-->
الجمعة22/2/2019
ص9:54:49
آخر الأخبار
جيمس بيكر يكذب بندر بن سلطان بشأن رواية قطر... والدوحة ترد رسمياالكونغرس يتفاجأ بخطة سرية بين ترامب وابن سلمان... هذه تفاصيلها"لا تخبروا السعودية"... تفاصيل تعلن لأول مرة بشأن طلب عسكري قطري من أمريكاالبرلمان الأردني يدعو إلى طرد سفير الكيان الصهيوني تقنيات لتصنيع وتركيب الأطراف الصناعية لأول مرة بين أيدي فنيين سوريينملحق روسيا العسكري في دمشق: نكافح مع الجيش السوري وحلفائه ضد الشر العالمي ...المقداد: تضحيات للجنود الروس على أرض سورياشعبان: الشعب العربي السوري لن يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه الداخليةلافروف يبحث مع شعبان تطورات الوضع في سورية والجهود الرامية للإسهام بالعملية السياسية فيهاسليماني: دولة قطعت وأحرقت أحد رعاياها... تريد اليوم بمالها توريط باكستانأبرزها الانسحاب من سوريا... 3 اتفاقات جديدة بين ترامب وأردوغانأكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهرهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تضبط المزيد من الادلة والبيانات حصانة الانتصار السوري وآفاقه الإقليمية ...تحسين الحلبيالقوات الأمريكية في سوريا ليست احتلالا بالنسبة لقيادات "قسد" الكردية... فما هو السبب؟توقيف تجار مخدرات في ريف دمشق وضبط أسلحة وقنابل وكميات من الحبوب المخدرة لديهمالقبض على عصابة ترويج مخدرات في حماةالحرس الثوري يعلن اختراق مراكز السيطرة والقيادة للجيش الأمريكي (بالفيديو) مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكيةصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةاعفاءات جديدة في تربية طرطوسأضرار مادية جراء سقوط قذائف أطلقها إرهابيون على ريف حلب الشمالي"قسد" تستعد لمهاجمة آخر مسلحي "داعش" المحاصرين في قرية الباغوزمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سورياتمرين بسيط ينقذ حياتك من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية (فيديو)دراسة تكشف متى يؤدي الزواج إلى الموت!"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"قطة مصمم الأزياء لاغرفيلد قد ترث أكثر من 195 مليون دولارألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجلهالكراسوخا الروسية قادرة على دفن "قاتل" إس300 الإسرائيليبالفيديو... مواصفات وأسعار أيقونات "سامسونغ" الثلاث "غلاكسي إس 10"هؤلاء من سيشاركون في إعمار سوريا...عباس ضاهر عد إلى… جحرك! ...بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حلقة جدل بعد رفع أجور النقل في ريف دمشق


في كل مرة يصدر فيها قرار زيادة أجور نقل الركاب على خطوط السرافيس تقابله حلقة جدل يبدو من الصعب إحكام ربطها لإرضاء جميع الأطراف المعنية المحافظة جهة إصدار القرار وسائقي السرافيس والمواطنين المنفذين للقرار أو أن الحل قائم وموجود حسب اقتراحات أصحاب السرافيس لكن دوريات المراقبة وحماية المستهلك لا تسعى ولا ترغب بتطبيقه.


فبعد إصدار محافظة ريف دمشق يوم أمس قرارا برفع أجور وتعرفة نقل الركاب في المحافظة ليشمل نحو 1000 خط بالحد الأدنى لجميع تفرعات الريف امتلأت منذ صباح اليوم سرافيس النقل بأحاديث ومناقشات عالية الصوت بين أصحاب السرافيس من جهة والمواطنين من جهة أخرى حول مبرر الزيادة “قد تكون مقبولة عما كانت عليه سابقا ولكنها لا تغطي التكاليف التي نتكبدها على قطع الغيار وتعبئة المازوت” جمل أوضح من خلالها عدد من أصحاب السرافيس على خطوط دمشق/صحنايا/الكسوة/الباردة رأيهم لفريق سانا الذي رصد التفاعل مع القرار صباح اليوم في كراجات نهر عيشة.
وأشار السائقون الذين التقت بهم سانا إلى أن قرار زيادة الأجور لم يوزع بعد لكل الخطوط فبعض السرافيس علقته على واجهاتها منذ الصباح بينما لم يستطع سائقون اخرون أن يتقاضوا الأجرة الجديدة من الركاب لأنهم لم يحصلوا على نسخة القرار.
واعتبر عدد من السائقين أن رفع التعرفة يتسبب دائما بخلق مشاكل بينهم وبين المواطنين وخاصة لجهة الكسور التي تتضمنها التسعيرة الجديدة وتعود قصة ال/5/ ليرات الى الواجهة حيث يقول سائقون على خط صحنايا والكسوة لكاميرا سانا “كانت الأجرة 50 ليرة على صحنايا رفعوها إلى 70 ليرة والكسوة باتت 95 ليرة لتبدأ المشاكل بيننا وبين المواطنين على 5 ليرات.. لماذا لم يضعوها 75 او 100 ليرة من أين نحضر 5 ليرات لجميع الركاب”.
على الجانب الاخر لم ير المواطنون أن الوضع اختلف فما زالوا يخضعون لمزاجية السائق في دفع الاجار فمثلا قبل زيادة القرار كانوا يدفعون على خط صحنايا 75 أو 100 ليرة رغم أن التعرفة 50 ليرة والآن بعد القرار أصبحت التسعيرة 70 ليرة وهم لا يزالون يدفعون 75 أو 100 ليرة بل تخوفوا من أن يضطروا لدفع 150 ليرة بعد قرار الزيادة مع أنهم لا ينكرون حق السائقين بزيادة تعرفتهم لكون خطوط السير إلى الكسوة والباردة ودنون طويلة.
مشكلة أخرى يعرضها أصحاب السرافيس وهي التي تضطرهم لزيادة أجورهم بل إنهم يؤكدون استعدادهم لأخذ 50 ليرة من الركاب على أي خط لو أن المحافظة ودوريات المراقبة تحل لهم هذه المشكلة وهي “ارتفاع أسعار قطع التبديل والغيار” التي باتت تحلق عاليا دون رقابة وخاصة في منطقة حوش بلاس “مكان تجمع محلات تصليح السيارات”.
يقول أحد سائقي خط الكسوة وعدد من زملائه “دوريات التموين تخالفنا على 5 ليرات لكنهم لا يهتمون بضبط أسعار قطع الغيار في منطقة حوش بلاس”.
سائق اخر يعبر عن استيائه من ارتفاع أسعار قطع الغيار على أعين دوريات المراقبة ويقول “في كل أسبوع لدينا غيار زيت ما يقارب 11 ألف ليرة وتصليح المحرك بات يكلف ما بين 300 و700 ألف حسب مزاج محلات التصليح” وآخر يقول “كنا سابقا نأخذ أجرة 10 ليرات وليتر المازوت ب 7 ليرات أما الان فنأخذ أجرة 100 ليرة وليتر المازوت 225 ليرة ما عدا ترسيم السيارة السنوي فالمعادلة بين الأجرة والتكاليف غير عادلة” مضيفين “نقبل أن تبقى أجور النقل منخفضة لأننا نشعر بالمواطنين وأهلنا سيدفعون هذه الأجرة مثل بقية المواطنين لكن ليخفضوا لنا أسعار قطع الغيار وتعبئة المازوت”.
في الجهة المقابلة أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة ريف دمشق بسام قاسم لـ سانا أن القرار هو “تصويب للأسعار وليس تعديلا” ونسبة الزيادة لا تتجاوز 10 بالمئة وذلك لتتناسب مع التكلفة الحقيقية التي يتحملها السائقون لتغطية تكاليف قطع التبديل والصيانة وغيرها.
ويأتي إصدار التعرفة الجديدة بعد الشكاوى الكثيرة التي وردت إلى المحافظة سواء لجهة عدم التزام السائقين بالأجور القديمة وتقاضي بعضهم مبالغ “غير منطقية” أو بسبب توقف بعضهم عن العمل رفضا للتكلفة المحددة ما تسبب أحيانا بأزمات نقل وفق قاسم.
واعتبر قاسم أن تعديل التعرفة “سيحقق العدالة” عبر تأمين هامش ربحي بسيط جدا لجميع وسائل النقل ما يشجع السائقين على الالتزام بالعمل مؤءكدا توزيع التعرفة الجديدة بالتزامن مع إطلاق فرق ميدانية لتغطية كل محاور الخطوط ومراقبة التزام السائقين ومنعهم من تقاضي أي أجور زائدة.
وكان رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق جميل حمدان بين في تصريح صحفي أنه تم إجراء دراسة مفصلة لواقع الأجور لتعديلها لكون “التعرفة الموضوعة سابقا غير مطابقة للواقع ولا يعمل بها على مستوى مختلف المحافظات”.
وصدر كتاب عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق بتحديد الحد الأقصى لأجور نقل الركاب بالميكروباصات مازوت سعة 9-14 راكباً والميكروباص الحديث الذي يعمل على المازوت على خطوط ريف دمشق بـ 70 ليرة سورية لعدد من الخطوط مثل نهر عيشة وأشرفية صحنايا وصحنايا.
كما تم تحديد التعرفة بـ 25 ليرة سورية بين الوحدات الإدارية بحدود 5 كم وضمن المدن والبلدات لمسافة لا تتجاوز 3 كم وهو ما انتقده عدد من سائقي خط صحنايا بأن الأجرة ضمن صحنايا قليلة جداً ويجب أن تكون 50 ليرة بينما حذرت محافظة ريف دمشق وسائل النقل من تقاضي أي زيادة على التعرفة الواردة تحت طائلة المخالفة.
قد يستحق اقتراح سائقي السرافيس بضبط أسعار قطع الغيار قليلا من الالتفات والمبادرة من دوريات المراقبة والمحافظة لضبط أصحاب محلات تصليح السيارات التي تسهم بشكل أو باخر بارتفاع أجور النقل على أعين الجميع دون خوف من المخالفة ويبقى المواطن الحلقة الأضعف بتنفيذ الأجرة الجديدة و “حبة مسك عليها تجنبا للمشاجرة”.
ندى عجيب - سانا
 


   ( الأربعاء 2018/02/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/02/2019 - 6:44 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... موقف محرج للسياح على سور الصين العظيم إعلامية توزع مليون دولار على جمهورها(فيديو) سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها سائق حافلة يصلح ناقل السرعة باستخدام الطوب وكماشة معدنية أثناء سيرها (فيديو) اصطدام طائرتين أثناء عرض جوي في الهند بالفيديو... صراع حاد بين أشرس الحيوانات في العالم بالفيديو... امرأة تلتقط ثعبانا ضخما في مهمة مستحيلة المزيد ...