الاثنين23/9/2019
ص1:17:6
آخر الأخبار
السيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرباتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"يبحث في الإجراءات وآلية عمل «اللجنة الدستورية» … بيدرسون يلتقي المعلم اليوم في دمشق(قسد) المدعومة أمريكياً تضيف تهجير الأهالي إلى قائمة جرائمها بمناطق انتشارها في الجزيرة السوريةالرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباًماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”اختلالات سوق العمل في الاقتصاد السوريّ وسياسات تصحيحها (2001-2017)...بقلم د. أيهم أسدمجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة المالية العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماةالجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي "النصرة" غرب حلبحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك""غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضبعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مخالفات «الطوابق الإضافية» في المباني… خطر يهدّد القاطنين فيها

مايا حرفوش: كان حي الـ86 في منطقة المزة بدمشق، الذي يؤوي مئات الآلاف من العائلات، ومازال، خياراً للفقراء كغيره من مناطق العشوائيات، حيث استقطب الكثير من المهجرين، كما أن قربه من مركز المدينة ومن الجامعات جعله ملاذاً للسكن يؤمه جميع الطلاب، ما شجع تجار البناء في ذلك الحي ودفعهم لزيادة نشاطهم في زيادة عدد الطوابق للوحدة السكنية الواحدة ليصل إلى 9 طوابق.


صحيح أن التوسع في النشاط العمراني هو أمر طبيعي مع زيادة الكثافة السكانية في المدن الآمنة، لكن ليس على حساب سلامة القاطنين، سواءً في الحي المذكور أو غيره من الأحياء التي باتت تغص بمخالفات البناء من دون حساب لطاقة تحمل بعض الوحدات السكنية لطوابق أخرى، ففي مدينة جرمانا في ريف دمشق، ترى أبنية كادت أن تُناطح السحاب، ونحن نعلم أن عدد الطوابق المسموح بها بموجب الأنظمة والقوانين لا يجوز أن تتجاوز 6 طوابق، وفي بعض الأحياء أربعة طوابق، حسب طبيعة الأرض المُعدة للبناء، فكيف يتم التعدي على القدرة الاستيعابية للعديد من الوحدات السكنية؟

حي الـ86 واحد من تلك الأحياء التي ينشط فيها بناء طوابق إضافية، لدرجة أن بعض الأبنية جعلت قاطنيها يعيشون كوابيس يومية، فالتصدع الذي بدأ يظهر على تلك الأبنية يثير القلق، لأن جميعها بُنيت على عجل وبشكل عشوائي وعلى أرض متحركة بسبب التجويفات أو عدم مطابقة الركائز للمواصفات المطلوبة في البناء، فمؤخراً أُخلي بناء من خمسة طوابق بسبب تصدعه وخلال العام الماضي حدث انهيار في الأرض ما أدى إلى ابتلاع سيارة، وكل ذلك قد يكون مقدمة لأن تواجه أي أسرة تقطن في الحي مصير السيارة، لذلك بات من الأولويات اليوم أن تستنفر محافظة دمشق كل طاقاتها للكشف عن جميع الأبنية الموجودة من دون أن تنتظر حدوث كارثة قد يتسبب بها تصدع بناء هنا وبناء هناك، فالأمر يتعلق في النهاية بسلامة المواطنين، وعلى البلديات أيضاً وقف كل أعمال البناء غير المشروع، إذ لا يمكن تعريض حياة مواطن لخطر لمجرد السكوت أو غض النظر عن الجشعين الذين لا يفكرون سوى بمصالحهم من دون أن يعيروا أهمية لحياة المواطنين، وإن السماح باستمرار التعدي على الأبنية عبر بناء طوابق إضافية فوقها، هو شراكة واضحة في حدوث انهيارات وانهدامات نحن في غنى عنها.
ولمعرفة الإجراءات المُتبعة في قمع ظاهرة بناء الطوابق الإضافية اكتفى أحمد بركات- عضو مجلس محافظة دمشق لمناطق المخالفات «الدائرة الرابعة» بالقول: إن المعنيين يشددون الرقابة على مناطق المخالفات كالمزة 86 وعش الورور وحي الورود، لمنع تشييد الطوابق الإضافية، لافتاً إلى أن الجميع يلاحظ اليوم عدم الزيادة في عدد الطوابق، وإنماهي أعمال إكساء لبعض المنازل، مشدداً تأكيده أن بناء طوابق إضافية ممنوع بتاتاً، ونحن بدورنا نسأل.. ولكن ماذا بشأن المباني التي بدأت تظهر عليها التصدعات، وأصبحت تشكل خطراً على سلامة قاطنيها؟.
تشرين


   ( الأحد 2019/02/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 12:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...