الاثنين21/10/2019
ص4:40:39
آخر الأخبار
مصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهيارالسيد نصرالله: على جميع اللبنانيين تحمل مسؤولياتهم أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلدوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةنيويورك تايمز: ترامب يخطط لإبقاء 200 جندي شمال سورياوسط الانسحاب.. ماذا تبقى من الوجود الأميركي بسوريا؟تاجر: صندوق مبادرة قطاع الأعمال يمول إجازات الاستيراد الممنوحة من 15 الشهر ولمن أودع 10 بالمئة من قيمتهاغرفة تجارة دمشق تحدد آلية شراء الدولار للتجار والصناعيين الحاصلين على إجازة استيراد بسعر التدخل من من شركات الصرافة المعتمدةسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدوداللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبقوات الاحتلال الأمريكية تواصل سحب قواتها من الأراضي السورية ونقلها باتجاه العراقالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكة (قسد) تنسحب بشكل كامل من رأس العينوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقيسورية القوية مصلحة الجميع ...... بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تهدد الطرق في درعا بكارثة محدقة...تفاقم المشكلة في ضبط أوزان الحمولات الزائدة للشاحنات

درعا – عمار الصبح

شهدت شبكة الطرق المركزية والفرعية في محافظة درعا نشاطاً واضحاً خلال الشهور الماضية التي تلت انتهاء الأزمة، وبدا واضحاً للعيان حجم المركبات العابرة لهذه الطرق التي عملت على نقل كل ما يسد حاجة المحافظة من مواد ومستلزمات ولاسيما مواد البناء ذات الأوزان والحمولات الثقيلة كالحديد والإسمنت وشاحنات البحص والرمل وغيرها الكثير، 


إضافة إلى القطاع الزراعي الذي استعاد عافيته سريعاً لتعود حركة الشاحنات المحملة بكل أصناف الخضر التي تسلك طريقها عبر شبكة الطرق المركزية والفرعية وحتى الزراعية.

وما هي إلا شهور قليلة فقط، حتى استفاق الجميع على وقع كارثة باتت تهدد شبكة الطرق في المحافظة، فمئات الشاحنات التي تعبر هذه الطرق يومياً والمحملة بأوزان لا حمل للطرقات بها تركت آثارها السلبية على هذه الطرق التي لم يكن ينقصها بعدما تعرضت له من تدمير وتخريب خلال سنوات الأزمة إلا عبور كل هذه الأوزان فوقها، لتقضي على ما تبقى لها من فرص للاستمرار ولم تعد عمليات الترميم و«الترقيع» تجدي معها نفعاً.
أحد رؤساء البلديات الذي التقته «تشرين» وصف الوضع بـ«الكارثي» ولاسيماً بالنسبة للطرق الفرعية والطرق الداخلية في القرى والبلدات، حيث تتجاوز حمولات أغلب الشاحنات المارة فوقها أضعاف ماهو مصمم لهذه الطرق التي نفدت وفقاً لحمولة محورية محددة، ما يقلل كثيراً من العمر الافتراضي لها، مشيراً إلى أن أكثر الشاحنات ضرراً على الطرق تلك المحملة بمواد البناء ذات الأوزان الثقيلة التي يعمد أصحابها إلى تحميل حمولة مضاعفة لاختصار الكميات المحمولة بنقلة واحدة، وحسب الدراسات، فإن الضرر الذي تحدثه شاحنة واحدة محملة بحمولة زائدة يعادل الضرر الناتج عن مرور عشر شاحنات تقريباً بحمولة محورية نظامية. وأشار إلى أن الحل يتمثل في مجموعة من الخطوات، أولاها ضبط الحمولات الزائدة من المنابع، حيث يتم وضع موازين لوزن الشاحنات عند أماكن التحميل أو الإنتاج للتأكد من خروجها بالوزن المثالي، ومن ثم مراقبة الحمولات على الطرقات من قبل الجهات المعنية، وتطبيق الأنظمة والقوانين بحق المركبات المخالفة، وإخضاع الآليات للقبانات التي يفترض أنها موجودة على الطرق المركزية، لافتاً إلى ضرورة إجراء صيانات دورية للطرق ولاسيما تلك التي تشهد انهدامات نتيجة الضغط الزائد حفاظاً على سلامة المواطنين وسلامة السيارات الصغيرة. مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في درعا المهندس أحمد زين العابدين بين أنه قبل الأزمة كان هناك قبانان لوزن حمولات الشاحنات التي تمر على الطرق المركزية في المحافظة أحدهما عند معبر نصيب الحدودي لضبط أوزان حمولات الشاحنات القادمة من الأردن والآخر على الأوتستراد الدولي قرب بلدة خبب، ولكن القبانين خرجا من الخدمة نتيجة الأحداث التي سادت المحافظة، لافتاً إلى أن الفرع قام بمخاطبة إدارة المؤسسة بشأن تشغيل القبانين وكانت الأولوية لتشغيل قبان نصيب وقد جرت بالفعل عملية صيانة له بعد أن كان بحاجة إلى قطع صيانة جرى فك بعضها من القبان الموجود في بلدة خبب، إضافة إلى قطع أخرى تم جلبها من محافظة السويداء، وهكذا تم تفعيل قبان نصيب وظل قبان خبب خارج الخدمة. وأضاف زين العابدين: إن الحمولات الزائدة للشاحنات أكبر خطر يهدد شبكة الطرق في المحافظة المركزية والفرعية، فالضغط الناتج عن الحمولات الزائدة للشاحنات يؤثر سلباً حتى في الطرق المركزية والمشغولة بمواصفات عالية وسماكة الإسفلت فيها أكثر من 20 سم، إضافة إلى 50 سم من مواد الـ «الستوك» كما أجريت لها عمليات الصيانة والترميم اللازمة، فما بالك بالطرق الفرعية التي صممت لاستيعاب حملات محمورية محددة تقل بكثير عن الحمولات التي تمر فوقها، مشيراً إلى ضرورة مشاركة الوحدات الشرطية العاملة على الطرق المركزية والفرعية وزيادة عددها لضبط المخالفات وفرض غرامات رادعة بحق المخالفين.

"تشرين"


   ( السبت 2019/06/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 4:33 ص

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...