-->
الثلاثاء25/6/2019
ص3:52:37
آخر الأخبار
النظام البحريني يمنح تأشيرات دخول لصحفيين إسرائيليينحرقوا صور ترامب وملك البحرين... فلسطينيون يخرجون إلى الشوارع رفضا لورشة المنامةصهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة.. فمن سيحضر ومن سيغيب؟سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهااجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبليةلافروف: حل الأزمة في سورية وفق القرار 2254 واحترام سيادتها ووحدة أراضيهاظريف: ترامب على حق... والفريق "ب" متعطش للحرب بنك البركة الآن في مرفأ اللاذقية ...وبخدمتكم من السبت إلى الخميسمجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانبعضها إسرائيلي الصنع.. العثور على أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين في ريفي دمشق والقنيطرة- صوراعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على السقيلبية بريف حماةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"بيل غيتس يكشف الخطأ الأكبر الذي ارتكبه كمديرفيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!النتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبانصاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاوية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خبيرة اقتصادية: حديث (إنما الأعمال بالنيات) لا يبرر لوزارة المالية عدم القيام بدورها بتحسين مستوى المعيشة

تشدد الخبيرة الاقتصادية د. رشا سيروب على أن وزارة المالية لم تتمكن من القيام بدورها الرئيسي، في استخدام الأدوات المالية المختلفة من ضريبة وإنفاق عام لتحقيق الأهداف الاقتصادية في ضبط الأسعار، وتحسين المستوى المعاشي للمواطن، فقد وقفت وقفة المتفرج وحجمت دورها لتصبح وزارة جباية بالحدود الدنيا التي سمح بها قطاع الأعمال وبالحدود القصوى من الموظفين.

 

وتعتقد سيروب أن كل ما قامت به الوزارة هو المزيد من التصريحات بالخطط والنوايا التي لم ينفذ منها شيئا لتاريخه، ولا يبرر الحديث (إنما الأعمال بالنيات) عدم قدرة وزارة المالية على تنفيذ ما وعدت وتعهدت به.

بدوره يشرح د. محمد عبد الله (أستاذ الاقتصاد في المعهد الوطني للإدارة العامة)، أن الحكومة أصدرت تصريحات متناقضة بالنسبة لإصلاح منظومة الرواتب والأجور، حيث يعد أحد المسؤولين بزيادة قريبة  تارة، ثم يأتي آخر لينفي الأمر لاحقاً، إذ ليست هناك دراسات أو بيانات دقيقة مثل اعتمادات ضريبية وموارد موازنة، ويكتمل التخبط  بتصريح وزير المالية بأن «إذا كان هناك زيادة للأجور سوف يشعر بها المواطن»!!

ويضيف عبد الله «طرحت تحليلات حكومية حول إمكانية زيادة الرواتب على مستويات  قطاعية، كالقطاع الإنتاجي والخدمي، بشكل متتال ومنفصل لكنها لم تحدث».


نظام ضريبي ظالم من دون تعديل

تورد الخبيرة الاقتصادية رشا سيروب أن جميع السياسات بقيت مجرد حبر على ورق، وإن كان هناك من إنجاز فمن حق المواطن أن يعلم ما هي النسبة التي تم تحقيقها في الحد من التهرب الضريبي، وأين وصل إصلاح النظام الجمركي والبضائع المهربة تملأ الأسواق؟

وتطرح سيروب استفهامات عدة حول النظام الضريبي فماذا حلّ بنظام الأتمتة الشاملة للإدارة الضريبية، وعلى مستوى كل الإجراءات التي تم التصريح مراراً وتكراراً أنه سيكون نافذاً بدءاً من شهر نيسان 2018 (وفقاً لتصريحات متكررة سواء في اجتماعات رسمية أو مقابلات إعلامية)؟

وتبين سيروب أن الاقتصاد السوري شهد تحولات إيجابية خلال سنوات استلام الحكومة الحالية السلطة التنفيذية مقارنة بسنوات الحرب السابقة، والتي لم يتم خلالها تعديل لحقيبة وزارة المالية، أي أن الوقت كان كافياً وملائماً لإحداث أي تحديث أو تطوير مزمع، إلا أن الوزارة آثرت أن تحذو حذو من سبقوها منذ عقود في الحديث عن ضرورة إصلاح النظام الضريبي، وقد تم تشكيل لجنة بهذا الخصوص منذ ما يقارب العام ونصف، برئاسة وزير المالية ولغاية الآن لا نتائج صدرت عن هذه اللجنة، وكما هو معلوم إذا أردت أن تميع موضوعا ما فشكل له لجنة، ويقول المثل إن (الجمل هو حصان صممته لجنة).

تخبط التصريحات نتيجة قصور إعلامي للمسؤولين

ينوه عبد الله بأن التصريحات المتناقضة ليست فقط بالنسبة للأجور بل في كافة القطاعات الاقتصادية المتعلقة بمعيشة المواطن، ويرجع ذلك إلى قصور إعلامي  للمسؤولين الحكوميين بالنسبة للتصريحات، وكأن هناك استخفافا بعقل المواطنين؟

ويشير أستاذ الاقتصاد إلى أن هناك تخبطا اقتصاديا،  فلم تكن التصريحات ذات الصلة بسعر الصرف أقل تخبطاً،  والمستوى العام للأسعار ما زال مرتفعاً، و لم يرافق انخفاض سعر الصرف انخفاض في أسعار السلع والمواد التموينية، وهو أمر يتعلق بالرقابة التموينية من ناحية.

المصدر: صحيفة الايام السورية


   ( الخميس 2019/01/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 11:42 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...