الثلاثاء15/10/2019
ص6:3:30
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاأوسي: الاتفاق بين الحكومة و«قسد» تاريخي واستراتيجيالجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب منبجوزير التربية أمام مجلس الشعب: مسابقة لتعيين عشرة آلاف مدرس خلال أقل من شهرقوات النظام التركي تستهدف بقصف مدفعي بلدة الدرباسية وقرية القرمانية بريف الحسكة الشمالي الغربيواشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير الدفاع...و ترامب يهدد بفرض عقوبات جديدة قاسية جدا على مسؤولين أتراك. ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورابكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> 23 قتيلا باشتباكات بين النصرة ومسلحين بريف إدلب
 
قتل 23 مسلحا باشتباكات عنيفة مستمرة منذ الجمعة الماضية بين مسلحي تنظيم جبهة النصرة ومسلحين منافسين من تنظيم حركة "أحرار الشام الإسلامية" في قرية بلين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

ونقل مراسل "سبوتنيك" عن مصادر محلية في إدلب تأكيدها أن اشتباكات مستمرة منذ يوم أمس الأول اندلعت بين مسلحي مسلحي تنظيم "حركة أحرار الشام الإسلامية"، إحدى الفصائل المندمجة بالجبهة الوطنية للتحرير الموالية لتركيا، وبين تنظيم جبهة النصرة الإرهابي بعد محاولة مسلحي الأخيرة اقتحام بلدة بلين ما أدى حتى الساعة إلى مقتل 23 مسلحاً من الطرفين.

وأوضحت المصادر أن أهالي قرية بلين وبينهم عدد كبير من مسلحي تنظيم "حركة أحرار الشام الإسلامية" حاولوا منع قوات تابعة لهيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" من اعتقال مجموعة من شبان القرية بعد اقتحامها، إلا أن الوضع تطور إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة وقواذف الـ "ا ربي جي".

وأشارت المصادر إلى أن "هيئة تحرير الشام" استقدمت خلال الساعات الأخيرة تعزيزات عسكرية إلى محيط قرية بلين تمهيداً لاقتحامها في وقت تستمر الاتصالات المكثفة من قبل قيادات "الجبهة الوطنية للتحرير" في محاولة لاحتواء الوضع.

وفي مطلع العام الحالي نشب نزاع بين تنظيم "جبهة النصرة" وبين "فصائل الجبهة الوطنية للتحرير" في ريف حلب الغربي وامتد إلى محافظة إدلب وانتهى بانتزاع النصرة لجميع مناطق سيطرة "الجبهة الوطنية للتحرير" باستثناء معرة النعمان وبعض مناطق ريف إدلب الجنوبي، حيث سمح لمسلحي "الجبهة الوطنية للتحرير" بالبقاء في هذه المناطق بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة.

وتعد "الجبهة الوطنية للتحرير" التنظيم الأكبر الذي تشكل مطلع عام 2018 من خلال دمج عدة فصائل إرهابية أبرزها "حركة أحرار الشام" وفصائل أخرى تمثل الذراع العسكري "لتنظيم الإخوان المسلمين" في شمال سورية.

و"حركة أحرار الشام" هي تنظيم تكفيري، تأسس في عام 2011، على يد "الجهادي" الشهير "أبو خالد السوري" الذي يستحوذ على خبرة قتالية لأكثر من 40 عاما قضاها في أفغانستان والشيشان والبوسنة والعراق وغيرها وصولا إلى مدينة حلب حيث اضطلع هناك بمنصب "أمير حلب"، قبل أن يقتل مع 4 من قادته الآخرين بظروف غامضة في مارس 2014.

وأبو خالد السوري هو أيضا رفيق مؤسس "الجهاد العربي في أفغانستان" عبد الله عزام، كما أصبح الملازم لزعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن في "دار ضيافة الأنصار" في بيشاور بباكستان، قبل أن ينتقل بعدها إلى صفوف القتال في الشيشان مرتبطا بزعيم "المجاهدين العرب" المدعو "خطاب" ليلعب بعدها دور اليد اليمنى لـ"أبي مصعب الزرقاوي" في العراق ومن بعده "أبو عمر البغدادي" الذي تسلم قيادة "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:1346( الأحد 18:50:41 2019/09/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 5:07 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...