الخميس20/2/2020
م22:4:12
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةالسفير آلا: سورية هي الأحرص على حماية مواطنيهابرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورالجيش يعثر على مشفى ميداني يحتوي معدات طبية وأدوية منها سعودية وقطرية من مخلفات الإرهابيين بريف حلب- فيديوبالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةاختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجونظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مواد مسرطنة تدخل في صناعة الألبان والأجبان .. من يراقب الأسواق السورية؟

أصدرت هيئة المحلفين بولاية كاليفورنيا الأمريكية قراراً يلزم شركة “جونسون آند جونسون” بدفع 29 مليون دولار، لامرأة مصابة بورم نادر جراء مادة مسرطنة في منتجات الشركة.


وذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، أن “شركة جونسون آند جونسون، تستخدم مادة الأسبستوس أو الحرير الصخري ضمن مكونات بودرة الأطفال الخاصة لها منذ عام 1971 إلى 2000، وهذه المادة الخطيرة مسببة لأنواع عديدة من السرطان”.
وتعيش الأسواق السورية فوضى عارمة خصوصاً خلال ثماني سنوات من الحرب، وذلك بسبب الانتشار الكبير للمنتجات المصنعة في ورشات صغيرة غير مرخصة كالألبان والأجبان ومواد كيميائية كالشامبو وسائل الجلي.
كما تحتوي الأسواق السورية على المواد المهربة المجهولة المصدر، ناهيك عن العصائر التي تباع مباشرة في الشارع والتي لا تخضع لأي مراقبة صحية.
وتحدث تلفزيون الخبر مع أشخاص يعملون في مجال صناعة الألبان والأجبان رفضوا التصريح عن أسمائهم، وقالوا: “إن بعض الباعة يقومون بالغش بهدف زيادة الكمية كإضافة المياه للحليب ولزيادة جودة المظهر للجبنة أو اللبن عن طريق إضافة مادة النشاء”.
كل ما سبق من إضافات يبدو اعتيادياً ومألوفاً لدى الجميع، ولكن ماهو غير مألوف أن يتم وضع مواد كالإسمنت الأبيض إلى الحليب عند صناعة الألبان لامتصاص الماء ومواد كيميائية ضارة “كالفورمالين” و”السبيداج”، وجلب العبوات الفارغة من القمامة وتعبئتها بالشامبو المزور المصنوع يدوياً وبيعها في الأسواق.
من جانبه، بيّن رئيس الجمعية الحرفية لصناعة الألبان والأجبان ومشتقاتها في دمشق عبد الرحمن الصعيدي لتلفزيون الخبر، أن “المشكلة الأكثر شيوعاً خلال هذه الفترة هو منتج اللبنة بالكريمة بسبب احتوائها على دسم نباتي بدلاً من الدسم البقري، وهو منتج صحي 100% وموجودة منذ أكثر من 10 سنوات”.
وأضاف الصعيدي “مادة الفورمالين يضيفها بعض ضعاف النفوس في مدينة حماة على الحليب بأنواعه بهدف التنشيف وتخفيف نسبة الماء وتعطي للأجبان وزن أكبر، والفورمالين مادة ضارة غير صالحة للاستهلاك البشري وكانت تستخدم في صناعة الشامبو”.
ونوه الصعيدي إلى أن “الأمر لا يتعدى الإشاعة فيما يتعلق بإضافة مادة السبيداج والإسمنت الأبيض للأجبان والألبان، وكل الأخبار التي تحدثت عن الموضوع كاذبة، ونحن أجرينا فحص لعدد كبير من المنتجات حتى التي تباع على الطرقات ولم نلحظ وجود أي من المادتين”.
وقال أبو عمار أحد الباعة إنه “على الرغم من الحملات التي تقوم بها حماية المستهلك إلا أن هذه البضاعة مازالت موجودة في السوق، ويعمل بها صغار الكسبة ، كصناعة الشامبو وسائل الجلي”.
وقالت الدكتورة في كلية الصيدلة بجامعة دمشق ريما الدنيا لتلفزيون الخبر إن “الفورمالين مادة كيميائية تسبب سرطان الكبد والفشل الكلوي، وهى عبارة عن مادة عديمة اللون وقابلة للاشتعال وذات رائحة نفاذة وسريعة الذوبان في الماء، وتستخدم في عمليات التحنيط كمادة حافظة للحيوانات النافقة أو البشر”.
وأضافت الدكتورة الدنيا “ويحظر استخدام مادة الفورمالين نهائياً في المواد الغذائية، وفقاً لما نص عليه الدستور الغذائي الذي أصدرته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، لما تسببه من أضرار على صحة الإنسان على المدى البعيد”.
ونوهت الدنيا إلى أن “الفورمالين مادة شديدة السمية عند دخولها جوف المريض ينتج عنها تقرحات والتهابات شديدة في المريء تصل إلى حد ثقبه إذا كان مركزاً أو تحدث على المدى البعيد تليفاً بالكبد، وهو يعد من المواد المسرطنة من الدرجة الأولى”.
من جهته، قال مدير مديرية حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية علي الخطيب لتلفزيون الخبر إن “جميع المنتجات التي تطرح في السوق تحمل بطاقة بيان وتتضمن البطاقة اسم المادة، وتركيبها وسعرها”.
وأضاف الخطيب “يجب على المحلات التي تبيع المنتجات أن يكون لديها فواتير بجميع المنتجات، وفي حال عدم وجود فواتير هذا يعني أن المنتجات غير نظامية وغير واضحة المنشأ، ويحول الحائز إلى القضاء بعد مصادرة المنتجات”.
ولفت الخطيب إلى أن “جميع المنتجات مراقبة، وفي حال حصل شك في إحدى المنتجات يتم إرسال عينة منها إلى مخبر حماية المستهلك لفحصها، وفي حال ثبت عدم مطابقتها للمعايير تتم مصادرتها، وتحويل المنتجين إلى القضاء”.
وأشار الخطيب إلى أنه “في حال تضرر أي مواطن نتيجة تناوله أو استخدامه لأي منتج، فعليه تقديم شكوى مباشرة لحماية المستهلك التي بدورها سترسل عينات للفحص ومحاسبة المصدر في حال كان معروفاً أو الحائز في حال عدم توافر فاتورة نظامية ومعلومات عن المنتج”.
وكانت ضبطت الجمارك وحماية المستهلك كميات كبيرة من البضاعة المزورة وغير الصالحة للاستخدام والاستهلاك البشري خلال الفترة السابقة، إما بسبب خلل في مكوناتها كالمنتجات الكيميائية أو القذارة أو احتوائها على مواد كيميائية مسرطنة وضارة.
يذكر أن البيع لم يعد مقتصراً على الأسواق في سوريا، بل تعدى ذلك ليصبح على الأرصفة والطرقات في أغلب المناطق، خصوصاً تلك التي تعرف بازدحامها الدائم كالبرامكة وجسر الرئيس في دمشق، الأمر الذي يترقب السوريون حله منذ عقود.
سامر ميهوب – تلفزيون الخبر
 


   ( السبت 2019/03/30 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 9:59 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...