الخميس12/12/2019
ص10:52:7
آخر الأخبار
فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الجزائريةالجيش اليمني يسقط طائرة تجسس لقوى العدوان السعودي قبالة نجران"باطل وسيء النية".. اليونان تتحرك ضد اتفاق أردوغان والسراجبرلمانية مصرية وأستاذة بالأزهر: لو كان النقاب من الإسلام لكنت أول من ارتداه!هطلات مطرية بدءا من المناطق الساحلية وثلجية على المرتفعات الجبلية العاليةالسفير آلا: ضرورة وقف الأنشطة غير القانونية لبعض جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر على الأراضي السوريةشوارع دمشق تتزين مع قرب أعياد الميلاد(صور - sana)شعبان: نهج الولايات المتحدة مجانب للحقائق.. ضرورة وضع نظام دولي جديد يعبر عن مصالح دول العالم ويحترم سيادتهااسبر: الوجود العسكري الروسي في سوريا ازداد الشهر الماضي إسبر ينفي علمه بأي «خطط لاستخراج وبيع النفط السوري»..وزارة الحرب الأميركية: نتوقّع اضطرابات حين تنقل أنقرة اللاجئين إلى شمال سوريااستئناف منح القروض السكنية بعد توقف خمس سنوات وهذه الشروط المطلوبةرفع سقف استلام السحب من الصرافات الآلية العقارية لـ60 ألف ليرة ليستوعب الراتب كاملاً«فَيتْنَمَة» سوريا... بين المزايدة الداخلية والخيار المتعذّر...بقلم علي حيدرغيبوبة ألف ليلة وليلة ....بقلم نبيه البرجيأب وولداه القاصران يقتلون رجلا بـ 9 طعنات ثم يسعفونه في جبلةمصر.. تنفيذ حكم الإعدام في مغتصب "طفلة البامبرز"إعلام: (سو- 35) الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على مطار تيفور خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! إعلان شروط المشاركة في البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية والتسجيل لغاية 26 الجاريبدء تسجيل الطلاب بالماجستيرات الأكاديمية والتأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي في جامعة دمشقالجيش يسقط طائرة مسيرة مذخرة بقنابل للإرهابيين في قرية الفريكة شمال غرب حماة (النصرة والخوذ البيضاء) تنقلان أسطوانات كلور إلى ريف إدلبمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةاليوسفي... أقوى فاكهة لزيادة المناعة ومفتاح الصحة والجمال في الشتاءمصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"رياض نحاس إشتهر مع ياسر العظمة في "مرايا".. وتميّز بدوره في "باب الحارة"الفنانة رغدة: لا أخجل من عمري وأرفض عمليات التجميل... صورةالعثور على "مجرم خطير" في حال لا يخطر على بالصديقة العمر في "وضع مشين".. والكاميرا تكشف الجريمة المخزية"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعااكتشاف سفينة تعود لحقبة "المسيح" وعلى متنها شحنة غريبةكما هو دون أوهام ......بقلم د. بسام أبو عبد اللهالرئيس الصادق الواضح أرعبهم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

دولار الجيران .......بقلم معد عيسى

يمضي الدولار في طريق لا تزال نهايته غير مرئية وتلحق به أسعار السلع والمنتجات والتجهيزات دون الالتفات لأي من الأصوات التي يطلقها المواطنين وكذلك دون احتساب تأثير الدولار عليها.


ليس لدى المصرف المركزي ما يقوله أو ما يفعله، المصرف يمول المستوردات وليس من وظيفته مراقبة الأسعار، وليس من مهامه ضبط التجار الذين يستوردون بدولار الدولة على سعر 438 ويبيعون على سعر يقارب 700 ليرة رغم عدم بلوغه ذلك.
معالجة وضع صرف الدولار يحتاج إلى جهود حكومية مع المصرف المركزي ويحتاج الأمر لوقت أطول مما يتوقعه البعض وليس لأحد أن يجنب معرض دمشق ما يشهده سعر الصرف، و سيزداد هذا الأمر مع طرح المواد التي تم السماح بإدخالها للمشاركة بالمعرض إلى الأسواق، فالتجار أدخلوا كميات كبيرة مستفيدين من المزايا التي مُنحت لهم، وبعد أيام سيقومون بطرحها في الأسواق ومن ثم تحويل قيمتها إلى دولار وهذا سيشكل طلباً كبيراً على الدولار وبالتالي تغير سعر صرفه أمام الليرة، وكان يجب الانتباه إلى هذا الأمر و خفض المبلغ المسموح إدخال مواد بقيمته للمشاركة بالمعرض، ولا شك أن ذلك أثر على سعر الصرف.
هناك أيضاً عقود الأمم المتحدة والتي تشكل رقماً مهماً بالدولار، ولكن من يقوم بتنفيذها شركات خارجية لإحجام المقاولين المحليين لأنهم يقبضون على الدولار الرسمي، فيما العارض الخارجي يقبض دولاراً من مصارف دول الجوار، أي المقاول الخارجي يأخذ فرصة المحلي، فبدل أن تدخل هذه المبالغ إلى الأسواق السورية تذهب للأسواق الخارجية.
دولار الحوالات يتم تحويله لدول الجوار أو عن طريق أشخاص داخل البلد للفارق بين سعره في المركزي والسوق السوداء، فما الذي يمنع تسليمه بالدولار للمواطن وبالتالي تتحقق بعض الوفرة في السوق المحلية وهذا سيكون له أثر في خفض سعر صرف الدولار وتوفره على المدى الطويل.
الأمر ليس بهذه السهولة ويحتاج إلى تضافر جهود من الخاص والعام لأن العام مرونته محدودة واتجاهه واحد، والموضوع يحتاج لنفس طويل، ولكن ليس الصمت القاتل الذي أظهر حالة عجز رسمي وكشف ضعف أداء وتخبط دفع المواطن والبلد ثمنه.

صحيفة الثورة


   ( الثلاثاء 2019/09/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/12/2019 - 9:44 ص

الأجندة
سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية شاهد.. كيف نجت أم وطفلها من انفجار رهيب في مطبخها حادث مروري تحول إلى مشهد مضحك... فيديو كيم كارداشيان تهدد شقيقتها "كورتني" بالصور ...أجمل نساء الكون على منصة واحدة...ملكة جمال الكون لعام 2019 المزيد ...