الخميس23/1/2020
م20:2:20
آخر الأخبار
وزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن غاز "إسرائيل" في مصر والرئيس "الإسرائيلي": هذا يوم للاحتفال!الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزةمذكرة تفاهم بين سورية وإيران لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارسالعدل تشكّل لجنة لمتابعة آلية تطبيق مرسومي تشديد العقوبات على التعامل بغير الليرة: عدم التهاون في تنفيذ العقوباتمصدر عسكري: هجوم بأعداد كبيرة لإرهابيي “جبهة النصرة” باتجاه وحدات الجيش المتمركزة جنوب وجنوب شرق إدلباللجنة التوجيهية العليا للحكومة الإلكترونية تستعرض الخطوات التنفيذية لإطلاق خدمات دفع الفواتير إلكترونياًزاخاروفا: إخلاء مخيم الركبان يتأخر بسبب عرقلة الاحتلال الأمريكي والإرهابيين المدعومين منهمجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ رسميا إجراءات محاكمة ترامبالمركزي: قرار سحب الليرة المعدنية إصدار عام 1991 تم عام 2013 نتيجة وجود كميات كبيرة منها في التداولأجنحة الشام في معرض فيتور الدولي للسياحة والسفر بمدريدرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينضبط 15 كيلو غراما من الحشيش المخدر وكميات من الهروين بدمشق وريفهاوزارة الداخلية: القبض على شخص يقوم بتصريف العملات الأجنبية بالسوق السوداء جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحإصابة طفلة بجروح باعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على حي جمعية الزهراء بحلبمقتل عدد من جنود الاحتلال التركي ومرتزقته بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة الشماليتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …صرف بدلات الإيجار وتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى للمرسوم 66أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالتعامل مع ملف مقتل السوري أصبح أكثر جدية....نانسي عجرم تؤكد استمرارها في "ذا فويس كيدز" بطريقتها الخاصةالفنان “جورج سيدهم” يظهر من جديد “مبتسمًا” بعد شائعات وفاتهرجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبانإدلب على موعد مع التحرير ....بقلم ميسون يوسف

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ذكية للأمن والرواتب .....بقلم معد عيسى

لا أتذكر مرة أنني دفعت فاتورة هاتفي المحمول ( خط لاحق الدفع ) إلا بعد أن تأتني رسالة من الشركة تمنحني فيها مهلة ثلاثة أيام على التزامي الدائم بتسديد فاتورتي ، هذه المرة أتت الرسالة من شركة تكامل (مُشغل للبطاقة الذكية ) حول تفعيل بطاقتي المخصصة للمازوت والغاز بعد أن نفذت المهلة الممنوحة لاستكمال بعض البيانات المطلوبة .


هذه الأريحية بالتعاطي تعزز العلاقة والثقة بين الأطراف من جهة ، كما أنها توثق صحة البيانات المطلوبة ، وهنا أعود للبطاقة الذكية التي تأفف المتضررين من تطبيقها والمستفيدين من عدم تطبيقها ، وهناك فرق بين المتضررين من تطبيق البطاقة والمستفيدين من عدم تطبيقها ، فالمتضررين من تطبيقها فهم المتاجرين بالمادة والمهربين لها وبعض ضعاف النفوس من أصحاب محطات الوقود ، أما المستفيدين من عدم تطبيقها فهم شريحة قليلة ولكنها تُشبح فوق القانون وأعني الذين لديهم مخالفات في لوحات سياراتهم او المتخلفين عن تسديد الرسوم المترتبة عليهم أو أصحاب المخالفات المرورية وهولاء لا يندرجون تحت بند التشبيح .
البطاقة الذكية التي انتقدها البعض لجهل فيما يُمكن أن تقدمه حلت اليوم كل الاختناقات في المشتقات النفطية وحققت عائد مادي كبير من الوفر ربما تدرس الحكومة اليوم استخدامه في زيادة الرواتب .
ماحققته البطاقة الذكية من عائد مادي لم يتوقف عند الوفر في الحد من تهريب المشتقات النفطية وترشيد الاستهلاك بل حققت عائدات كبيرة أخرى للخزينة من خلال إلزام كل السيارات المخالفة مروريا أو المتخلفة عن تسديد التامين الإلزامي أو المتخلفة عن الترسيم وتسوية المخالفات الفنية الأخرى بدفع كل المبالغ المُستحقة لخزينة الدولة وللأمر أيضا بُعد أمني فكم من السيارات المخالفة تم كشفها .
البطاقة قد لا تكون مُنصفة لكل الشرائح ولكن منصفة لأكبر شريحة وهذا هو الأساس في الدعم مثلها مثل الكهرباء فالشريحة الأكبر في الكهرباء تستفيد من الكمية المتدرجة بالسعر حتى ألفي كيلو وات ساعي ولكن بعد الـ 2000 كيلو وات ساعي فهو بالسعر غير المدعوم وهذا حق للدولة وتوسيع شريحة الدعم ترتبط بكثير من المعايير أولها الإمكانات المتاحة ، وثانيها حجم الشريحة.
الاصوات المتعالية المنتقدة للبطاقة الذكية لم تكن إلا لأشخاص متجاوزين للقوانين ومتخلفين عن دفع ثمن مترتبة عليهم ولكن البيانات المطلوبة للبطاقة كشفتهم وعرتهم الراي العام .
البطاقة الذكية حققت وفرا كبيرا للخزينة يمكن الاستعانة به لموضوع زيادة الرواتب كما كشفت عدد كبير من المتخلفين عن دفع الذمم المترتبة عليهم وكذلك كشفت عن السيارات المسروقة والمخالفة .
صحيفة الثورة
 


   ( الخميس 2019/07/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2020 - 6:40 م

الأجندة
شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها في حالة نادرة.. "ثعبان بشري" في الهند يستحم كل ساعة! (صور+ فيديو) ركاب غاضبين تأخرت رحلتهم 7 ساعات حاولوا فتح باب الطوارئ... فيديو ملياردير يمنح متابعيه على "تويتر" 9 ملايين دولار! المزيد ...