الثلاثاء16/10/2018
ص1:13:12
آخر الأخبار
رئيس فورد يلغي مشاركته في مؤتمر للاستثمار في السعوديةبرهم صالح يطالب واشنطن تجنيب العراق تبعات “التوترات الإقليمية”تويني عن إعادة فتح معبر نصيب: علينا الإسراع في تلقف الوضع والنأي بخلافاتنا الداخلية عن اقتصادناالملك سلمان يتصل بأردوغان... تفاصيل الاتصال الأول بعد أزمة خاشقجيبوابة سوريا الجنوبية تفتح الطرق إلى دول الإقليمالسِجال حول اللجنة الدستورية .. من إدلب إلى شرق الفرات....بقلم عبد الله سليمان علي الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزهاالمعلم: لا يمكن أن نسكت على استمرار الوضع في إدلب....مصرون على استعادة كل شبر من سوريا وعلى الكرد أن يختاروا بين الحوار أو الطرق الأخرىالشرطة التركية تدخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبولفي إطار حملته القمعية..نظام أردوغان يوقف عن العمل259 مسؤولا توضيح صادر عن مصرف سورية المركزي بخصوص تطبيق أحكام القانون رقم /29/ لعام 2017 توضيح صادر عن مصرف سورية المركزي بخصوص تطبيق أحكام القانون رقم /29/ لعام 2017حقيقة الوضع في سورية ...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي من الكويتادفنوا السلاح والنراجيل معاً … أمر مخجل وعادة يجب التخلي عنها مجتمعياًفي جريمة جديدة: مقتل شاب وسرقة 140 ألف دولار منه بريف الحسكة تدهور صهريج في نزلة الثنايا على طريق دمشق-حمص الدولي بدون ضحايا وحركة المرور لم تتأثروزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشامبالصور : الجيش السوري يسقط طائرة مسيرة للمسلحين كتبت عليها هذه الرسالةالقياس والتقويم يحدد موعد الجلسة الامتحانية الثانية للامتحان الطبي الموحد لكليات الطبطفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم-فيديوهيئة تحرير الشام ترد على اتفاق سوتشي: لن نسلم سلاحنا أو نحيد عن القتال الموجز السوري ليوم الأحد في 14-10-2018الأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعمارنحو 20 مليون دولار إستثمارات السوريون العقارية في الأردن خلال 9 أشهردراسة تكشف "فترة الذروة" لخصوبة الرجالكيف نحارب نزلات البرد التي تصيب أطفالنا؟“جورجينا رزق” الخامسة في قائمة ملكات جمال الكونتولاي هارون توضح سبب وفاة شقيقتها ديناامرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدرمزارعون يكشفون عملات عربية نادرة "دُفنت" في بولندا!صَفَقَة إغلاق مَلف اغتيال خاشقجي اكتَمَلَت والبَحث بَدَأ عَن كَبشِ فِداءٍ .. ترامب ألقَى باللَّومِ على “عناصِر غير مُنضَبِطَة”صحفي أميركي لـ"ناشيونال انترست": الأسد فاز وخسرت واشنطن

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

“رؤساء بلديات” من موظف إلى صاحب أملاك وعقارات واستثمارات ...

لم يتوان ذاك المواطن الستيني من أهالي ريف دمشق عن السؤال حول كيفية المتابعة والتدقيق وراء رؤساء الوحدات الإدارية والتدقيق على الأمور المالية والكشوف والنفقات وغيرها؟


 ليشكل الاستغراب حالة طبيعية في ذات الوقت أمام قفزة بعض رؤساء البلديات من مواطن عادي يتقاضى مرتباً كباقي موظفي الدولة إلى صاحب استثمارات وعقارات وأملاك، فأكثر من رئيس وحدة إدارية في المحافظة وغيرها ينطبق عليهم ما ذكر، وبما أن هذا الستيني كان عضو مجلس بلدي سابق في إحدى البلديات فقد شرح لنا كيف تتم الصفقات والعقود؟ ومن أين يأكل رئيس البلدية الكتف وبأساليب وطرق عدة في ظل عدم المحاسبة الفعلية مع اختبائهم خلف القانون مع غياب التدقيق من قبل المعنيين في المحافظة، ولاسيما أن أغلب رؤساء البلديات لديهم امتدادات وأذرع  مع الاتفاق من تحت الطاولة بوضع أرقام خيالية على المشاريع المنجزة تفوق القيمة الحقيقية مع إضافة أمور وأشغال تنجز ورقية فقط، ناهيك  عن التغاضي عن مخالفات البناء والتجاوزات.


ومع الوصول إلى فك شيفرة ولغز “انتقال رئيس بلدية بسيط إلى تاجر وصاحب عقارات بسرعة قياسية” على حساب مصلحة المواطن، خاصة ضمن هذه الظروف الراهنة والعزف على أوتار الأزمة وانشغال الجهات المعنية بأمور ذات أهمية كبرى، إلا أن هذا لا يعفي المسؤولين من وضع حد قمع هذه الارتكابات ومحاسبة المقصرين والمخالفين، وذلك حسب ما نسمعه مراراً وتكراراً، إلا أنه مع وقف التنفيذ وكأن قرار المحاسبة أصبح يشبه المشاريع الخدمية التي لم تنفذ حتى الآن، علماً أنه مع متابعة قطاع محافظة ريف دمشق والاجتماعات والقرارات الصادرة يطالعنا بشكل دائم المكتب التنفيذي في المحافظة من خلال جلساته الأسبوعية، حيث يصادق المجلس على عدد من المشاريع الخدمية والقرارات والكتب الخاصة بالمواطنين، ومنها مشاريع إعادة  تأهيل طرق ومدارس وبناء وصيانة وتعبيد ولكن ما لفت انتباهنا في أحد الاجتماعات الموافقة على منح إعانات  مالية  لبعض البلديات من أجل تغطية نفقات الإصلاح والمحروقات الآليات والرواتب والنظافة ولترحيل القمامة والردميات، ليسأل متابع لهذه البلديات: أين تذهب الإعانات المالية ولاسيما أن مشاريعها متوقفة وآلياتها معطلة أو لا يوجد  في الأساس لديها شيء من هذا القبيل، حيث يتم حرق القمامة في أقرب نقطة من دون تكلفة كبيرة؟ فمن يدقق على هذه المشاريع والصرفيات؟ وهل متابعة أعضاء المكتب التنفيذي تكفي. في ظل ما يقال عن ارتباط كل رئيس بلدية بعضو تنفيذي بالمحافظة، أو من يحميه في المكاتب المغلقة؟.

ومع تشديد المحافظ المهندس علاء إبراهيم على أعضاء المكتب بضرورة متابعة تنفيذ المشاريع ضمن المواصفات الواردة في دفاتر الشروط والمدد الزمنية المحددة، والتأكيد على إشراك المواطنين والمجتمع الأهلي وأعضاء مجلس المحافظة في الأعمال التشاركية وتبادل الآراء والأفكار وتكريس الثقافة في المجتمعات المحلية، إلا أن بعض أعضاء المجلس اعتبروا أن هناك رؤساء بلديات لا يعترفون بأعضاء مجلس المحافظة ولا يسمحون لهم بالتدخل أو المشاركة وتبادل الأفكار والآراء، مؤكدين أن بعض رؤساء البلديات يصرون على خلق الفوضى والاستغلال، وذلك من خلال ربط كل الخيوط في أصابعهم مستندين على القانون الذي خولهم الإشراف على كل الأعمال، ما يجعل المواطن يفقد الثقة بجميع أعضاء مجالس البلدية والمحافظة والتنفيذية، ولاسيما أنه يشاهد التوسع الأفقي والشاقولي لرؤساء البلديات من عقارات واستثمارات من دون مساءلة من أين لك هذا؟ ليؤكد محام مختص بالشأن المالي أن موازنات البلديات هي جزء من الموازنة المستقلة للمحافظة ومواردها واردة في القانون رقم 35 لعام 2007 والرقابة تأتي من المحافظة، إضافة إلى الرقابة الشعبية مع وجود محاسب بلدية مفرز في بعض الأحيان من المالية، مطالباً بتفعيل الرقابة على البلديات من جهات مالية بعيدة عن المحافظة من أجل الوصول إلى نتائج إيجابية والحد من التلاعب من قبل البعض. وهذا ما يتمناه المواطن الذي يبحث عن أفضل الخدمات مع وجود مجالس محلية بيضاء الأكف تمثله خير تمثيل.

البعث


   ( الأحد 2017/11/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2018 - 9:43 ص

فيديو

ريف دمشق | العثور على أسلحة وذخيرة في بلدة يلدا

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج أصابها بالهستيريا.. ثعبان يوقظ فتاة من نومها في غرفتها! (فيديو) ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت" مشاهد مرعبة لطائرة مدنية عملاقة تحلق بين البيوت تلقبها الصحافة بـ"سلاح الدمار الشامل"...أجمل لاعبة جمباز على وجه الأرض (صور) المزيد ...