الخميس21/9/2017
م17:6:26
آخر الأخبار
الأزمة الخليجية تتفاعل سورياً: بن سلمان (باع) زهران علوش!...بقلم علي شهاب دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سورياغارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السوريةمسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةبالفيديو- تفاصيل فك الحصار عن فصيل للشرطة العسكرية الروسية في إدلبالدفاع الروسية: الدفاع الروسية: مسلحو "قسد" ينضمون إلى فصائل "داعش" ...أكثر من 85 % من أراضي دير الزور تحت سيطرة الجيش السوريبالفيديو ...قافلة مساعدات إنسانية من إيران لأهالي ديرالزوردير الزور: سباق النفط يتسارع سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سورياماذا يظهر انسحاب نائب الرئيس الامريكي قبل بدء كلمة لافروفسورية ولبنان.. اتفاق على توسيع التبادل التجاري للمنتجات الزراعية وتسهيل حركة مرور الترانزيت في كلا البلدينالذهب الأسود في الشرق السوري... دير الزور تضم أهمّ حقول النفط وأكبرها في البلاد"الحياة "السعودية تكشف عن خطة "تقسيم ناعم" لسوريا... اليكم الخريطة!اشهر قليلة جدا وسيتسابق "البويجية" لدمشق؟...فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي إلقاء القبض على خفاش ليل السليمانية بحلبرجل يغتصب توأم صديقته.. والحُجة غير مسبوقة!حدث في سوريا: دبابة "تي-72" تقضي على "تي-90"!!!؟ لحظة منع عملية إعدام لـ"داعش" في ديرالزور الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمسينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشق حتى حجاب مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب!!!؟3 شهداء و8 جرحى جراء استهداف إرهابيي (داعش) حي القصور بدير الزور بقذائف الهاونحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةدراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!كيف يمكن ضبط نسبة السكر بواسطة القرفة؟مسلسل تيم حسن المؤجل .. إلى أين؟‎روزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهرقصت عارية في السجن.. وهذا ما حصل!سعودي يشتري “تيس” بـ 13 مليون ريال سعودي‏اختراق علمي .. إطارات سيارات تعيد لحام نفسها“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟....ناصر قنديلأداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب… أنزور: تشكيل لجنة لتقصي الحقيقة المتعلقة بالمناهج… الوز: الكثير ممن وجه الانتقادات للمناهج لم يقرأه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مواطنون يتعرضون للابتزاز.. !ثلاث سنوات ولائحة أسعار تعقيب المعاملات مازالت مُغيبة

 إبراهيم غيبور - تشرين| منذ صدور المرسوم التشريعي رقم 12 لعام 2014 المتضمن تنظيم عمل معقبي المعاملات والشروط الواجب توافرها والأجور التي يتقاضونها لمزاولتهم المهنة، لم يتغير الحال كثيراً باستثناء بعض المسائل التنظيمية، أما لائحة الأسعار فمازالت غائبة أو بالأحرى مُغيبة، فالمعقب هو من يحدد تسعيرة إنجاز المعاملة وعلى المواطن الرضوخ.


نصت المادة التاسعة من المرسوم التشريعي 12 لعام 2014 الخاص بتنظيم مهنة معقبي المعاملات وكتَّاب العرائض على أن تحدد أجور المعاملات بقرار من وزير الصناعة بناءً على اقتراح المكتب التنفيذي للاتحاد العام للحرفيين، وللأسف لم تجد هذه المادة طريقها إلى التنفيذ حتى تاريخه، ما يعطي دلالة على تقصير وإهمال واضحين من جانب الأطراف المعنية بتطبيق المرسوم، فبقي المواطن عرضة للابتزاز من هذا المعقب وذاك بدلاً من حمايته تحت مظلة قانونية، وهو الهدف الرئيس من صدور المرسوم 12.

وجه آخر للفساد
وبما أن الأغلبية العظمى من المواطنين يلجؤون إلى الاستعانة بمعقب معاملات لإنجاز معاملات الشراء أو البيع أو التنازل مقابل مبلغ معين، فإن غياب لائحة محددة لأسعار تعقيب المعاملات حسب نوع كل معاملة، يجعل المعقب يزيد من فرص استغلال حاجة المواطنين لإنجاز معاملاتهم، ناهيك بأن الأغلبية العظمى من المعقبين تطلب من المواطنين مبالغ مالية كبيرة قد تصل إلى 100 ألف ليرة لإنجاز معاملة واحدة تحت ذريعة أنها تأخذ وقتاً طويلاً، وتحتاج إلى «إرضاء خاطر» هذا الموظف وذاك، لتتحول هذه المهنة من بعض ضعيفي النفوس من المعقبين إلى وجه آخر للفساد، بل إلى وجود شبكات من الموظفين يعملون كخدم لدى المعقبين مقابل مبالغ مالية، أما المعاملات التي يقوم أصحابها بإنجازها فربما تنام في أدراج المكاتب أياماً.
تسعير حسب الزبون
يقول بعض المعقبين ممن سألتهم «تشرين» عن الأسعار التي يتقاضونها لقاء إنجاز معاملات المواطنين: إن تكلفة إنجاز المعاملة الواحدة تتراوح بين 3000 – 5000 ليرة، حسب طبيعة الزبون، وفي المقابل يؤكد بعض الموظفين في إحدى المديريات الخدمية أن بعض المعاملات لا تستهلك من الوقت أكثر من 10 – 15 دقيقة لإنجازها، ما يعني أن طبيعة الزبون هي من يتحكم في تحديد سعر المعاملة وليس نوع المعاملة، فهل من المعقول أن يتقاضى المعقب مبلغ 5000 ليرة ثمن إنجاز معاملة لا تستغرق من الوقت أكثر من 15 دقيقة…؟
اعتماد لائحة محددة
أما عن سبب عدم اعتماد لائحة أسعار محددة لإنجاز المعاملات يلتزم بها المعقبون وكُتّاب العرائض حسبما هو منصوص عنه في المرسوم 12، يؤكد شحيدة عليا رئيس جمعية المعقبين في دمشق أن هناك أكثر من 5000 ملاحظة على وجود لائحة للأسعار، وتساءل عليا: هل من المعقول أن أضع تسعيرة المعاملة 2000 ليرة، والمصروفات النثرية تصل إلى 10 آلاف ليرة، بمعنى أن تكلفة إنجاز المعاملة هي أقل بكثير من النثريات المقدمة لإنجازها.
الواقع يفرض تحديد الأسعار
وقال عليا: الواقع الراهن يفرض علينا مناقشة المادة التي نصت على تحديد لائحة أسعار لتعقيب المعاملات، مشيراً إلى أن تضمين هذه المادة في المرسوم التشريعي 12 جاء بما وصفه بـ«الغفلة»، حتى إن اللجنة التي صاغت مشروع المرسوم كانت تفتقد إلى عضو ممثل عن الاتحاد العام للحرفيين، أما بالنسبة له كرئيس للجمعية فتم استدعاؤه في ذلك الوقت كخبير، مع تأكيده أن مهنة تعقيب المعاملات هي مهنة خدمية ولا تحتاج تحديد لائحة للأسعار، لذلك لابد من تعديل نص المرسوم الحالي، مع العلم أن الاتجاه كان يسير نحو عقد مؤتمر نوعي على مستوى جمعيات معقبي المعاملات في المحافظات لمناقشة المادة التاسعة، ولكن الظروف المحيطة منعت عقده في ذلك الوقت، أما اليوم فنحن بإمكاننا الدعوة لعقد المؤتمر.
لم ترد أي شكوى
وعاد رئيس الجمعية ليوضح أن مسألة تحديد سعر إنجاز المعاملة تحكمها العلاقة بين المواطن والمعقب، وعلى الجمعية أن تتخذ الإجراءات اللازمة في حال أساء المعقب أو خالف قانون تنظيم المهنة وشروط الممارسة، مؤكداً أنه لم ترد إلى الجمعية أي شكوى ضد أي معقب.
وفي المحصلة، قد لا نستغرب أن يدفع المواطن للمعقب مبلغاً كبيراً من المال تحت الضغط واستغلال الحاجة، أو تحت ستار دفع الرشا للموظفين فالمتابعة والمراقبة الدقيقة باتت ضرورية، ووجود لائحة أسعار محددة من شأنها حماية المواطنين من الاستغلال والابتزاز، والقضاء على ظاهرة المعقب الناقل للرشوة.


   ( الخميس 2017/07/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2017 - 4:31 م
رأس السنة الهجرية 1439

سنة خير على السوريين ان شاء الله

فيديو

مشاهد من عمليات الجيش في ريف حماه الشمالي وإحباط محاولات تسلل المجموعات الإرهابية

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أجرت 200 عملية تجميل والسبب؟! بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) فيديو| “ترامب” يقوم بتصرف مع زوجته أثارَ استغراب الأمريكيين خلال حفلٍ رسميّ! المزيد ...