الثلاثاء15/10/2019
ص7:1:39
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهادمشق وموسكو: العدوان التركي يتسبب بتهجير المواطنين.. والولايات المتحدة تعرقل تفكيك مخيم الركبانالبرازي : سيطرنا على 80 بالمئة منها … 3 حرائق في الناصرة ومرمريتا وعين الباردة بريف حمصأوسي: الاتفاق بين الحكومة و«قسد» تاريخي واستراتيجيالجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب منبجواشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير الدفاع...و ترامب يهدد بفرض عقوبات جديدة قاسية جدا على مسؤولين أتراك. ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورابكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> الميليشيات الانفصالية واصلت الإذعان لأوامر الاحتلالين الأميركي والتركي … أردوغان يرأس اجتماعاً للمجلس القومي لبحث اتفاق «الآمنة»

 الوطن - وكالات
مع انتهاء «مهلة أيلول» التي حددها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان للجانب الأميركي لإكمال تنفيذ اتفاق ما يسمى «المنطقة الآمنة» أو إطلاقه عدواناً جديداً ضد الميليشيات الكردية في شمال سورية، ذكرت تقارير أنه ترأس جلسة لمجلس الأمن القومي لبحث موضوع تلك المنطقة، بالترافق مع مواصلة الميليشيات الكردية الانفصالية الإرهابية إذعانها لضغوطات الاحتلالين الأميركي والتركي.
وذكرت فيه صحيفة «صباح» التركية، 

بحسب مواقع إلكترونية داعمة للمعارضة، أن مجلس الأمن القومي التركي سيجتمع في وقت لاحق من يوم أمس، برئاسة أردوغان، وأن البند الوحيد على جدول أعمال المجلس هو موضوع ما تسمى «المنطقة الآمنة» التي تنوي الأخيرة إنشاءها شرقي الفرات.
وأشارت إلى أن الاجتماع يأتي مع انتهاء «مهلة أيلول» التي حددها النظام التركي للولايات المتحدة الأميركية بخصوص إقامة «الآمنة».
وكان أردوغان، وبعد عودته من اجتماع الجمعية العامة في نيويورك، قال: «إن المساعي بين أنقرة وواشنطن لإنشاء المنطقة الآمنة تمضي وفق الجدول الزمني المحدد»، وذلك بعد اتهامات سابقة بالمماطلة، لافتا في الوقت ذاته، إلى أن استعدادات بلاده على طول الحدود باتت مكتملة.
وأضافت الصحيفة: إن اجتماع مجلس الأمن القومي التركي، سيكون حاسماً، وسينتج عنه قرار في إمكانية المضي نحو عملية عسكرية في المنطقة، أو الاستمرار في التفاهمات مع الولايات المتحدة.
ولفتت إلى أن خطط أنقرة تجاه منطقة شرقي الفرات باتت جاهزة، وفي هذا السياق، ذكرت قبل أيام، وكالة أنباء دوغان «DHA»، أنه بسبب الموقف المزدوج من الولايات المتحدة شرقي الفرات، فإن تركيا تواصل التجهز للخيارات البديلة، وتستعد لها.
وكشفت الصحيفة، أنه جرى رصد كل أنشطة الوحدات الكردية في شرقي الفرات، وتم تحديد الأهداف الإستراتيجية في المنطقة، وبانتظار الإشارة إلى القوات البرية والجوية لمهاجمتها.
في المقابل، ومع غياب أي موقف من الاحتلال الأميركي مع انتهاء «مهلة أيلول» واصلت الميليشيات الكردية المدعومة من واشنطن إذعانها لضغوطات الاحتلالين الأميركي والتركي أمس بخصوص إقامة ما تسمى «المنطقة الآمنة» في شمال شرق سورية.
وذكرت وكالة «هاوار» الكردية، أن ما يسمى «مجلس رأس العين العسكري» التابع لميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، استكمل برفقة دوريات لقوات «التحالف الدولي» الذي يقوده الاحتلال الأميركي، المراحل الأخيرة من استلام النقاط الحدودية من ميليشيا «وحدات حماية الشعب والمرأة» الكردية، والإشراف على تدمير التحصينات، وذلك ضمن الدوريات التي يجريها ضمن اتفاق ما تسمى «المنطقة الآمنة».
وأشارت الوكالة إلى أنه للمرة السادسة خرج «مجلس رأس العين العسكري» في دوريات مشتركة مع قوات «التحالف» ضمن اتفاق «الآمنة» على الحدود والمتفق عليها بين «قسد» والنظام التركي بوساطة أميركا.
واعتبرت الوكالة أن الدورية المشتركة التي خرجت أمس، قد نفذت المراحل الأخيرة من بنود الاتفاق عبر استلام «مجلس رأس العين العسكري» آخر النقاط من ميليشيا «وحدات حماية الشعب والمرأة» التي انسحبت من المنطقة، والإشراف على تدمير ما تبقى من التحصينات التي أنشأتها ميليشيا «قسد».
وأشارت الوكالة إلى أن الدورية مؤلفة من ثلاث مدرعات للقوات الأميركية وخمس عربات عسكرية 3 منها تابعة لما يسمى «مجلس رأس العين العسكري» وانطلقت من قاعدة «التحالف الدولي» الموجودة في قرية تل أرقم التابعة لبلدة تل حلف، وتوجهوا إلى إحدى النقاط الحدودية التابعة لـ«قسد»، ليبدؤوا من هناك بردم ما تبقى من الخنادق والتحصينات، وبعد الانتهاء منها توجهوا صوب صوامع بلدة تل حلف ليقوموا بردم الأنفاق داخل الصوامع.
بدورها مواقع إلكترونية معارضة ذكرت، أن ميليشيا «وحدات حماية الشعب»، أعلنت انسحابها من مدينة رأس العين بريف الحسكة، تطبيقاً لاتفاق ما تسمى «المنطقة الآمنة» بين النظام التركي وواشنطن، إلا أنها كلفت ما يسمى مجلس المدينة العسكري التابع لميليشيا «قسد» بإدارتها.
ونقلت المواقع عن مصادر إعلام محلية في المنطقة قولها: إن الوحدات زعمت تدمير الأنفاق والسواتر التي قامت بإنشائها في المدينة في وقت سابق، ومثلت مسرحية الانسحاب من المدينة، في وقت تركت قوات فيها تحت اسم المجلس العسكري التابع لها أصلاً».
وأضافت: إنه على الرغم من تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين أنقرة وواشنطن، والقيام بعدة طلعات جوية، وتسيير دوريات ثنائية، إلا أن الولايات المتحدة تواصل تقديم الدعم للوحدات الكردية بالتزامن مع ذلك.
 



عدد المشاهدات:1828( الثلاثاء 10:21:14 2019/10/01 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 6:46 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...