السبت19/1/2019
ص10:4:57
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولعن حرارة العلاقة بين دمشق ورام الله ...بقلم حميدي العبداللهالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

مكاتب تأهيل للمتسولين ضمن موازنة 2019 … "مشغلون للأطفال .. مجموعات من الغجر تمتهن التسول في شوارع دمشق

راما محمد" كشفت مديرة الخدمات الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ميساء ميداني عن استخدام مبنى في منطقة الكسوة بدمشق كمعهد لاستقبال الأطفال ضحايا التجنيد والمحولين للوزارة بحكم قضائي لإعادة تأهيلهم، مبينةً أنه وبالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ستوضع منهجية للتعامل مع هؤلاء الأطفال، إضافة إلى التوجه للمجتمع بالتوعية لعدم زج أطفالهم في الأعمال غير المشروعة.


وأكدت ميداني في حديثها مع «الوطن» وجود أشخاص يشغلون مجموعات من الأطفال في التسول، مبينة بأن ملاحقة مكاتب التشغيل التي تمتهن التسول من اختصاص وزارة الداخلية، في حين أن الوزارة تتولى فقط الشق الإنساني من الظاهرة، مشيرةً إلى وجود مسودة قرار لرفع الغرامة المالية للبالغ الذي يشغل الأطفال أو يمتهن التسول لما يزيد على مئة ألف ليرة، فضلاً عن السجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات، كاشفة عن إدراج مشروع إحداث دور ومكاتب تأهيل المتسولين والمتشردين في كل المحافظات ضمن موازنة الدولة لعام 2019 والموافقة عليه، مبينةً أن الخطوة التالية هي إنشاء معهد للتأهيل والدمج المجتمعي لجميع الفئات العمرية في كل محافظة، كذلك وجود خطة لتفعيل ثلاثة مكاتب لمعالجة حالات التسول في دمشق وريفها (قدسيا – باب مصلى – الكسوة)، حيث تتواجد أكثر الحالات وذلك لتغطية المنطقة جغرافياً بالكامل.

ولفتت ميداني إلى وجود قبائل كاملة من الغجر تمتهن التسول في شوارع دمشق، مشيرةً إلى تشكيل الوزارة فريقاً تطوعياً للإبلاغ عن حالات التسول لتأخذ الضابطة العدلية الحالة من الشارع، إلا أن بعض هذه الإبلاغات يكون وهمياً خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منوهةً بتفعيل صندوق المعونة الاجتماعية لمنح الإعانات للأشخاص غير القادرين على العمل كالمعاق واليتيم، وأن موارد الصندوق تسمح بأن تكون من الهبات.
وعن الجهات التي تتعاون معها الوزارة لمعالجة ظاهرة التسول، ذكرت ميداني وجود تعاون مع الهلال الأحمر في مجال «إدارة الحالة»، إذ تعالج كل حالة على حدة، كذلك منظمة اليونيسيف لإنشاء مراكز استضافة مؤقتة في المحافظات لمعالجة حالات التعنيف التي يتعرض لها الأطفال بالتعاون مع الجمعيات الأهلية التي يكون من أهدافها معالجة حالات التسول للأطفال غير المصحوبين أو فاقدي الرعاية، مشيرةً إلى إنشاء برنامج التحويلات النقدية المباشرة للإعاقات الذهنية الشديدة بالتعاون مع اليونيسيف لتقديم الإعالة لأهاليهم في كل من طرطوس واللاذقية وحمص والحسكة وريف دمشق وحلب.
وبينت ميداني أن الأطفال المتسولين في الشوارع يعانون الكثير من المشكلات كإدمان المخدرات والمشاكل الصحية والاستغلال والاعتداء الجنسي والاعتداءات الجسمية، مشيرةً إلى أن الحالات الجديدة من التسول تشمل المسنين وذوي الإعاقة والأطفال وأمهات مع أطفالهن وغالباً الأم طفلة تحت سن الـ18، منوهةً بأن الوزارة تعالج كل حالة منهم على حدة من خلال «إدارة الحالة» كإيجاد مهنة لهم أو فرصة عمل أو لم شملهم مع أسرهم وإعادة التأهيل بالنسبة للأطفال.
وذكرت ميداني أن الوزارة لا تتوافر لديها إحصائيات عن أعداد المتسولين، فالإحصائيات مناطة بالمكتب المركزي للإحصاء، موضحةً أن إدارة الحالة التابعة للوزارة تتوافر لديها إحصائيات عن عدد الحالات التي أخذت من الشارع، مشيرة إلى أن عدد هذه الحالات بلغ 250 حالة خلال شهر رمضان الماضي، مبينةً أن أغلب هذه الحالات كانت لأمهات مع أطفالهن.


   ( الجمعة 2018/11/09 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 9:44 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...