الخميس19/9/2019
ص2:44:35
آخر الأخبار
"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيطميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تنامي جرائم قتل الأبناء لذويهم.. كيف تعالج الحالة قبل تحولها لظاهرة ؟

على مدار سنة كاملة، شهدت البلاد عدة حالات قتل تمثلت بإقدام شاب أو فتاة بأعمار صغيرة على قتل والدهم أو والدتهم، ووصل الأمر في بعض الأحيان لقتل الجد أو الجدة بطرق مختلفة.


ووقعت حالات القتل هذه لأسباب متعددة منها السرقة أو الشتم أو بسبب قضايا أخلاقية في بعض الأحيان، ما أدى إلى تنامي هذه الظاهرة بشكل غير مسبوق.

ووقعت آخر تلك الجرائم في منتصف الشهر الفائت، حيث أقدم شاب على قتل جدته بداعي السرقة في منطقة مضايا بريف دمشق، بعد أن وضع لها حبوباً منومة في الشاي.

وطعنها بعد ذلك عدة طعنات في الصدر والرقبة، ليتبين بعد التحقيق أن الشاب مدمن ومتعاطي لمادة الحشيش، ومطلوب بجرم التعاطي في وقت سابق.

ومع نهاية الشهر العاشر من عام 2018، اعترف شاب في السويداء، بإطلاق النار على والده من بندقية، لأن والده كان يفتعل المشاكل مع والدته وإخوته بشكل دائم، ويرمي يمين الطلاق يمنة ويسرة.

أما في أيلول 2018، قتل شاب والده الثمانيني “زوج السبعة”، بعد تحريض كل أم لأولادها ضد أشقائهم، وكانت السرقة من دوافع الابن على القيام بفعلته، خاصة وأنه أصبح مشرداً ينام في الشارع، ما منحه حكماً مخففاً لجرمه.

كما وقعت جريمة في منطقة “دويلعة” بدمشق مع نهاية شهر أيار الماضي، خلفت أباً مقتولاً على يد ابنه، بعد تحريض من والدته.

وتضاربت الأقوال حول جريمة في السويداء بقرية “عريقة”، كان المغدور والد الفتاة صاحبة ال15 عاماً، التي قتلته بعد محاولته الاعتداء عليها حسب ما نشرته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال شهر تشرين الثاني من العام الماضي.

ومن وجهة نظر نفسية، بينت المعالجة النفسية لطفية حمدو، الدوافع وراء مثل هكذا جرائم، ومنها ” حالة الإصابة بالفصام حيث يصل المصاب لتأدية تصرفات لا إرادة له فيها نتيجة هلوسات أو تخيلات ما”.

وذكرت حمدو أسباب أخرى منها “ما هو متعلق بتعاطي المواد المخدرة أو الركض وراء معتقدات وأفكار مزروعة كما فعل “داعش” مع الكثير من الشبان حيث سمعنا قصص مماثلة خلال الحرب”.

وأوضحت حمدو “الطرق السليمة لتجنب انتشار هكذا جرائم في المجتمع، كزيادة الوعي حول الاضطرابات النفسية ومخاطرها، وضرورة متابعة المصابين بها وأخذ العلاج المناسب كي لا يسببوا الأذى لأنفسهم أو للمحيطين بهم”.

وتابعت حمدو أنه “من الضروري التوعية بقضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي، لتجنب حالات التحرش التي ازدادت خلال سنوات الحرب وإيجاد أماكن توفر الحماية للفارين من مثل هذه الحالات”.

ومن وجهة نظر قانونية، بينت المحامية أمل العالول، لتلفزيون الخبر أن “عقوبة الحدث المرتكب لجرم قتل أحد ذويه، وفقاً لقانون العقوبات، تكون “الحدث الذي لم يتم العاشرة من عمره لا يلاحق جنائياً ولا يسأل عن أي جرم ارتكبه”.

وتتابع المادة أنه “إذا ارتكب الحدث المتم العاشرة من عمره وغير متم للثامنة عشرة أية جريمة فلا تفرض عليه إلا التدابير الإصلاحية”.

وأشارت العالول إلى “التدابير الإصلاحية التي تنص على عدة أمور منها تسليم الحدث لأبويه أو أحد أفراد أسرته، أو وضعه في مركز الملاحظة أو في المعهد الخاص بالإصلاح أو داخل مأوى احترازي”.

وتابعت العالول أنه “من التدابير الإصلاحية أيضاً منع الإقامة، ومنع ارتياد المحلات المفسدة، أو حتى المنع من مزاولة عمل ما”، منوهة إلى “ما جاء في الفصل الرابع من أحكام الجنايات”.

وأوضحت أن “هناك المادة 29 التي تفرض على مرتكبي الجنايات من الأحداث الذين أتموا الخامسة عشرة من عمرهم عقوبات منها الحبس من 6 إلى 12 سنة في حال كانت الجناية تفرض عقوبة الإعدام”.

وحول تعاطي المواد المخدرة، قالت حمدو إنه “لا بد من الحد من انتشار المخدرات بأنواعها بين أيدي الشباب، وتبيان التوعية الكافية والشاملة لمضارها ومساوئها”.

وختمت حمدو حديثها مشددة أن “التربية السليمة هي أساس كل شيء، لذا يجب على الأهل عدم غض النظر عن أي تصرف خاطئ كالسرقات الصغيرة، أو الجلوس لساعات طويلة خارج المنزل دون معرفة ما يفعلوه، إضافة للأسباب المذكورة سابقاً”.

يشار إلى أن ضبوطاً عديدة تنظم شهرياً لحالات قتل على أيدي شبان، إما لذويهم أو تكون الضحية شابة تمثل صفة الحبيبة، و ذلك في مختلف المناطق السورية، خاصةً مع انتشار ظاهرة حمل السلاح لدى فئة الشباب تحت تسميات مختلفة دون رقيب يحد منها.

لين السعدي_تلفزيون الخبر


   ( الأربعاء 2019/02/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...