الأحد17/11/2019
ص3:24:18
آخر الأخبار
قتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينطعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي في السعوديةالمدير السابق لـCIA: "المال ينفد تدريجيا من السعودية" وهذا سر اكتتاب "أرامكو"الأسيوطي: على المجتمع الدولي محاكمة أردوغان جراء جرائمه في سورية انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وأمطار متوقعة فوق مناطق مختلفةنهب النفط السوري.. جريمة منظمة واستكمال لسياسات أمريكية قديمة للسيطرة على موارد المنطقة الطبيعيةالجمعية العامة تجدد التأكيد بأغلبية ساحقة على سيادة سورية على الجولان المحتل وتطالب (إسرائيل) بالكف عن استغلال موارده الطبيعيةعودة أكثر من 700 لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 ساعة الأخيرةالشرطة الفرنسية تقمع محتجي (السترات الصفراء) وتعتقل 61 متظاهراًولايتي: استراتيجية واشنطن تقوم على استهداف الدول ونهب ثرواتهاوكالة "ستاندرد آند بورز" تخفض تصنيف لبنان درجتينتفاقم العجز في الميزانية التركية.. وارتفاع بمعدل البطالةالأميركيون ينقضّون على موازنات القوى الجديدة في الشرق ...د.وفيق إبراهيمقراءةُ الحربِ: في أُفق التفكيرِ واتجاهاتِ الفعل....بقلم د.عقيل سعيد محفوضوفاة طفلين وإصابة 13 شخصاً جراء حادث اصطدام قطار بحافلة نقل ركاب بريف حمصقسم شرطة الحميدية يلقي القبض على إمرأة تقوم بنشل المواطنين بمنطقة الحميدية والبزوريةالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تطلق غداً حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتالتربية تصدر برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامةالجيش السوري يسيطر على قرى جديدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ويحيد أعدادا من الإرهابيينمدفعية الجيش السوري تخترق دفاع المسلحين في إدلب... فيديونيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"علامات "غريبة" تدل على نقص فيتامين B12شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"محمد حداقي: أنا أجازف.. لا أتردد ولا أخافامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائناكتشاف "كارثة" تحت بطن امرأة حاملميزة "ثورية" من غوغل تساعد على نطق الكلمات بشكل صحيحبيع درونات صينية للشرق الأوسط تقرر بنفسها من يعيش ومن يموتمعركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرىالدفاع الجوي الإسرائيلي عاجز أمام صواريخ من صنع يدوي… لماذا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريا في مواجهة الارهاب >> بالفيديو.. الجيش السوري يحرر سلسلة تلال احتلها (الصينيون) أمس

استعاد الجيش السوري سلسلة من المواقع التي سبق وخسرها أمس إثر هجوم عنيف ومباغت شنه المسلحون الصينيون في "الحزب الإسلامي التركستاني".

وقال مصدر ميداني بريف اللاذقية الشمالي لـ"سبوتنيك"، أن وحدات من الجيش السوري شنت اليوم هجوما معاكسا على مواقع المجموعات المسلحة على محور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بعدما تعرضت هذه الجبهة أمس الجمعة لهجوم بري شنته قطعان كبيرة من مسلحي "الحزب التركستاني" و"جبهة النصرة"، مدعوما بمقاتلين آسيويين ينشطون في المنطقة المتاخمة لريفي إدلب واللاذقية مع الحدود التركية.

واستغل المسلحون الصينيون وحلفائهم انتشار الضباب الكثيف الذي غطى شمال غرب سوريا عند ساعات الصباح الأولى من أمس الجمعة، ليتسللوا بأعداد كبيرة إلى عدة تلال أبرزها ضهرة أبو سعدا وتلتي رشو ونحشبا وجبل أبو علي الواقع إلى الشمال.

وقال المصدر، أن المجموعات المسلحة تقدمت من خلف تلال كباني ومن بلدة عكو وسيطرت لبضع ساعات على (تلة نحشبا وشير الضبعة ورويسة الملك) مستبقين ذلك بهجوم ناري مكثف على قلعتي شلف وطوبال بهدف إسقاط هذه التلال والوصول نحو عمق مناطق سيطرة الجيش السوري في منطقة كنسبا، إلا أن استيعاب القوات السورية للمخطط كان سريعاً عبر تحصين الخطوط الخلفية والإنتقال نحو الهجوم وخاصة بعد تكشف الرؤية.

وأضاف المصدر: أن كمائن الجيش السوري تصدت للهجوم وأعاقت حركة المئات من المسلحين وسرعان ما أعادت انتشارها بشكل مدروس قرب مواقع الخرق نتيجة صعوبة إستخدام الوسائط النارية المختلفة وتفادياً لوقوع خسائر بشرية، نظراً لظروف الطقس وانعدام الرؤية والتي تعيق تحديد الأهداف والتعامل الناري والميداني مع عملية هجوم المئات من المسلحين.

وبدأت القوات السورية اليوم السبت عملية تمهيد ناري كثيف طالت كامل مواقع المسلحين في جبل الأكراد وفي محيط "كباني"، بالتوازي مع الطلعات الجوية الروسية التي دمرت عددا من مقرات "الصينيين" وحلفائهم قرب بلدة جسر الشغور، ما أدى لمقتل وإصابة أكثر من 45 مسلح وتدمير عدة عربات مدرعة كانوا يستقلونها.

ويشكّل التركستان الصينيون أبرز مقاتلي ما يسمى "الثورة السورية"، وقد لعبوا إلى جانب المقاتلين الشيشان والأوزبك، دورا كبيرا في السيطرة على المنشآت العسكرية في شمال وشمال غرب سوريا، وحيث اتخذوا من ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي مقرا لمستوطناتهم مع عائلاتهم التي هاجرت معهم بزعم (الجهاد في سوريا)، وقد اختاروا تلك المنطقة بسبب وجود العديد من القرى والبلدات التي تدين بعض عائلاتها بالولاء للدولة العثمانية على خلفية جذورهم التركمانية، كما التركستان.

وعرف الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام بقربه العقائدي من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المحظور في روسيا، ويقدر عدد عناصره في سوريا بآلاف المقاتلين الذين تنحدر أصولهم من الأقلية القومية التركية في "شينغ يانغ" الصينية، وتُعتبر تركيا الداعم السياسي الأبرز لهم، إن لم يكن الوحيد.

وكان تنظيم "جيش العزة" أبرز وأقوى حلفاء "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي وكان يسيطر على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين قبل هزيمته على يد الجيش السوري منذ أشهر قليلة، حيث فرت فلوله إلى مناطق مختلفة من محافظة إدلب، فيما انتقل عدد كبير من مقاتليه المتحدرين من الصين والشيشان وأوزبكستان إلى مناطق محاذية لـ "إمارة التركستان الصينية" في ريف إدلب الجنوبي الغربي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

 



عدد المشاهدات:2571( السبت 19:54:27 2019/11/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/11/2019 - 9:21 ص

النص الكامل لحوار الرئيس الأسد مع قناة روسيا (24) ووكالة روسيا سيفودنيا

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة مصر.. حفرة عملاقة "تبتلع" شاحنة وتصيب شخصين المزيد ...