الأحد20/1/2019
م23:40:19
آخر الأخبار
مظاهرة حاشدة في بيروت احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشيةعون يطلق مبادرة لإعادة الإعمار في قمة الاقتصاد العربيةبالفيديو ...وزير الشؤون الإسلامية والدعوة السعودي يهاجم مايسمى بـ(الربيع العربي و الثورة السورية) واصحاب الفتنأنصار الله: تصعيد العدوان وقصفه للعاصمة صنعاء سيواجه بتصعيد مماثلالمهندس خميس أمام مجلس الشعب: الحكومة تدرك حجم معاناة المواطنين وتعمل على تحسين الوضع المعيشي وتأمين فرص العمل وتخفيض الأسعارالدفاع الروسية: الدفاع الجوي السوري يتصدى لهجوم "اسرائيلي" و يسقط 7 صواريخ إسرائيلية باتجاه مطار دمشق مصدر عسكري روسي لـ"سبوتنيك": الطيران الحربي دمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلبمصدر عسكري: وسائط دفاعنا الجوي تتصدى بكفاءة عالية لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية، وتمنعه من تحقيق أي من أهدافهغلوبال ريسيرتش: الحروب الأمريكية حول العالم تسببت بمقتل 30 مليون شخصالنتن ياهو بعد عدوان اليوم : "مستمرون في التصدي لإيران في سوريا"!!؟انعقاد ملتقى القطاع الخاص السوري الإماراتي في أبوظبيأضرار المنشآت الصناعية والحرفية في ريف دمشق تتجاوز 15 مليار ليرةإسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة ....تحسين الحلبيأبعاد الاقتتال بين المسلّحين في إدلبإحباط محاولة ترويج ( 20 ) ألف دولار أمريكي مزيفإلقاء القبض على عصابة أشرار تتعاطى المخدرات وتمتهن سرقة الدراجات بدمشق والتحقيقات تكشف تورطهم بجريمتي قتلبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!خلافات في ” الائتلاف ” والمالح يستقيل و” يفضح “الإعلان عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترسالة الجيش السوري اليومية إلى الإرهابيين في "المنزوعة السلاح" بإدلب مركز المصالحة الروسي: المسلحون قصفوا المناطق السكنية باللاذقية وحماةوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةالإسكان: تخصيص 1082 مسكنا شبابيا وادخاريا في اللاذقيةعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟الفنان السوري زهير عبد الكريم يطلق "البيان رقم واحد"مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019امرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد"شيفروليه" تطلق أرخص سياراتها الكروس أوفركيف تحذف رسائل Whats App المقروءة بعد إرسالها!من بيروت إلى وارسو.. صحوة موتٍ أميركية أم استعادةٌ لزمامِ المبادرة؟ ....بقلم فراس عزيز ديبالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

هذه أسباب ارتفاع البروكسيد في زيت الزيتون.. وما يشاع حول السمية مبالغ فيه

 تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي منذ شهر ونصف ولا تزال شائعات تقول إن زيت الزيتون المنتج حديثاً من موسم هذا العام شديد السمية وغير صالح للاستهلاك نظراً لارتفاع نسبة الأكسدة والبروكسيد التي وصلت في بعض العينات إلى 175 متجاوزة الحد المسموح به وهو 20 فقط.. كل ذلك خلق حالة من التوجس من تناول هذا المنتج الأمر الذي أقلق المنتجين والمستهلكين في آن معاً؛ ما أثر كثيراً على سعر صفيحة الزيت.


في مخبر مديرية حماية المستهلك بحماة والذي تم نقله أيضاً الى دائرة حماية مستهلك مصياف كنا شهود عيان على العديد من التحاليل، حيث أشار البعض منها إلى أن نسبة البروكسيد في الزيت وصلت إلى 175 والحد المسموح به هو20 فقط، لكن بالمقابل كانت هناك عينات أقل من الحد المسموح به، ليشير المخبريون إلى أن ارتفاع البروكسيد الذي هو بمثابة التزنخ يضر بالصحة؛ لذا يجب ترقين الزيت لفترة ليست بطويلة ريثما يصح استهلاكه. في هذه الأثناء كانت دائرة حماية المستهلك بمصياف تغص بمنتجي الزيت، كل يحمل بيده عينة ويريد تحليلها.


ويقول المهندس عبد المنعم الصباغ مدير زراعة حماة معلقاً: إن المزارعين يتحملون المسؤولية لجهة جمع ثمار الزيتون المتساقط منذ أشهر وعصره لاستخراج الزيت، مشيراً إلى أن الدودة التي تصيب الثمار تسهم إلى حد كبير في ارتفاع البروكسيد في الزيت. إلا أن مصدراً آخر طلب عدم ذكر اسمه في زراعة حماة أوضح أن سبب ارتفاع نسبة البروكسيد في الزيت هو ذبابة الزيتون وعدم مكافحة الحشرة، ويقال إن بعضاً منها كان غير مجدٍ ومنتهي الصلاحية أو عديم التأثير لغياب المادة الفعالة فيه. إلا أن ما قاله الدكتور بسام بازرباشي معاون مدير زراعة حماة كان الأشمل حيث أشار إلى أن الصنف القيسي هو غالباً ما يتأثر بمثل هكذا حال أي دور ذبابة الزيتون على المنتج من الزيت، فضلاً على أن ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير ولافت وانعدام الرطوبة وتداخل أجيال الذبابة في طورها الحشري أثر كثيراً على المنتج نافياً أن يكون له أثر سلبي كبير على الصحة العامة وخاصة بعد ترقينه لفترة محددة.

وزاد بسام بازرباشي قائلاً: هناك مزارع مجتهد وآخر كسول وأن مقولة شجرة الزيتون لا تحتاج إلى عمليات الخدمة ليس صحيحاً، علماً أن عدداً من المزارعين قالوا لنا إنهم قاموا برش المبيدات ومكافحة الحشرة دورياً ولم يستفيدوا شيئاً ما يشي بأن هذه المبيدات غير مجدية وغير فعالة.
باختصار: يبقى المتهم في كل قضية زراعية الظروف الجوية اولاً وسوء المبيدات المستخدمة في المكافحة يضاف إلى ذلك جمع الثمار المتساقطة واليابسة منذ عدة أشهر الأمر الذي يرفع نسبة البروكسيد في الزيت المنتج، ليبقى السؤال المهم هل تستطيع السورية للتجارة شراء الزيت من المزارعين وإعادة تنقيته وتعبئته حفاظاً على المنتجين بدلاً من البحث عن تقدير الأضرار من صندوق الكوارث الحكومي؟


   ( الأربعاء 2018/11/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/01/2019 - 11:38 م

كاريكاتير

كاريكاتير.. وسام جمول

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار المزيد ...