الأحد18/11/2018
م20:22:2
آخر الأخبار
تدمير آليتين عسكريتين للنظام السعودي قبالة نجران ومصرع من فيهماخامنئي يدعو رئيس العراق برهم صالح إلى التعاون وبناء “منظومة” في المنطقة تجنب شعوبها تداعيات الصراعاتوفد أردني رفيع إلى سورية للقاء الرئيس الأسد وبحث تطبيع العلاقات بين البلدينمقتل 4 فتيات في غارة لطيران العدوان السعودي جنوب الحديدةبعد 4 سنوات على تغييبه من التنظيمات الإرهابية.. التيار الكهربائي يعود إلى الميادين- فيديومجلس الشعب يناقش مشروع قانون يمنح العسكري المصاب حق الاكتتاب على سيارة سياحية خاصةالقائم بالأعمال المصري بدمشق: علاقاتنا مع سورية جيدةدمشق تعلّق على عودة السفارات العربية واللاجئين ونفاق الغرب!ترامب: اطلعت على التسجيل الصوتي الذي يوثق قتل خاشقجي و يكشف موعد الإعلان عن اسم القاتل !؟سيناتور أمريكي: من المستحيل أن يقتل خاشقجي دون علم ابن سلمانتطبيق تكة، سوق متكامل للبيع والشراء على موبايلكجمعية الصاغة: ارتفاع مرتقب لأسعار الذهب في سورية.. والسبب ضرائب الماليةفي ذكرى أول تفجير .. حكاية صمود إدارة المركبات في حرستاالحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي لبنان | عروس تُمارس الدعارة!!صورة تنقذ رجلا من كيد صديقته والسجن المؤبدتركيا لا تثق حتى بحكام مباريات ميليشياتھا في حلب صورة من سوريا تغضب وزير الحرب التركيتكريم المتفوقين في امتحانات البكالوريا والتعليم الأساسي من أبناء العسكريينالقضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة-فيديوصواريخ أمريكية وإسرائيلية الصنع بين مخلفات الإرهابيين ببلدة اليادودة بريف درعاالجيش يحبط محاولة تسلل إرهابيين باتجاه نقاط عسكرية في محيط قريتي الخربة وزلين بريف حماة الشمالياجتماع لجنة البيوع العقارية برئاسة وزير المالية للاطلاع على المرحلة التي وصل إليها العمل بالبرنامج المؤتمتاجتماع وزير السياحة ومحافظ دمشق ومناقشة 9 مشاريع سياحية عائدة بملكيتها لمحافظة دمشق5 آثار سلبية "مدمرة" لتناول الوجبات قبل النومالطريقة المثالية للحفاظ على الوزن بعد إنهاء الحميةالفنانة جيني إسبر: لم يستطع صُنّاع الدراما استغلال ما لدي من إمكانات“ملكة جمال الروح” جديد “السلطان” جورج وسوف من إخراج جاد شويريرجل غير قادر على الابتسام يجد عروسا تعاني من نفس المشكلة "زوجة خاشقجي السرية" تخرج من الظل وخديجة تعلق!الصين تمكنت من بناء شمس اصطناعية حرارتها 100 مليون درجة مئويةلا تستبدل إطارات سيارتك... طريقة سحرية لإصلاحها (فيديو)صمود محور المقاومة يقلب الموازين في المنطقة الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حلقة جدل بعد رفع أجور النقل في ريف دمشق


في كل مرة يصدر فيها قرار زيادة أجور نقل الركاب على خطوط السرافيس تقابله حلقة جدل يبدو من الصعب إحكام ربطها لإرضاء جميع الأطراف المعنية المحافظة جهة إصدار القرار وسائقي السرافيس والمواطنين المنفذين للقرار أو أن الحل قائم وموجود حسب اقتراحات أصحاب السرافيس لكن دوريات المراقبة وحماية المستهلك لا تسعى ولا ترغب بتطبيقه.


فبعد إصدار محافظة ريف دمشق يوم أمس قرارا برفع أجور وتعرفة نقل الركاب في المحافظة ليشمل نحو 1000 خط بالحد الأدنى لجميع تفرعات الريف امتلأت منذ صباح اليوم سرافيس النقل بأحاديث ومناقشات عالية الصوت بين أصحاب السرافيس من جهة والمواطنين من جهة أخرى حول مبرر الزيادة “قد تكون مقبولة عما كانت عليه سابقا ولكنها لا تغطي التكاليف التي نتكبدها على قطع الغيار وتعبئة المازوت” جمل أوضح من خلالها عدد من أصحاب السرافيس على خطوط دمشق/صحنايا/الكسوة/الباردة رأيهم لفريق سانا الذي رصد التفاعل مع القرار صباح اليوم في كراجات نهر عيشة.
وأشار السائقون الذين التقت بهم سانا إلى أن قرار زيادة الأجور لم يوزع بعد لكل الخطوط فبعض السرافيس علقته على واجهاتها منذ الصباح بينما لم يستطع سائقون اخرون أن يتقاضوا الأجرة الجديدة من الركاب لأنهم لم يحصلوا على نسخة القرار.
واعتبر عدد من السائقين أن رفع التعرفة يتسبب دائما بخلق مشاكل بينهم وبين المواطنين وخاصة لجهة الكسور التي تتضمنها التسعيرة الجديدة وتعود قصة ال/5/ ليرات الى الواجهة حيث يقول سائقون على خط صحنايا والكسوة لكاميرا سانا “كانت الأجرة 50 ليرة على صحنايا رفعوها إلى 70 ليرة والكسوة باتت 95 ليرة لتبدأ المشاكل بيننا وبين المواطنين على 5 ليرات.. لماذا لم يضعوها 75 او 100 ليرة من أين نحضر 5 ليرات لجميع الركاب”.
على الجانب الاخر لم ير المواطنون أن الوضع اختلف فما زالوا يخضعون لمزاجية السائق في دفع الاجار فمثلا قبل زيادة القرار كانوا يدفعون على خط صحنايا 75 أو 100 ليرة رغم أن التعرفة 50 ليرة والآن بعد القرار أصبحت التسعيرة 70 ليرة وهم لا يزالون يدفعون 75 أو 100 ليرة بل تخوفوا من أن يضطروا لدفع 150 ليرة بعد قرار الزيادة مع أنهم لا ينكرون حق السائقين بزيادة تعرفتهم لكون خطوط السير إلى الكسوة والباردة ودنون طويلة.
مشكلة أخرى يعرضها أصحاب السرافيس وهي التي تضطرهم لزيادة أجورهم بل إنهم يؤكدون استعدادهم لأخذ 50 ليرة من الركاب على أي خط لو أن المحافظة ودوريات المراقبة تحل لهم هذه المشكلة وهي “ارتفاع أسعار قطع التبديل والغيار” التي باتت تحلق عاليا دون رقابة وخاصة في منطقة حوش بلاس “مكان تجمع محلات تصليح السيارات”.
يقول أحد سائقي خط الكسوة وعدد من زملائه “دوريات التموين تخالفنا على 5 ليرات لكنهم لا يهتمون بضبط أسعار قطع الغيار في منطقة حوش بلاس”.
سائق اخر يعبر عن استيائه من ارتفاع أسعار قطع الغيار على أعين دوريات المراقبة ويقول “في كل أسبوع لدينا غيار زيت ما يقارب 11 ألف ليرة وتصليح المحرك بات يكلف ما بين 300 و700 ألف حسب مزاج محلات التصليح” وآخر يقول “كنا سابقا نأخذ أجرة 10 ليرات وليتر المازوت ب 7 ليرات أما الان فنأخذ أجرة 100 ليرة وليتر المازوت 225 ليرة ما عدا ترسيم السيارة السنوي فالمعادلة بين الأجرة والتكاليف غير عادلة” مضيفين “نقبل أن تبقى أجور النقل منخفضة لأننا نشعر بالمواطنين وأهلنا سيدفعون هذه الأجرة مثل بقية المواطنين لكن ليخفضوا لنا أسعار قطع الغيار وتعبئة المازوت”.
في الجهة المقابلة أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة ريف دمشق بسام قاسم لـ سانا أن القرار هو “تصويب للأسعار وليس تعديلا” ونسبة الزيادة لا تتجاوز 10 بالمئة وذلك لتتناسب مع التكلفة الحقيقية التي يتحملها السائقون لتغطية تكاليف قطع التبديل والصيانة وغيرها.
ويأتي إصدار التعرفة الجديدة بعد الشكاوى الكثيرة التي وردت إلى المحافظة سواء لجهة عدم التزام السائقين بالأجور القديمة وتقاضي بعضهم مبالغ “غير منطقية” أو بسبب توقف بعضهم عن العمل رفضا للتكلفة المحددة ما تسبب أحيانا بأزمات نقل وفق قاسم.
واعتبر قاسم أن تعديل التعرفة “سيحقق العدالة” عبر تأمين هامش ربحي بسيط جدا لجميع وسائل النقل ما يشجع السائقين على الالتزام بالعمل مؤءكدا توزيع التعرفة الجديدة بالتزامن مع إطلاق فرق ميدانية لتغطية كل محاور الخطوط ومراقبة التزام السائقين ومنعهم من تقاضي أي أجور زائدة.
وكان رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق جميل حمدان بين في تصريح صحفي أنه تم إجراء دراسة مفصلة لواقع الأجور لتعديلها لكون “التعرفة الموضوعة سابقا غير مطابقة للواقع ولا يعمل بها على مستوى مختلف المحافظات”.
وصدر كتاب عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق بتحديد الحد الأقصى لأجور نقل الركاب بالميكروباصات مازوت سعة 9-14 راكباً والميكروباص الحديث الذي يعمل على المازوت على خطوط ريف دمشق بـ 70 ليرة سورية لعدد من الخطوط مثل نهر عيشة وأشرفية صحنايا وصحنايا.
كما تم تحديد التعرفة بـ 25 ليرة سورية بين الوحدات الإدارية بحدود 5 كم وضمن المدن والبلدات لمسافة لا تتجاوز 3 كم وهو ما انتقده عدد من سائقي خط صحنايا بأن الأجرة ضمن صحنايا قليلة جداً ويجب أن تكون 50 ليرة بينما حذرت محافظة ريف دمشق وسائل النقل من تقاضي أي زيادة على التعرفة الواردة تحت طائلة المخالفة.
قد يستحق اقتراح سائقي السرافيس بضبط أسعار قطع الغيار قليلا من الالتفات والمبادرة من دوريات المراقبة والمحافظة لضبط أصحاب محلات تصليح السيارات التي تسهم بشكل أو باخر بارتفاع أجور النقل على أعين الجميع دون خوف من المخالفة ويبقى المواطن الحلقة الأضعف بتنفيذ الأجرة الجديدة و “حبة مسك عليها تجنبا للمشاجرة”.
ندى عجيب - سانا
 


   ( الأربعاء 2018/02/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2018 - 8:09 م

كاريكاتير

 كاريكاتور للرسام البرازيلي العالمي كارلوس لاتوف.

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... معلم يقسو على طلابه داخل الصف مونيكا لوينسكي تسرد تفاصيل جديدة حول "فضيحة كلينتون"... وتكشف كيف أوقعت به سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟ بالفيديو - زبونة تعتدي بالضرب على موظف ماكدونالد.. والسبب صادم! بالفيديو - حاول اغتصاب طفلة الـ 10 سنوات.. فلقنته درساً لن ينساه! بالفيديو... قط مرعب ينال شهرة واسعة على شبكة الانترنت بالفيديو... طفل شيشاني ينفذ أكثر من 4000 تمرين ضغط المزيد ...