الخميس18/1/2018
ص11:54:28
آخر الأخبار
إصابة عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي باشتباكات في جنينعلماء دين من الديانات الثلاث: إعلان ترامب باطل وإجراءات الاحتلال في القدس غير شرعيةالناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطربدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمة«أصول المحاكمات» المعدل حديثاً فيه ثغرات وخلل ولجنة لتعديله … الشعار : لجان في المحافظات لدارسة أوضاع الموقوفين على غرار دمشقمحادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»معركة الشمال السوري مع موسكو وطهران وأنقرة...بقلم محمد بلوط, وليد شرارةعاصفة ثلجية يوم الجمعة القادمة 19-1-2018 والثلوج حتى ارتفاع 600 م .ضابط أمريكي : الروس حشروا المسلحين في إدلب ..لتحقيق هذا الهدف .. ؟صحيفة نيويورك تايمز : إجراء أمريكي يمهد لـ”الحرب الكبرى” الحقيقية في سورياالتجارة الداخلية تحدد أوزان السلع الغذائية ومواد التنظيف... خطوة لمنع الفوضى في الأوزانبدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركبات إكتشف ترامب أن حدود الناتو هي خطر على سورية و أردوغان هو الارهابيألم يكفي درس كركوك ليكون درساً آخر في عفرين....ديمة ناصيفالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!"كتيبة فرسان الرقة" ترفع صورة الرئيس بشار الأسد بالرقة وترعب الانفصاليين حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”ضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةبعد فشلهم بصد تقدم الجيش .. الجولاني "يستنفر" ويعرض "المصالحة" في إدلبمسؤول إغاثي في “تحرير الشام” برفقة الجيش السوري جنوبي حلب يشعل صفحات “المعارضة” دمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدر ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردني“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة! احتمال انتشار الجيش السوري في عفرين في حال نفذت أنقرة تهديداتها بغزو عفرين... بقلم حميدي العبدالله موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوض

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

"خمسمية بالمية"....بقلم معد عيسى

تضيع جميع نتائج الاجراءات الحكومية بغياب سياسه واضحة للتسعير ، والاسعار لا تنخفض الا بوجود المنافسة ولكن هل هناك مقومات للمنافسة ؟ 


وهل هناك انتاج وصناعة حقيقية ليكون هناك منافسة ؟ ألم يُطح الاستيراد بكل الاسعار التي كانت متداولة سابقا قبل الازمة وبنسبة زادت على 40 % لبعض التجهيزات والالات ؟ ألم تنخفض اسعار التجهيزات والادوات الكهربائية بشكل كبير بعد السماح باستيرادها ألم يُخفض المُنتج المحلي الاسعار ؟ كيف يُمكن أن نُفسر ان سعر قطعة الالبسة المُنتجة في معاملنا لا يتجاوز سبعة الاف فيما تُباع في المحلات والصالات بأربعين ألفا ؟ .‏

قسم كبير من المعامل تعتمد في عملها على الكهرباء والفيول ولكن عندما يرتفع مثلا سعر المازوت فجميعها ترفع الاسعار رغم ان الكهرباء والفيول لم ترتفع فأي معايير تُعتمد في رفع الاسعار ؟ ولماذا لا تنخفض الاسعار مع تحسن سعر صرف الليرة السورية ولكن في المقابل ترتفع بسرعة مع تحسن سعر صرف الدولار امامها وبنفس اللحظة ؟‏

يبدو مشهد التسعير والاسعار من خلال الاسواق وتقلباتها بعيدا كل البعد عن اي اسس واضحة للتسعير وضبط الاسعار ، فالقائمة الاسترشادية التي على اساسها تستوفى الرسوم وتكون معيارا للتسعير تنتابها الكثير من التشوهات ولا يمكن اعتمادا اساسا للتسعير ولا بد من الية واضحة اتسعير المستوردات التي تتباين بين بلد واخر وماركة واخرى .‏

اما فيما يخص التسعير للمنتجات المحلية فالامر ليس بهذا التعقيد ويمكن ضبطه لكثير من المنتجات ودون ان يكون لموضوع العرض والطلب تأثير وذلك من خلال اعتماد بيان الكلفة كما يعتمد البيان الجمركي ، فالقطعة التي يكون سعرها الان عند الصناعي سبعة الاف ليرة سورية وتباع بـاربعين الف ليرة في الصالات يمكن تحديد ربح كل مفصل بما في ذلك الماركة وعندها يمكن ان يصل الربح الى مئه بالمئة لكل المفاصل وتكون مقبولة لدى المستهلك ، اما ان يكون الربح خمسمئة بالمئة فالامر غير منطقي وغير مقبول ويجعل المواطن يسأل عن غياب الية ضبط الاسعار ، كما يُنصف الصناعي الذي يدفع الضرائب ويُشغل اليد العاملة ويربح بالمنطق على عكس التاجر الذي يكتفي بعمالة قليلة ويتهرب احيانا من كل الضرائب ويربح خمسمئة بالمئة.‏

الاسعار بدأت بالتراجع ولكن بشكل خجول وبسيط لا ينسجم مع انجازات الميدان العسكرية والحكومية من زيادة رقعة الامن والامان وسهولة الحركة والتنقل وتراجع سعر صرف الدولار وارتفاع ساعات التغذية الكهربائية وتوفر المشتقات النفطية واعادة الخدمات لكثير من المناطق وتخفيض الرسوم على المواد الاولية وصدور التشريعات التي تُسهل حركة العمل والانتاج والتصدير والاستيراد وفتح الباب امام الجميع للعمل .‏

 


   ( الثلاثاء 2017/10/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2018 - 11:53 ص
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

من معارك ريف حلب الجنوبي وسيطرة الجيش السوري والحلفاء على المزيد من القرى 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر المزيد ...