عدد من المدنيين بانفجار شاحنة مفخخة في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقيمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزورهيئة الغذاء والدواء الأميركية تعثر على شوائب مسرطنة في أدوية “الرانتيدين”هل تعاني من مشكلات الهضم؟.. إليك "أسهل حل" ممكن جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوخبراء يكشفون عمليات "تجسس واسعة" عبر شرائح الهاتفالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الجيش يتقدم في «كرناز» ...اشتباكات هي الأعنف في ريف حماة الشمالي الغربي … الجيش يدحر الإرهابيين من الجملة وكرناز ويقضي على العشرات

بعد استماتتها للسيطرة عليها، وزجها بكل ما استطاعت إليه من إرهابيين وانتحاريين، تمكن الجيش السوري من استعادة كافة المواقع التي تقدمت فيها «النصرة» وميليشياتها في «الجملة» و«كرناز»، بريف حماة الشمالي الغربي.

وبينما واصل الجيش عملياته لتحرير قرى المنطقة وخاض مع الإرهابيين اشتباكات عنيفة، كبدهم خلالها عشرات القتلى والجرحى، أطلق هؤلاء الإرهابيون عدة قذائف صاروخية على بلدة شيزر بريف محردة ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة 8 آخرين وتضرر العديد من المنازل.

وفي التفاصيل، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة بريف حماة الشمالي الغربي خاضت اشتباكات عنيفة مع تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه على مختلف المحاور بإسناد من الطيران الحربي والمدفعية وخصوصاً بمحيط حاجز تل ملح والجبين حتى ساعة إعداد هذه المادة، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
وأوضح المصدر، أن الإرهابيين تكبدوا أكثر من 40 قتيلاً و50 جريحاً وعشرات الآليات والعربات على محور الجبين فقط وهو ما جعل من بقي حيَّاً منهم يلوذ بالفرار نحو عمق ريف إدلب الجنوبي.
كما استهدفت وحدات من الجيش بالمدفعية الثقيلة تحركات ونقاط انتشار المجموعات الإرهابية في كفر زيتا ومورك بريف حماة الشمالي، ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
في الأثناء، شن الطيران الحربي غارات مكثفة على مواقع الإرهابيين في الجبين وحزارين وحصرايا والزكاة ولطمين ومورك ومحيط جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن تدميرها بالكامل بمن فيها من إرهابيين.
كما أغار الطيران الحربي، على مواقع ونقاط انتشار ومستودعات أسلحة تركية متنقلة لـ«النصرة» وحلفائها في معرة النعمان وسفوهن والهبيط وأطراف خان شيخون وترملا وحاس وكرسعة وكفر عويد، وهو ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين إصابات بالغة.
بدوره، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن الإرهابيين انسحبوا من المواقع التي تقدموا إليها في الجملة وكرناز شمال غرب حماة، في حين لا يزالون يسيطرون على الجبين وتل ملح، حيث قتل ما لا يقل عن 14 مسلحاً خلال المعارك.
وأشار إلى أن الاشتباكات تستمر بوتيرة متفاوتة العنف على محاور في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات الجيش والقوات الرديفة لها من جهة، والتنظيمات الإرهابية من جهة أخرى، في إطار الهجوم المتواصل من قبل قوات الجيش لاستعادة المناطق التي تسلل إليها المسلحين قبل يومين، حيث تترافق المعارك مع عمليات قصف جوي وبري مستمرة على مواقع المسلحين.
ولفت «المرصد» إلى أنه قتل مسلح من التنظيمات الإرهابية متأثراً بإصابته جراء استهداف صاروخي نفذته قوات الجيش على مواقع الإرهابيين في محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، في حين قتل آخر جراء إصابته برصاص قناص قوات الجيش في محور أبو الضهور في ريف إدلب الشرقي.
وفي السياق، استهدف الطيران المروحي مواقع الإرهابيين على محور كبانة في جبل الأكراد، على حين نفذت الطائرات الحربية المزيد من الغارات على مواقعهم في حصرايا ومورك والهبيط وكفر زيتا شمال حماة، وأطراف معرة النعمان جنوب إدلب، وسط غارات جديدة نفذتها الطائرات الروسية على مواقعهم في ترملا وكوكبة وكفر زيتا في جبل شحشبو وريف حماة الشمالي.
من جانبها، نفذت طائرات حربية روسية فجر وصباح أمس 13 غارة استهدفت خلالها مناطق وجود المسلحين في الزكاة وحصرايا والأربعين ولطمين وكفر زيتا بريف حماة الشمالي، في حين نفذت الطائرات الحربية السورية أكثر من 32 غارة منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة– السبت وحتى عصر أمس مستهدفة أماكن المسلحين في خان شيخون والهبيط وحاس وأطراف كرسعة وسفوهن ومعرة حرمة وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي، ومورك بريف حماة الشمالي.
كذلك استهدف الطيران المروحي بعد منتصف ليل الجمعة – السبت مواقع الإرهابيين في مدينة معرة النعمان، وسط قصف صاروخي متواصل تنفذه قوات الجيش منذ ما بعد منتصف الليل على مناطق متفرقة يوجد فيها الإرهابيون في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، بالإضافة لريف إدلب الجنوبي ومحور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
على صعيد متصل، قتل القيادي في ميليشيا «جيش العزة» عبد الباسط الساروت متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال معارك على محور تل ملح بريف حماة الشمالي بعد منتصف ليل الخميس– الجمعة.
يذكر أن الساروت قاد تظاهرات في مدينة حمص وقد قتل والده و4 من أشقائه خلال قصف لطائرات وقوات الجيش واشتباكات مع الإرهابيين في مدينة حمص، قبل أن يخرج من المدينة رافضاً الدخول في اتفاقات المصالحة، لينضم مؤخراً إلى «جيش العزة» الحليف لـ«النصرة» هو ومجموعته من الإرهابيين التي خرجت معه.
من جهة أخرى، تظاهر العشرات، في مدينة الباب المحتلة من قبل النظام التركي (38 كم شرق مدينة حلب)، للمطالبة بالسماح لهم بالعودة إلى منازلهم في جبل عقيل التابع للمدينة والذي يتخذه جيش الاحتلال التركي قاعدة عسكرية له.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن نشطاء محليين، أن المتظاهرين توجهوا إلى القاعدة العسكرية التركية اللاشرعية في جبل عقيل، حيث قابلوا أحد ضباط النظام التركي الذي وعدهم بتنسيق اجتماع مع مسؤولين أتراك الأسبوع القادم لمناقشة الموضوع.
ورفع المتظاهرون لافتات تتهم جيش الاحتلال التركي بهدم منازل المدنيين في جبل عقيل وعدم السماح لهم بأخذ أثاث المنازل، مطالبين بتعويضهم مالياً.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:3835( الأحد 09:55:41 2019/06/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/09/2019 - 11:45 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح بالفيديو... سائق سيارة غارق في نوم عميق أثناء القيادة على طريق سريع المزيد ...