الاثنين18/2/2019
م14:40:39
آخر الأخبار
من هو عميل الموساد السري في الحكومة السعودية؟وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سوريا احتلالالحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدانالسيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهالحرارة حول معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب والصقيع في بعض المناطقمسرحية إنهاء داعش في شرق الفرات تتواصل.. و«تحالف واشنطن» يستولي على ذهب وأموال سرقها التنظيمأكدت أن الموقف في شمال شرق البلاد يمكن حله بالحوار بين دمشق والأكراد … روسيا: لن يكون هناك وقف لإطلاق النار في إدلب بردى ينبض بالحياة من جديدوزيرة فرنسية ردا على ترامب: لن نغير سياستنا تجاه ترحيل المسلحين من سوريا فرنسا تعاقب ضابطاً انتقد عمليات«التحالف الدولي» وزير الداخلية أمام مجلس الشعب: العمل على مشروع جواز السفر الالكتروني وتطوير إدارة المرور21 شركة سورية تشارك في معرض الغذاء العالمي (غلف فود) في دبيقمة سوتشي: تفاهمات لمرحلة ما بعد الإنسحاب الأميركي من سورية ...د. عصام نعمانجامعة شرق اوسطية بديلاً من العربية! ...عباس ضاهرإخماد حريق بمدينة عدرا الصناعية والأضرار ماديةعصابة تتزعمها فتاة تقوم بسرقة منزل مدرّستها في طرطوسالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء..تربيتا حلب ودير الزور تستكملان تأهيل وتجهيز المدارس المتضررة جراء الإرهاب50 نصحية في العمل: الحضور الفعال وتحديد الأولوياتانفجار سيارة مفخخة شمالي عفرين السوريةالاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج‏3 مليار ليرة أرباح فنادق السياحة خلال عام 1000 شقة في حماة ضمن مشروع سكن الادخارللخلاص من الدهون الزائدة عليك بهذه الاطعمة أطعمة "سحرية".. تناول "أي كمية" ووزنك لن يزيدالموت يغيب المخرج علاء الدين الشعار ‏هل تغادر ام عصام حارة الضبع؟مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةطبيب متهم بأنه أب لـ200 طفلمخاطر " الواي فاي" على جسم الانسان"غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديلأهلاً بكم في العالم الجديد....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خمسة بواحد ...بقلم معد عيسى

تحسن وضع الليرة السورية بفضل إنجازات الأرض التي حققها الجيش العربي السوري والحكومة، وبعيداً عن مناقشة انعكاس ذلك على الوضع المعيشي للمواطنين، بات من الضروري إصلاح وضع العملة السورية الورقية،


وما تم تداوله خلال الأيام الماضية من طرح ورقة نقدية من فئة الخمسة آلاف ليرة يندرج في هذا الإطار.‏

إن تداول الأوراق النقدية من فئات الخمسين ليرة و المئة ليرة والمئتان، بات مشكلة حقيقية لأن هذه الفئات أصبحت مهترئة ومرفوضة من البائع والمستهلك، وأصبحت مصدراً لكثير من الخلافات بين البائع والشاري، وكثيراً ما يضطر المواطن لأن يأخذ بقيمتها، وبات من الضروري تجاوز هذه المشكلة التي ايضاً لها انعكاس على حجم العملة وقيمتها بعد أن تم إتلاف الكثير منها.‏

قبل أشهر تم طرح فئة الألفين ليرة في التداول، وأيقن المواطن أن طرحها ليس من باب التضخم بل من باب تسهيل التعاملات المالية ولاسيما للصفقات الكبيرة، واليوم طرح فئة الخمسة آلاف يندرج في نفس الإطار ولا يعني بأي شكل انخفاض بقيمة العملة السورية، فبدل أن نعيد طباعة أوراق نقدية جديدة بدل المهترئة بكميات كبيرة، يمكن طباعتها بفئات كبيرة مثل الألفين والخمسة آلاف، وهذا يعني بدل أن نطبع خمسة أوراق فئة آلف، نطبع ورقة بفئة خمسة آلاف، أي نوفر طباعة أربعة أوراق، وهذا يُخفض تكاليف طباعة الأوراق النقدية بنسبة ثمانين بالمئة، ويوفر أجور نقل كميات كبيرة من العملة، ويُسهل حركة التعاملات التجارية للصفقات الكبيرة، فبدل أن يحمل الشاري على سبيل المثال خمسة أكياس يحمل كيساً واحداً، ويُسهل على المحاسبين في المؤسسات والشركات حفظ الأموال في الخزنات، كما يمكن أن يُستخدم جزء من الوفر في تحسين مواصفات العملة الورقية التي يمكن القول إنها طُبعت بأسوأ الأنواع للفئات الصغيرة مثل الخمسين والمئة ليرة، التي يفترض أن تكون بمواصفات أعلى لكثرة تداولها، ولا سيما لدى شريحة صغار السن، وهذا ما يمكن تعويضه من وفر طباعة الفئات وتبديل الفئات الورقية الصغيرة بفئات معدنية.‏

إن طباعة العملة بفئات ورقية كبيرة لا يعني انخفاض قيمة العملة وحصول تضخم وهو في كثير من الحالات إصلاح مالي فني للعملة الورقية والمحافظة عليها.‏

وفي هذا الإطار أيضاً لابد من الوقوف عند مسألة تزوير العملة الورقية التي تؤرق المحاسبين في الجهات العامة من ناحية الإجراءات الأمنية، فلا يمكن للمحاسب أن يفحص كافة الأوراق المالية التي يستلمها، بالتالي عند اكتشاف حالة تزوير للورقة النقدية، يجب مراعاة عمل المحاسبين من خلال إجراءات أمنية مختلفة خاصة بالمحاسبين دون التهاون، وتختلف عن تلك الإجراءات التي يتم التعامل فيها مع أي مواطن، ولا بد كذلك من تحصين عمل المحاسبين وتزويدهم بأجهزة فحص العملة.‏

إن إجراءات طباعة العملة من أعقد الإجراءات، وذلك للحفاظ عليها من التزوير والتلف، وبالتالي لابد من اتخاذ كافة الخطوات التي تضمن ذلك وطباعة فئات كبيرة واحدة من هذه الخطوات، ولابد من إعادة النظر في أسباب التلف الكبير لبعض فئات العملة الورقية، فقد يكون خلف ذلك فساد اقترفه أشخاص لا يعنيهم من البلد إلا مصالحهم الشخصية.‏

صحيفة الثورة


   ( الثلاثاء 2018/05/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/02/2019 - 10:58 م

كلمة الرئيس الأسد خلال استقباله رؤوساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة بالفيديو... دببة تتسلل إلى منزل وتسرق طعاما شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة المزيد ...