الخميس20/2/2020
م22:6:22
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةالسفير آلا: سورية هي الأحرص على حماية مواطنيهابرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالجيش يعثر على مشفى ميداني يحتوي معدات طبية وأدوية منها سعودية وقطرية من مخلفات الإرهابيين بريف حلب- فيديوبالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجو الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

في دف الشوك.. مياه الشرب المختلطة مع مياه الصرف_الصحي تغمركابلات الهاتف.. و هرج و مرج بين الاتصالات و الصرف الصحي و المياه

وجه مقسم هاتف التضامن كتاباً إلى المؤسسة العامة للمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق عن أعطال بكابلات الهاتف ناجمة عن تجمع مياه الشرب والصرف الصحي ضمن غرف التفتيش لكابلات الهاتف ما أعاق عملية الإصلاح في منطقة دف الشوك.


وبيّن مصدر في المؤسسة العامة للاتصالات أنه وعلى الرغم من التواصل الشخصي والرسمي مع الجهات المسؤولة عن الموضوع، لم يتم إصلاح الأعطال.

إضافة إلى ورود شكوى من بعض السكان في منطقة دف الشوك عن اختلاط مياه الشرب مع مياه الصرف الصحي لتصبح رائحتها كريهة وطعمتها مالحة، فضلاً عن عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.
وبالعودة إلى مدير وحدات المياه في ريف دمشق عمر درويش بين أن مشكلة اختلاط مياه الشرب مع مياه الصرف الصحي عائدة إلى قدم الشبكة والتي تعرضت في الفترة الماضية إلى تعديات كثيرة خلال الأزمة، بالإضافة إلى التوسع السكاني، ووجود خطوط الصرف الصحي على أعماق أعلى من مستوى خطوط المياه نتيجة التمديدات العشوائية للمواطنين، مؤكداً أن البلدية لم تمدد أي خط صرف صحي بالمنطقة، وإنما من قام بذلك هم السكان ومتعهدو البناء.
واقترح درويش مجموعة من الحلول الإسعافية لهذه المشكلة كتسليك خطوط الصرف الصحي والمعالجة السريعة لحالات التلوث الطارئة، لافتاً إلى وجود إجراءات بعيدة المدى قد يستغرق تنفيذها ستة أشهر على الأقل، كاستبدال شبكة المياه وإبعاد شبكة الصرف الصحي وتخفيض منسوبها عن شبكة المياه، مشيراً إلى تعاقد الشركة مع متعهد لاستبدال جزء من شبكة المياه في المنطقة.
ومن جانب آخر نوّه درويش بأن المياه التي تتجمع في غرف الهاتف هي مياه صرف صحي فقط، نظراً لعدم وجود خطوط مياه شرب بالمنطقة التي توجد فيها غرف الهاتف.
ومن جهة ثانية يرى درويش أن واقع العمل صعب جداً نظراً لحجم العمل الكبير في المحافظة والذي يحتاج إلى كوادر ضخمة لإصلاح الأعطال كافة، كما يحتاج إلى ميزانية كبيرة جداً
وفي رأي مخالف لما صرّح به درويش، ينفي رئيس المنطقة الرابعة في وزارة الموارد المائية مسلم عساف أن المياه التي تغمر غرف التفتيش لكوابل الهاتف هي مياه صرف صحي، بل هي مياه «فيجة»، لافتاً إلى أنه لم يرد أي شكوى من السكان عن طعمة الملوحة في مياه الشرب أو عن رائحة كريهة فيها، وفي حال حصل ذلك تتجه الورشات لتعزيل خط المياه.
أما مدير شبكة الصرف الصحي بمؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق خليل مصطفى يشير إلى أنه لا علم لديه بالموضوع.
وأما المسؤول عن المنطقة الجنوبية في المؤسسة عبد الهادي راجح فقد نفى ما جاء على لسان مدير شبكة الصرف الصحي مؤكداً وضعه في صورة الموضوع بشكل مستمر، إلى أنه خاطب بلدية ببيلا للتنسيق مع الصرف الصحي من أجل تسليك المجاري وأخذ عينات جديدة نظراً إلى أن مشكلة تلوث المياه تنشأ عن انغمار خطوط الفيجة من الصرف الصحي، لافتاً إلى أن شبكة مياه الصرف الصحي فيها نقاط ضعف ومشاكل فنية فهي إما لا تستطيع إعطاء كميات كبيرة من الماء، أو إنها تعاني من انسداد ما يؤدي إلى انغمار «ريغارات» الصرف الصحي، مضيفاً: الكلام عن أن المياه تغمر غرف تفتيش كوابل الهاتف هو كلام غير دقيق.
كما يعتقد راجح أن الحالة الفنية لشبكة الصرف الصحي في منطقة التضامن قد تكون سببت التلوث، وإذا لم يتم إصلاحها جذرياً ستبقى حالات التلوث قائمة، مشيراً إلى أنه في الفترة الأخيرة زادت مؤسسة المياه كمية المياه الواردة من منطقة الزاهرة إلى التضامن للمساعدة في التغلب على هذه المشاكل من خلال تنظيف الشبكة وتغسيلها، لافتاً إلى أن المشكلة ستحل كاملة خلال أسبوع إذا تم إصلاح شبكة الصرف الصحي.
بدوره أكد رئيس وحدة المياه في بلدة ببيلا يوسف ديب أن الورشات عالجت مشكلة المياه في القسم التابع لريف دمشق من منطقة دف الشوك وانخفض منسوب الصرف الصحي، لافتاً إلى أن نتائج فحص عينات المياه من المنازل سليمة فالمشكلة كانت مشكلة صرف صحي وليست مشكلة مياه فيجة.
من جانبه يؤكد المسؤول عن التنقيب بمؤسسة مياه دمشق باسل مصبح أن شركة الهاتف يجب أن تمدد كوابل ووصلات كتيمة ضد الماء كي لا تتأثر عند انغمارها، لافتاً إلى أن خطوط الهاتف ممددة بعد خطوط المياه وتابعة لمسارتها في 70 بالمئة من شبكة مياه دمشق، وبناء على أن شبكة المياه متغيرة وتحتاج إلى صيانة دائمة نتيجة أعطالها المتكررة فمن الطبيعي أن تحدث هذه التسربات على مسار خطوط الشبكات، مضيفاً: 80 بالمئة من التسريب في شبكة المياه سيلحق الضرر بمسارات خطوط الهاتف التي ترافقها.
وأشار مصبح إلى أن ورشات الحفر والصيانة وقسم التنقيب جاهزة بشكل دائم لمثل هذه الحالات، معتبراً أن المشكلة الأساسية هي التمديد الخاطئ لشبكات الهاتف قبل 30 سنة.
هذا ونتيجة لمتابعة الوطن للموضوع تم إفراغ الحفر الفنية الخاصة بكوابل الهاتف من المياه وجرى إصلاح الكوابل من قبل مقسم هاتف التضامن.

الوطن


   ( الأربعاء 2019/02/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 9:59 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...