-->
الأحد21/7/2019
م20:59:53
آخر الأخبار
النظام السعودي يفرج عن ناقلة نفط إيرانية أوقفها قبل شهرينمقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةمجلس الوزراء: مناقشة المشاريع الخدمية في حلب وترميم المدينة القديمةالمعلم يبدأ زيارة رسمية إلى بيلاروس تلبية لدعوة من وزير خارجيتهادرجات الحرارة توالي ارتفاعها وتحذير من تشكل الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر في بعض المناطقالرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدينمادورو للمصوّرين: صوّروا.. فظريف طائرة مسيرة بحد ذاته!لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسبمعارض البناء والتكنولوجيا تختتم فعالياتها بـ 42 ألف زائر .. أصداءٌ ايجابية وحضورٌ شعبيٌ وإعلاميٌ لافت..مزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."معادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟جريمة قتل جديدة بمدينة عفرين القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدناياإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطسورية تحرز ميداليتين برونزيتين في الأولمبياد العالمي لعلم الأحياء بهنغارياسوريا تحرز ميداليتين فضية وبرونزية في الأولمبياد العالمي للرياضياتالجيش يصد هجوماً للإرهابيين على محور القصابية بريف إدلب الجنوبياعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقيحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةمشاكل العين قد تشير إلى تطور أمراض خطيرةمشروب يدمر الأسنان!انفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليوم"حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفونعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

《احتفاظ》 .......بقلم معد عيسى

أثير قبل أيام موضوع تعمد أساتذة الجامعات عدم الترفيع العلمي لأن الترفيع العلمي سيطيل أمد وجودهم في الجامعات وبالتالي عدم تمكنهم من المغادرة الى الجامعات الخاصة أو جامعات الدول المجاورة، وفي نفس التوقيت صدر عن رئاسة مجلس الوزراء تعليمات منح الإجازة بلا أجر والذي تشددت في منح الموافقة للخبرات والكفاءات العلمية، هذا التزامن بين الأمرين أتى للحد من هجرة الكفاءات والخبرات والعمالة الفنية المؤهلة.



العلاج في النتائج لا يحل في الأمر من شيء، المثل يقول « تستطيع أن تأخذ الحصان إلى الماء ولكن لا تستطيع أن تجعله يشرب»، وهذا ينطبق على العمالة العامة، فالقرارات تستطيع منع العامل من ترك مؤسساتها، ولكن لا تستطيع جعله يعمل ويُبدع في عمله، ولا تستطيع أن تجعله يبادر في تطوير العمل، بل على العكس من ذلك، فالعامل سيعمل للبحث عن مصادر دخل إضافية في الجهات التي يعمل فيها، وهذا هو المدخل الأساسي للبيروقراطية والروتين والرشاوى والفساد.
الخبرات بدأت تتسرب سالكة طريقا آخر غير شرعي مُصنفا قانونيا ومسمى «بحكم المستقيل»، وبالتالي لن تنفع الإجراءات والقرارات في الحفاظ على الكفاءات والخبرات الفنية.
السبب في هجرة الكفاءات للوظيفة العامة وحيد وهو يتعلق بالوضع المادي والحالة المعيشية للعاملين في الدولة الذين تآكلت دخولهم بالتضخم وأصبح الراتب لا يسد احتياجات الناس لأكثر من أيام وعليه المعالجة ومعرفة طرقها، والإمكانات أصبحت متاحة من خلال موارد رفع الرسوم ورفع الدعم عن المشتقات النفطية، ولان أولويات المواطن والدولة تغيرت أيضا، فالمواطن لم يعد يبحث عن الرفاهية وتحسين الدخل، وإنما يبحث عن كفاية عيشه، والدولة التي كانت تبني المنشآت الكبيرة وترسم الاستراتيجيات الطويلة تعمل حسب الإمكانات المتاحة.
الوظيفة العامة أساس بناء وتماسك الدولة، وأي خلل في بُنيتها ينعكس على تماسك المجتمع وعلى قوة الاقتصاد ونموه، لذلك لا بد من إعادة النظر في الرواتب والأجور والتعويضات والحوافز المحددة لكل شريحة وظيفية ومعاملة الخبرات والكفاءات معاملة خاصة لان خسارتهم لن تُعوض بزمن قصير.
لا تأتي المحافظة على الخبرات والكفاءات والعمالة الماهرة بقرارات وإنماء بمنحهم الحوافز والتعويضات المناسبة لتأمين احتياجاتهم فهم لا يطالبون برفاهية ساحبين بذلك زرائع الأزمة.

صحيفة الثورة


   ( الخميس 2019/06/27 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2019 - 5:59 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة المزيد ...