الاثنين23/9/2019
ص0:34:26
آخر الأخبار
السيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرباتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"يبحث في الإجراءات وآلية عمل «اللجنة الدستورية» … بيدرسون يلتقي المعلم اليوم في دمشق(قسد) المدعومة أمريكياً تضيف تهجير الأهالي إلى قائمة جرائمها بمناطق انتشارها في الجزيرة السوريةالرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباًماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”اختلالات سوق العمل في الاقتصاد السوريّ وسياسات تصحيحها (2001-2017)...بقلم د. أيهم أسدمجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة المالية العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماةالجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي "النصرة" غرب حلبحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك""غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضبعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سوريون ينتصرون على الإعاقة ويتابعون حياتهم

وكالات

قدم سوريون نماذج إنسانية تحمل إصراراً وإرادة على متابعة الحياة، من خلال انتصارهم على الإعاقة التي ألمت بهم من جراء إصابتهم خلال الحرب التي تشن على البلاد منذ نحو ثماني سنوات.


وجاء في تقرير نشره الموقع الالكتروني لقناة «المنار» اللبنانية: «رصاصة أو شظية غدرت بهم، فأوكلت لآثارها مهمة عطب إعياء رجال استطاعوا ألّا يتركوا للقهر أي زاوية في نفوسهم، قرروا، حاولوا وصمدوا، فوقفت العوائق الجسدية عاجزة أمام إرادة أصحابها». وقال معدو التقرير: «توقفنا عند نماذج من الجرحى السوريين نتيجة الحرب، الذين رغم ما حملوه من علامات واضحة تشير لمواجهة جسدية خاضوها ضد رحى الحرب، ففتكت بأحد أعضائهم، قرروا متابعة مسار الحياة شبه الطبيعي وتخطي عبء خسارتهم الجسدية».

وأوضحوا أنهم جالوا على تجارب لعدد من الجرحى السوريين في مناطق ريف حلب الشرقي، تجاوزوا مصابهم، فتابعوا أعمالهم، ليصبحوا نماذج إنسانية يحتذى بها.
وذكر التقرير، أن «زكريا كور علي، جريح مدني من ريف حلب الشمالي، ودّع ابنه الشهيد يحيى، وحاول بعدها تضميد جراحه وزوجته المصابة معهما بفعل قذيفة صاروخية استهدفت منزل العائلة، قذيفة أطلقها الإرهابيون على المناطق الآمنة في بلدة نبّل المحاصرة آنذاك».
وأوضح التقرير، أن «العمود الفقري، الحوض، السيقان وكسر بالكتف إضافة لنزيف داخلي، تلك إصابات كادت تودي بحياة زكريا أحد ضحايا قذائف الإرهاب، كل هذا اجتمع واستدعى معالجة مستمرة، كما زوجته التي شاركته بالحياة تقاسمت وإياه آلام الإصابة، نابها هي الأخرى 30 كسراً في قدميها، واحدة من تلك القدمين لا تعمل أبداً».
ولفت التقرير، إلى أن الإصابات الكارثية على كليهما ألزمتهما البقاء على سرير المستشفى سبعة أشهر، وبعد تلك الفترة العصيبة قرر الزوج أن يأخذ سيارة أجرة وراح يعمل عليها، أما الزوجة المضطرة للوقوف على ساقيها لمزاولة عملها الذي عادت لمتابعته في صالة للتصفيف والتجميل النسائي، فهي تعاني كثيراً وكل نيف من الوقت تحتاج لاستراحة الجلوس.
وقالت الزوجة: «الحياة الطبيعية لن تعود إلينا؛ لكن علينا أن نذهب باتجاهها لنعود نحن إليها».
وعرض التقرير نموذجاً آخر وهو الجريح عيسى حداد، «الرجل الذي أدت إصابته إلى انقطاع في عصب ذراعه، وذلك بعد التحاقه بالجيش العربي السوري للدفاع عن بلدته المحاصرة آنذاك، وقد تلقى المساعدة من الأصدقاء والأهم شقيقه الأكبر سناً صاحب محل لبيع المنظفات، حيث دعاه للعمل معه، وهما شريكان الآن في العمل».
وكنموذج على جريح آخر، أوضح التقرير، أن «مرتضى صاحب ورشة الألمنيوم، وبعد وقوع بلدته الزهراء في الحصار، همّ مع بقية الشبان للدفاع وصد هجوم إرهابي لجبهة النصرة، وقد رفض الخضوع ويدعو غيره ألا يخضع للمرض أو الإصابة، ولا الشلل، فإصابة مرتضى بالرأس تسببت بعطب في نصفه الأيسر، ولكنه أجهد نفسه كثيراً في العلاج متغلباً بإصراره، إلى أن وصل لنتيجة ترضيه رغم بقاء آثار واضحة على حركته، حيث عاود مرتضى العمل في ورشته بنصف جسد مكلل بالإرادة والإصرار المعينين له على قطع طريقه نحو متابعة الحياة والعمل، بكل حرفية ودقة».
كذلك، فإن «باسم سلامة، الذي أصيب في منطقة الراموسة، يرافقه شلل في كامل ذراعه الأيمن، افتتح متجراً للألبسة بمساعدة ودعم من والده بعد أن أيقن الوالد المُسن إصرار ابنه على متابعة الحياة وخوض صراع مع الإعاقة ليتغلب عليها، يدعو كل المصابين، وكل من لديه أي إعاقة إن كانت نتيجةَ الحرب أو غيرها، إلى متابعة الحياة والتغلب على مصابه، وألَّا يسلم للعطب أمره».

المنار


   ( الخميس 2019/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 12:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...