الثلاثاء17/9/2019
ص7:11:23
آخر الأخبار
بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون.....إعداد وتعليق : مازن جبور ترامب: لا نريد حربا مع إيران لكننا مستعدون لهاقمة أنقرة: بحث وضع إدلب والتوافق على أعضاء اللجنة الدستورية السوريةبعد استهداف منشآت نفطية... هذا ما حدث للأسهم الأمريكية وقطاع الطاقةوزير المالية: ضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديد"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبلهذا ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" بعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةسامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الرئيس الفخري للطب الشرعي : أخطاء أدت إلى وفيات في مشافي التعليم العالي ولم يتم محاسبة الأطباء

كشف الرئيس الفخري لرابطة الطب الشرعي في سورية حسين نوفل عن تدني الخدمات الإسعافية في مشافي التعليم العالي ما أدى إلى بعض الأخطاء الطبية والوفيات، معلناً عن تشكيل لجان تحقيق في هذه القضايا ومحاسبة بعض الأطباء الذين تسببوا بهذه الأخطاء.
وفي تصريح خاص له أكد نوفل أنه لم يتم تحويل أطباء إلى القضاء نتيجة هذه الأخطاء وكانت المحاسبة مسلكية وإدارية باعتبار أنه لم يكن هناك أخطاء مقصودة أو جريمة منظمة في هذا الموضوع.


وأضاف نوفل: الخدمات في مشافي التعليم جيدة وليست سيئة حتى في قسم الإسعافات لكن كانت سابقاً أفضل، وهناك العديد من الأسباب لتدني هذه الخدمات منها قلة عدد الأطباء وعدم توافر جميع المستلزمات الخاصة بالخدمات الإسعافية نتيجة الحصار على سورية إضافة إلى إدارة الموضوع من لجنة المشتريات لعدم توافر المواد لكل المشافي.
وأضاف نوفل: هناك أيضاً نقص في التدريب لدى أطباء الإسعاف كما أن هناك نقصاً في الالتزام بالعمل الطبي في الاستشارة، ذلك بأن يستشير الأصغر الأكبر ليكون الموضوع قائم بشكل صحيح.
وكشف نوفل أن وزارة التعليم العالي تحركت بشكل سريع حتى لا يكون هناك تدنٍ كبير في الخدمات فبذلت جهوداً كبيرة في هذا الموضوع، ولكيلا تتكرر هذه الأخطاء كان تشكيل ورشات عمل في مجال الخدمات الإسعافية لوضع توجيهات إرشادية لرفع كفاءة العمل في الإسعاف في مشافي التعليم العالي.
وأضاف نوفل: الوزارة من الناحية الإستراتجية تصرفت بمسؤولية عالية جداً في أي حالة، وبالتالي عندما كان هناك العديد من الحالات بدأت بوضع ورشات عمل لتجاوز هذه الأخطاء وهذا يعتبر من أعلى درجات المسؤولية لتجاوز أي خلل في مشافي التعليم العالي.
وأكد نوفل أن الورشة ستكون في نهاية الشهر الحالي في جامعة تشرين في اللاذقية وهي الثانية بعدما تم عقد الورشة الأولى.
ورأى نوفل أن المطلوب لتجاوز موضوع تدني الخدمات الإسعافية زيادة الكفاءة والتدريب عند كل الأطباء وأن تكون المسؤولية من الأعلى للأدنى وليس بالعكس، بمعنى أنه لا يجب أن يتحمل طالب السنة الأولى المسؤولية بل يجب أن يتحملها الأستاذ والاستشاري المشرف.
وأضاف نوفل: إلا أن ما يحدث أن العبء يتحمله طلاب السنوات المتدنية لذلك هناك العديد من الحالات تمت محاسبة المشرف، لافتاً إلى أن هناك ضغطاً كبيراً على المشافي العامة لأنه لم يعد لدى المواطنين إمكانية مادية للتوجه إلى المشافي الخاصة، وفي المقابل عدد الأطباء قليل نتيجة ظروف العمل، ومنها الإقامة والمناوبة الطويلة إضافة إلى عدم توافر تجهيزات العمل إلى جانب قلة الراتب.
ورأى نوفل أن من الأسباب التي أدت إلى هذا الضغط ارتفاع الأسعار لدى العديد من المشافي الخاصة رغم أن هذه المشافي لا تعمل في قضايا الإسعاف كالمشافي العامة نتيجة أن الإمكانات من البنية التحتية أكبر بكثير من المشافي الخاصة ولذلك تكون مقصداً حتى للأغنياء.
الوطن
 


   ( الخميس 2019/08/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 5:08 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...