الخميس20/2/2020
م21:10:35
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةالسفير آلا: سورية هي الأحرص على حماية مواطنيهابرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازوحدات الجيش توجه ضربات ضد مواقع الإرهابيين في ريفي حلب وإدلب وتكبدهم خسائر فادحةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةاختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجونظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مسؤول في «الكهرباء»: مؤشرون يتفقون مع تجار لتحويل عداداتهم إلى منزلية

كشف مصدر مسؤول في المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء لـ«الوطن» عن بعض الصعوبات التي تعوق عمل المؤشرين في شركات الكهرباء، والتي تتمحور في التأخير الذي يحصل من المعنيين بإعادة تأهيل العدادات داخل المنازل، الأمر الذي يجعل المؤّشر غير قادر للوصول إلى العداد وخاصة داخل المنزل ما يترتب عليه فواتير كبيرة نتيجة ارتفاع شرائح الاستهلاك.


وبيّن أنّ العديد من الأخطاء التي يقع بها المؤشرون تنتج عن الضغوطات الكبيرة في العمل بالتزامن مع الانخفاض الكبير في عددهم بالنسبة للمناطق المخصصة للتأشير لكل منهم.

وأشار المصدر إلى أنّ المؤشرين خلال عملهم يتحملون أسباب الأخطاء التي تحصل والتي تعود في جزء منها إلى ضعف دور الإدارات المسؤولة عنهم والمتخصصة في تأهيلهم وتدريبهم في الكشف عن كل العداد الذي يسجلون استهلاكه، إلا أنّ التقصير في هذا الموضوع ينعكس سلباً على عملهم.
وأكّد المصدر أنّ معالجة المشكلات التي يعاني منها المؤشرون سوف يسهم بشكل كبير في انخفاض المشكلات التي يقع بها المواطنون، وخاصة حالات الاستهلاك الزائد التي قد تنجم أحياناً عن سوء التقدير أو التشليف أحياناً في تقدير كميات الاستهلاك.
ولفت المصدر إلى ضرورة أن يتم التقيد من المؤشرين بالفترة الزمنية المحددة لقراءة كل عداد، ما يضمن وصول كل مشترك إلى حقه، موضحاً أنّ التأشير المتأخر ينتج عنه احتساب كميات إضافية، ما يؤدي إلى دخول المشترك بكميات استهلاكه المسجلة إلى شرائح أعلى ليصار احتساب سعر الكيلو واط عليه بسعر أعلى أيضاً، مؤكّداً أنّ المسؤولية في التأخير بقراءة العداد تعود بالدرجة الأولى على المؤشر.
وأشار إلى أن أهم الواجبات التي تقع على المؤشرين الالتزام بتوعية المشتركين بالمشكلات التي يلاحظونها على عداداتهم، مؤكّداً أهمية هذا الموضوع ما يوفر الكثير من العناء والجهد.
ولفت إلى أهم الأخطاء التي يتم الوقوع بها في شركات الكهرباء وهي اتفاق بعض المؤشرين أحياناً مع تجار لتحويل صفة عداداتهم من تجارية إلى منزلية الأمر الذي ينعكس بشكل سلبي وكبير جداً على الشركات ما يوقعها بخسارة كبيرة إضافية إلى حالات الاستجرار التي تحصل بشكل مستمر وكبير.
وأشار إلى وجود جهات رقابية أيضاً على عمل المؤشرين في الشركات ولكن يبقى المؤشر هو عين الكهرباء على المشتركين، والضبط بالتوزيع يبدأ من ضبط عمل المؤشرين بالتزامن مع توفير متطلبات العمل اللازمة لهم.
وحسب المصدر، فإنّه خلال الفترة الأخيرة لحظت بعض الشركات دخول مؤشرات إناث إلى مهنة التأشير، الأمر الذي يتطلب أيضاً من الشركات التي تعمل لديها مؤشرات من تقديم لهّن بعض التسهيلات التي تراعي ظروفهن بحكم عملهن الصعب وخاصة في المناطق الجبلية ضمن المناطق التي يتم تكليفهن التأشير فيها.
وكان قد أكّد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي مسبقاً وجود حالات في رفع قيمة الفواتير وهي نتيجة أخطاء من بعض المؤشرين.

الوطن 


   ( الأحد 2019/03/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 8:02 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...