الأربعاء19/2/2020
ص5:58:46
آخر الأخبار
بعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالصحة اليمنية: 35 شهيدا يمنيا في جريمة العدوان السعودي بالجوفلبناني تجسس على حزب الله لصالح "إسرائيل" يطالبها بانقاذه من الترحيل إلى وطنهأنقرة والدوحة تزرعان الاضطرابات في "العائلة العربية"عوائل المعرة يدخلون مدينتهم لتفقد منازلهمأبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السوريةأمطار متوقعة بدءاً من المنطقة الجنوبية الغربية خلال ساعات المساءالنظام التركي يعود لتسيير الدوريات المشتركة … تعزيزات عسكرية روسية من ريف حلب الشرقي إلى مطار الطبقةالصين تعلن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 2004 أشخاص و74 ألف مصابالدفاع الروسية: الجيش الأمريكي أرسل أكثر من 300 شاحنة بالأسلحة إلى شمال سوريانقابة عمال مرفأ طرطوس تصل لاتفاق مع الشركة الروسية المشغلة حول حقوق العمال«لجنة السياسة النقدية»: تعديل أسعار الفائدة على ودائع القطع الأجنبي قيد البحثالجيش يهدّئ الميدان «تكتيكياً»: تنازلات تركية خلف الكواليسمؤازرة رسمية ....بقلم معد عيسىبعـد ثلاثــة أشــهر مـن زواجـه بهــا سـرق والدتهـا .!القبض على شخص يحول أموالاً بطريقة غير قانونية في دمشقتزايد مخاوف الجيش الأمريكي تدفعه لتهجير آلاف السوريين من محيط قاعدة امريكية غير شرعية بريف الحسكة الغربي... صور وفيديوالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكة1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوروحدات من الجيش تضبط ورشة لتصنيع قذائف صاروخية ومدافع محلية الصنع من مخلفات الإرهابيين بالقرب من مدينة حلبإصابة 5 مدنيين أحدهم بحالة خطيرة بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة باب مصلى بدمشقالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياً هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمنازل "النظيفة جدا" تهدد الأطفال بمرض التهابي مزمن وشائعشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتخلال أيام.. طلاق جديد بالأسرة الملكية البريطانيةضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرشنظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة"الصدأ" يحمي الأجهزة الفضائية من الإشعاعالتحول الإستراتيجي: تحرير إدلب...بقلم محمد عبيدهل يتخلّص الأتراك من أردوغان؟.... بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مخالفات «الطوابق الإضافية» في المباني… خطر يهدّد القاطنين فيها

مايا حرفوش: كان حي الـ86 في منطقة المزة بدمشق، الذي يؤوي مئات الآلاف من العائلات، ومازال، خياراً للفقراء كغيره من مناطق العشوائيات، حيث استقطب الكثير من المهجرين، كما أن قربه من مركز المدينة ومن الجامعات جعله ملاذاً للسكن يؤمه جميع الطلاب، ما شجع تجار البناء في ذلك الحي ودفعهم لزيادة نشاطهم في زيادة عدد الطوابق للوحدة السكنية الواحدة ليصل إلى 9 طوابق.


صحيح أن التوسع في النشاط العمراني هو أمر طبيعي مع زيادة الكثافة السكانية في المدن الآمنة، لكن ليس على حساب سلامة القاطنين، سواءً في الحي المذكور أو غيره من الأحياء التي باتت تغص بمخالفات البناء من دون حساب لطاقة تحمل بعض الوحدات السكنية لطوابق أخرى، ففي مدينة جرمانا في ريف دمشق، ترى أبنية كادت أن تُناطح السحاب، ونحن نعلم أن عدد الطوابق المسموح بها بموجب الأنظمة والقوانين لا يجوز أن تتجاوز 6 طوابق، وفي بعض الأحياء أربعة طوابق، حسب طبيعة الأرض المُعدة للبناء، فكيف يتم التعدي على القدرة الاستيعابية للعديد من الوحدات السكنية؟

حي الـ86 واحد من تلك الأحياء التي ينشط فيها بناء طوابق إضافية، لدرجة أن بعض الأبنية جعلت قاطنيها يعيشون كوابيس يومية، فالتصدع الذي بدأ يظهر على تلك الأبنية يثير القلق، لأن جميعها بُنيت على عجل وبشكل عشوائي وعلى أرض متحركة بسبب التجويفات أو عدم مطابقة الركائز للمواصفات المطلوبة في البناء، فمؤخراً أُخلي بناء من خمسة طوابق بسبب تصدعه وخلال العام الماضي حدث انهيار في الأرض ما أدى إلى ابتلاع سيارة، وكل ذلك قد يكون مقدمة لأن تواجه أي أسرة تقطن في الحي مصير السيارة، لذلك بات من الأولويات اليوم أن تستنفر محافظة دمشق كل طاقاتها للكشف عن جميع الأبنية الموجودة من دون أن تنتظر حدوث كارثة قد يتسبب بها تصدع بناء هنا وبناء هناك، فالأمر يتعلق في النهاية بسلامة المواطنين، وعلى البلديات أيضاً وقف كل أعمال البناء غير المشروع، إذ لا يمكن تعريض حياة مواطن لخطر لمجرد السكوت أو غض النظر عن الجشعين الذين لا يفكرون سوى بمصالحهم من دون أن يعيروا أهمية لحياة المواطنين، وإن السماح باستمرار التعدي على الأبنية عبر بناء طوابق إضافية فوقها، هو شراكة واضحة في حدوث انهيارات وانهدامات نحن في غنى عنها.
ولمعرفة الإجراءات المُتبعة في قمع ظاهرة بناء الطوابق الإضافية اكتفى أحمد بركات- عضو مجلس محافظة دمشق لمناطق المخالفات «الدائرة الرابعة» بالقول: إن المعنيين يشددون الرقابة على مناطق المخالفات كالمزة 86 وعش الورور وحي الورود، لمنع تشييد الطوابق الإضافية، لافتاً إلى أن الجميع يلاحظ اليوم عدم الزيادة في عدد الطوابق، وإنماهي أعمال إكساء لبعض المنازل، مشدداً تأكيده أن بناء طوابق إضافية ممنوع بتاتاً، ونحن بدورنا نسأل.. ولكن ماذا بشأن المباني التي بدأت تظهر عليها التصدعات، وأصبحت تشكل خطراً على سلامة قاطنيها؟.
تشرين


   ( الأحد 2019/02/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2020 - 5:40 ص

الأجندة
أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات المزيد ...