الأربعاء18/9/2019
ص7:53:15
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»«سوتشي» بعامه الثاني.. الجيش يتمدد حتى الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية …دمشق: الدولة اتخذت كل الاحتياطات لحماية مواطنيها بأدلبمجلس الشعب.. الموافقة على عدد من مواد مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة ميليشيا قسد الانفصالية تختطف عشرات المواطنين في الجزيرة.. وأهالي قرية الحصان يخرجون في مظاهرات احتجاجية على جرائمهاظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوى‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبيرالمهندس خميس خلال مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال: المستلزمات الأساسية تُؤمّن دون المساس باحتياطي القطع الأجنبيالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورياالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«واللي ما عجبو»....بقلم معد عيسى

عَرَّف الفقهاء عقد «الإذعان» بأنه صيغة من صيغ إبرام العقود، تعتمد على استخدام نموذج نمطي للعقد، يعده أحد طرفي العلاقة العقدية بصورة منفردة، ويعرضه على الطرف الآخر، والذي ليس له إلا الموافقة عليه كما هو أو رفضه من دون أن يكون له أن يغير في العبارات الواردة فيه، أو الشروط والأحكام التي يتضمنها، وألا يدخل في نقاش أو تفاوض حقيقي على شروطه مع الطرف الآخر المُعد للعقد، ومن هنا وصفت هذه العقود «بالإذعان».


هذا النموذج من العقود تعتمده مؤسسات الدولة في عقود الخدمات الضرورية مثل الكهرباء، المياه، الهاتف، التأمين، النقل العام بوسائله المختلفة، السكن، وبالمحصلة يستخدم بشكل كبير في مجالات يتم من خلالها استغلال حاجات الناس لمقومات العيش الكريم، ولكن في الواقع هناك من يستغل الإمكانات الضعيفة للمواطنين تحت ذريعة دعمهم لتكون النتيجة حرمانهم من تحقيق أحلامهم البسيطة، ومن خلال مؤسسات حكومية ولاحقاًَ من تجار وحيتان يملكون الكثير، وليس لهم هدف سوى زيادة ملكياتهم.

كي لا نبقى في إطار طرح الأفكار النظرية نأخذ عقود المؤسسة العامة للإسكان نموذجاً، فمع الإعلان عن الاكتتاب على سكن عمالي أو شبابي أو ادخار، تبدأ أحلام المواطنين من ذوي الدخل المحدود بتملك سكن يريحهم من كابوس الإيجارات على شروط المؤسسة وفق مبدأ «اللي عجبو عجبو واللي ما عجبو...».
إذا تأخر المُكتتب على السكن تُتخذ بحقه جملة من العقوبات، بما فيها إلغاء التخصيص بمنزل، ولكن بالمقابل إذا تأخرت المؤسسة بالتنفيذ لا يترتب عليها أي تبعات، وعلى المُكتتب أن يتحمل رفع الأسعار والتأخير اللذين من بابهما يدخل سماسرة العقارات، فيشترون أحلام المتعثرين، ويتاجرون بها، ومن أفلت منهم يورث أحلامه لأبنائه.
فوضى السكن في سورية خلفه عقود إذعان حرمت الناس امتلاك منزل، وخلفه فوضى إدارات صاغت تشريعات حمت الفاسدين فيها، وفسحت المجال للتجار وأصحاب المال لمصادرة حقوق وأحلام الشباب.
اليوم نحن أمام مرحلة جديدة من الاكتتاب على عدد كبير من «الشقق» وجل ما يطلبه المواطن من الجهات المُعلنة الالتزام ببرامج الإذعان المُعلنة والمُصاغة من قبلهم والسماح لأحلامهم على صغرها بالتحقيق والالتزام بالاسعار والمدد المعلنة.

صحيفة الثورة


   ( الأربعاء 2019/03/27 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...