الأحد5/4/2020
م22:47:21
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةاستمرار حملات التنظيف والتعقيم في دمشق وحلبالكشف عن خريطة انتشار إصابات كورونا في المحافظات السوريةمجلس الوزراء يعتمد البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.. ومكافأة مالية للكوادر الصحية في وزارات الصحة والتعليم العالي والدفاعالانتهاء من صيانة أضرار العدوان التركي على خط نقل المياه إلى الحسكة594 وفاة جديدة بفيروس كورونا في نيويورك خلال 24 ساعةنحو 5 آلاف وفاة جراء كورونا في بريطانياالنفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادةمن الذين منحتهم وزارة الاتصالات والتقانة عرضاً مجانياً لشهرين تقديراً لدورهم في التصدي لكورونا؟أين يد الله في كورونا ؟كورونا سيغير العالم الذي نعرفه.. هكذا سيبدو المشهد بعد انتهاء الأزمة!شرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاوفاة أربعة أطفال وإصابة آخرين جراء حريق في مخيم عين الخضرة بالحسكةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟كشف خطر الغريب فروت المميت“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عسل مرّ .......بقلم سناء علي - الاخبار

يعدّ أول شهور الخريف ضيفاً ثقيل الظلّ على العائلات السورية بانتظار الموسم الشتوي الجديد. وفيما ينشغل الشارع بالبحث عن وسائل ناجعة لتحصيل «مؤونة» الفصل البارد، وتسديد «قروض القرطاسية»، تتربع على عرش «التريند» السوري أصداء «حملة مكافحة الفساد»، بتشوّق كبير لمعرفة أحداث الحلقة التالية.


 في أحدث الحلقات، أنباء عن حجز احتياطي على أموال وزير سابق وزوجته، مع تسريب أسماء عدد من المتورطين بعقود «فساد» بحسب وثائق تداولها روّاد المواقع منسوبة إلى وزارة الداخلية. هكذا تتسرب الأنباء والأسماء، خجولةً، مقتضبة، غير واضحة، لا مؤكدة ولا منفية. وكما في القصص والحكايات الخيالية، ينهمك الجمهور بالتفسيرات والتأويلات، وتوجيه التهم، وتناقل الأرقام التي تبدو بمعظمها «فلكية». لم يكن الحديث (غير المؤكد بعد) عن «ملف فساد التربية» أكثر ما أثار دهشة السوريين، بقدر ما كانت الحقيبة التي يشغلها الوزير «المتّهم» هي الصدمة. البعض قال على سبيل الدعابة المرّة: «إذا كانت وزارة التربية هكذا فكيف تكون الوزارات القليلة التربية؟!». والبعض الآخر تساءل «كيف استطاع صاحب السعادة، وفريقه، الاحتفاظ بكرسي الوزارة في حكومات متعاقبة من دون أي ثغرة، ليتأخر جرس إنذار جهاز الرقابة والتفتيش سنوات وسنوات؟!». ثم، كيف كانت تتم مناقشة الموازنات وتحديد الأولويات وتقييم الأداء السنوي لكل وزارة، حتى نصحو اليوم على خبر كهذا؟

ماذا عن الشارع؟ بالطبع لم يمرّ خبر «الحجز الاحتياطي» على يومياته مرور الكرام، غير أن تكلفة المكدوس، المرتفعة جداً على سبيل المثال، كانت أشد وطأة، وأهم في قائمة أولوياتهم من تفاصيل قضية معاليه، إلا إذا كانوا سيظفرون بشيء من الخيرات وراحة البال، بعد أن أتعبهم إحصاء «الثروات التي ستعود إلى خزينة الدولة» كما يأمل «متفائلون».
ربما كان آخر اهتمامات السوريين اليوم، جدول أعمال «اللجنة الدستورية» التي أُعلن تشكيلها أخيراً، مع أنها قد تفضي إلى صياغة دستور جديد للبلاد، وسط كل الهموم والأعباء. لكنّ المؤكد أن تلميحات لانفراج سياسي، ترافقه «حملة تطهير» داخلية جديّة من الفساد ورؤوسه، ستكون أقصى ما يحلم به السوريون. لأن ذلك ــ إذا ما حصل ــ سيعني بالضرورة بدء «العد العكسي» لمرحلة السنوات العجاف، ويشكل واحدة من نوادر الدهر العجيبة، في هذه البقعة الجغرافية المصنّفة كأكثر المناطق فساداً في العالم (بحسب مؤشر مدركات الفساد الصادر عن منظمة الشفافية السنوي لعام 2018، سجلت اليمن وسوريا والعراق أشد انخفاض في المؤشر).
قد تكون الأسابيع القليلة القادمة حافلة بـ«حجزوا على أموال فلان»، و«ما حدا على راسو خيمة». حتى إن بعض الأسماء «ستكون مفاجِئة للشعب»، بحسب وعود رئيس الحكومة. لذا، نأمل من الإخوة المواطنين توخي الحيطة والحذر عند قراءة الأخبار اليومية، واتخاذ تدابير السلامة والحماية اللازمة لتفادي الصدمات، وخاصة العاطفية منها، إذ نخشى أن تكون بعض تلك الشخصيات من المحبّبة إلى قلوبهم، والتي طالما اعتبروها «رموزاً للصمود والوفاء والتضحية»!
 


   ( الاثنين 2019/09/30 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 05/04/2020 - 8:58 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...