الخميس20/2/2020
م19:54:39
آخر الأخبار
900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريبعد تدمير سفينة تركية... إخلاء سفن كانت راسية في ميناء العاصمة الليبيةمضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةالسفير آلا: سورية هي الأحرص على حماية مواطنيهافلوح: نظام أردوغان يواصل اعتداءاته على الأراضي السورية في محاولةٍ لإنقاذ إرهابييه.. سورية ستحرر كل شبر ٍمن أراضيهابرلماني روسي: تركيا ستدفع ثمنا باهظا حال توسيع عملياتها في سوريا الهدف الوحيد للعملية التركية هو الجيش السوري..وزير الحرب التركي: لا ننوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلبأفكار ومقترحات لتحسين الوضع الاقتصاديقــــــرار بتشــميل العـاملــين بالــــــدولة الملتحقين بالقــــوات الرديفــــة بإصــابات العمــــلبين حلب وستالينغرادتكهنات بـ(انقلاب جديد) في تركيا.. لماذا الآن؟إدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة.تحرير طفل مسجون من قبل والده وزوجة والده في اللاذقية مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربالصور ...العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزازوحدات الجيش توجه ضربات ضد مواقع الإرهابيين في ريفي حلب وإدلب وتكبدهم خسائر فادحةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةاختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجونظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد اللهأباطرة العرب....بثلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عداد المواقف ......بقلم معد عيسى

عاد عدد كبير من المعامل والمنشآت للعمل ولو بكميات ونسب منخفضة وهي تعبير عن حالة الصمود والمقاومة والتحدي لكل أعداء سورية، ولكن الإشكالية في مُنتجات هذه المعامل والورش، وما نراه في أسواقنا يعبر عن ذلك، ولو توسعت دائرة الرقابة في الأسواق لوجدنا حال أغلب منتجاتنا حال المواد والسلع الغذائية، غياب للمواصفة، نقص في الوزن، صلاحية منخفضة أو منتهية، فوضى بالأسعار وغير ذلك من المخالفات.


المُنتج المحلي حاليا لا يلبي حاجة المستهلك ولا يؤسس لنهضة صناعية وتجارية، ولا يُمكن أن يجد طريقه إلى التصدير، وحتى أن من أساليب الغش والمخالفة طرح السيئ في الأسواق المحلية وتصدير الجديد.
المرحلة الحالية مرحلة تأسيس للمستقبل، وليس كما يفكر البعض، بأنها عداد لعدد المنشات التي عادت للعمل بغض النظر عما تنتجه، المرحلة الحالية هي الأهم لعودة المنتج السوري إلى الأسواق الدولية، ولا تكفي ميزة الإنتاج الكمي والنوعي لدخول الأسواق الخارجية وخير دليل إنتاجنا من الحمضيات والزيتون والتبغ.
كثير من الإنتاج اليدوي المتقن تُصدره الدول عبر جمعيات وتعاونيات إلى دول مختلفة اعتمادا على الجودة والمواصفة وليس على غزارة الإنتاج وبالتالي ليست المشكلة في أن معاملنا وورشاتنا تُنتج بكميات قليلة، المشكلة بنوعية المنتجات ومواصفاتها، وبالتالي لن تكون منافسا حتى في الأسواق المحلية، ولو تم توسيع مظلة دوريات حماية المستهلك لأغلقت معظم هذه المنشآت والورش. 
الدولة تقدم التسهيلات لعودة المنشآت للإنتاج عبر سلسلة من الإعفاءات والتمويل والتسهيلات ولكن ذلك لا يكفي ويجب أن يمتد إلى الرقابة و ضبط المواصفة والجودة من باب حماية المستهلك أولاً والمُنتج المحلي ثانياً وضمان الدخول إلى الأسواق الخارجية ثالثا، وبالمجمل تقوية الاقتصاد الوطني رابعا.
كل مُنتج محلي يشتكي من ارتفاع الضرائب والرسوم وارتفاع أجور اليد العاملة والنقل وعدم توفر المادة الأولية وارتفاع أسعار حوامل الطاقة ليبرر رفع الأسعار والتقليل من المواصفة والجودة، رغم عدم دقة ذلك، وكل تاجر يرفع الأسعار بنفس الحجج ليستورد أسوء بضاعة ويبيعها بأعلى الأسعار، وبمنطق المُنتج والتاجر وغياب الرقابة والمحاسبة أصبحت المواد والسلع في الأسواق السورية الأغلى سعرا والاسوء مواصفة والأقل جودة مقارنة بالدول الأخرى.

صحيفة الثورة


   ( الخميس 2019/08/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2020 - 7:49 م

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...