الأربعاء18/9/2019
ص7:35:48
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»«سوتشي» بعامه الثاني.. الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية …دمشق: الدولة اتخذت كل الاحتياطات لحماية مواطنيها بأدلبمجلس الشعب.. الموافقة على عدد من مواد مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة ميليشيا قسد الانفصالية تختطف عشرات المواطنين في الجزيرة.. وأهالي قرية الحصان يخرجون في مظاهرات احتجاجية على جرائمهاظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوىالمهندس خميس خلال مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال: المستلزمات الأساسية تُؤمّن دون المساس باحتياطي القطع الأجنبيمعرض إعادة إعمار سورية يبدأ فعالياته بمشاركة 390 شركة من 31 دولةالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورياالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تفويضات ....بقلم معد عيسى

العقوبات الاقتصادية ليست جديدة ولكنها لم تكن بهذه الشّدة في المرات السابقة وهذا يستدعي القيام بإجراءات غير مسبوقة لمواجهتها، والبداية تتم بتحديد الأولويات والتي يمكن حصرها بالمشتقات النفطية والقمح والدواء والكهرباء ومن ثم يتم العمل على تأمين التمويل لهذه القطاعات وهنا تكمن المشكلة، 


فالمواجهة تستدعي إجراءات استثنائية وتفويضات غير مسبوقة لحاكم مصرف سورية المركزي يُمكنه من خلالها تمويل الاحتياجات والتصرف دون الرجوع لأحد وذلك طبعا ضمن حدود، فهناك رقم للاحتياطي يجب ألا يقل عن حد معين وكل ما هو فوق هذا الحد يُمكن صرفه ووقف كل الصرفيات الأخرى إلا بعد تأمين الأولويات وهذا يعني ضرورة وقف كثير من المشاريع ولفترة تحددها التطورات.

الحزمة الثانية من الإجراءات يجب أن تذهب إلى القطاعات المُنتجة والتي كنا نتميز بها بالأساس مثل الصناعات النسيجية والدوائية والزراعية والتي تراجعت نتيجة الإجراءات والقوانين والمعالجات الضيقة لمشاكل هذه القطاعات ولغياب الرقابة الدقيقة من الجهات المختصة مثل التجارة الداخلية والجمارك العامة .
الصناعات النسيجية السورية سجلت سمعة جيدة على المستوى العالمي ولكنها اليوم خسرت الكثير من رصيدها نتيجة قرارات تجاهلت قطاع بكاملة لمصلحة عدد محدد من التجار كل شيء بالنسبة لهم هو الربح وحتى لو خسر البلد كل شيء، فالسماح باستيراد الأقمشة بهذا الشكل والتلاعب بالبيانات الجمركية لجهة المصدر ضرب هذا القطاع وجعل من الأسواق السورية وجهة مهمة للمنتجات التركية .
قبل الأزمة وحتى في سنينها الأولى كانت سورية تُصدر الدواء لأكثر من خمسين بلداً ولكن بغياب الرقابة والضمير تراجعت سمعة الدواء السوري وفاعليته وبات الدواء الأجنبي المعروف مصدره وفاعليه أو غير المعروف مصدره وفاعليته ينصح به الأطباء.
أيضا تصنيع المبيدات الزراعية يعاني من مشكلات تشريعية وقد فشلت كل المحاولات لتجاوز تسلط القائمين عليها لكن دون جدوى وقد أقر مجلس الدولة بحالة الخلل لكن الأمر ما زال قائما والمزارع يقع ضحية المبيدات المُهربة والمنتهية الصلاحية والفاسدة والمرتفعة الأسعار ومجهولة المصدر.
أهم القطاعات الإنتاجية تم ضربه خلال الأزمة من الداخل والمصلحة الشخصية لبعض التجار ومتخذي القرار وراء هذا الاستهداف ولذلك عندما نريد مواجهة العقوبات يجب أن نحصن أنفسنا من الداخل قبل أن نسأل عن الحلفاء والأصدقاء والبداية تكون من القطاعات الأهم للإنتاج الوطني والاحتياج الشعبي .

صحيفة الثورة

 


   ( الثلاثاء 2019/02/05 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 7:09 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...