الخميس21/11/2019
م21:13:51
آخر الأخبار
القاهرة ترد على تهديدات واشنطن: لنا الحق بشراء "سوخوي-35" الروسيةالامن العام اللبناني: توقيف شبكة لتهريب أشخاص ومطلوبين من لبنان الى سوريااتهام 3 وزراء اتصالات سابقين في لبنان بالهدر واختلاس المال العامنتن ياهو: القرار الأمريكي فرصة لتحديد الحدود الشرقية لـ"اسرائيل" وضم غور الأردنسورية تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري: أردوغان يؤكد مجددا أنه خارج عن القانون الدوليالرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بمنح أصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين زيادة قدرها 16000 ليرة سوريةالرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب و الأجور الشهرية المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين«قسد» تسترد صوامع «شركراك» وأنباء عن افتتاح معبر «العون» بمنبج … هدوء حذر في تل تمر ودورية مشتركة روسية تركية في الدرباسيةسفير أمريكي: حملة الضغط على أوكرانيا كانت بأمر من ترامبلافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدودالتجارة الداخلية: تكثيف الرقابة على المحال التجارية والتصدي لكل من تسول له نفسه رفع سعر أي مادةسوريا.. الدولار عند مستويات قياسية جديدة بعد القصف الإسرائيلي الأخير... ما سيناريوهات الرد السوري والإيراني؟يتامى حلف الناتو......| تييري ميسانكشف ملابسات جريمة قتل في ريف حمصشخص يحتال على والد عسكري مفقود ويأخذ منه مبلغ مليون و 600 ألف ليرة لكشف مصير ابنهالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تعلن أسماء المقبولين في معاهد التربية الرياضية-التعليم الموازي للعام الدراسي الجاريمجلة تشيكية: آثار بصرى من أجمل وأهم المعالم التاريخية في العالمشهداء وجرحى بقصف صاروخي لـ"جبهة النصرة" على حلبسكان جنوب الحسكة يتظاهرون ضد ” قسد”الإسكان تخصص 4308 مساكن للمكتتبين في ست محافظاتمحافظة دمشق : بدء تنفيذ 38 برج للسكن البديل بعد نحو 5 أشهر7 علامات تحذيرية لارتفاع ضغط الدم القاتل!متى تبدأ صحة الجسم بالتدهور من قمة الرأس حتى أخمص القدمين؟فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجابدريد لحّام يكرّم الإعلامي الكويتي سيد رجب باسم شركة «سلامة الدولية للإنتاج الفنّي» بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائنبالفيديو.. هكذا تصرخ الأرض عندما تتعرض لعاصفة شمسية"طفل عبقري".. دخل الثانوية بالسادسة وهذا موعد تخرجه الجامعيحراثة الريح....بقلم نبيه البرجيسورية: الاحتلال الأميركي سيواجَه بالمقاومة الوطنية ...العميد د. أمين محمد حطيط

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

نصائح للحفاظ على الـ(طرمبة).. كيف نتعامل مع أزمة مضخات البنزين؟

يعاني الكثير من سائقي السيارات في الآونة الأخيرة من أزمة ذات نوع مختلف، لم يألفوه في أزمات عايشوها سابقا من غاز وبنزين وكهرباء وبطاريات، تتمثل في أعطال متزايدة في مضخات البنزين، وبشكل متكرر خلال فترات زمنية قصيرة، حيث يحدث أن يتم تغييرها مرتين أو ثلاثة خلال شهر واحد.


ولا يكاد يمر يوم إلا ونسمع من سائق تكسي، أو جار في بناء، أو في “غروبات” وسائل التواصل، عن شكوى من “ضربة اجتنا ع غامض علمو”، تتمثل في عطل المضخة أو “الطرمبة” والاضطرار إلى دفع مبلغ ليس بقليل لشراء بديل عنها.


و يستعير سائق تكسي من ورق اللعب “الشدة” ، ما يجيب به عند سؤاله عن اللفظ الصحيح للطرمبة، فيقول “بالميم أو بالنون لافرق، المهم كل ما انذكر اسما ادامي بتذكر كلمة “طرنبو فوقنا” أو “طنبرونا” بقصة البنزين، امنولنا ياه وصار متوافر بس جودتو ما شملتا البطاقة الذكية”.

وبات السؤال مكررا عند الجميع، لماذا انتشرت تلك الأعطال بهذا الشكل وبشكل زائد عن السنوات السابقة، التي كان السائق يغير فيها مضخة سيارته مرة كل عام، وكيف يمكن اكتشاف مشاكل “الطرمبة” والتعامل معها؟

ولأن “الوقاية خير من العلاج” مثل لم يعد ينطبق فقط على صحة الإنسان الجسدية، بل تعداه إلى “الصحة المالية”، ولأن “الما بيحسب ما بيسلم”، تحدث فني السيارات غسان عنتابي عن ما بات “درسا خصوصيا” واجبا على كل سائق أن يتعلمه في إطار التعامل مع هذه القطعة من السيارة.

وقال “عنتابي”: أعطال “طرمبة” البنزين ازدادت بشكل كبير منذ بداية أزمة المحروقات في نيسان، ويعود ذلك إلى أن نوعية البنزين لا تأتي خالية من الرصاص بنسبة كاملة، وتتسم بقلة احتراقها، ما يسهم في زيادة التكلس وأعطال البخاخات والطرمبة.

وأضاف: “الأعطال الناجمة عن سوء نوعية وتكلس البنزين لا تقتصر على المضخة “الطرمبة” فقط، بل تتعداها لتشمل تكلس البرابيج، تسكير مصفاة البنزين، إضعاف عزم السيارة، إنقاص عمر المحرك، و ضرب البواجي”.

وشرح عنتابي عن علامات عطل “الطرمبة” في السيارة، حيث قال: “حينما تتجمع طبقة كلسية في داخل “الطرمبة”، يبدأ التراجع في أدائها، ويظهر ذلك من خلال أن دعسة البنزين مرة تعطي بنزين وفي الأخرى لا”.

وتابع فني السيارات ” كما أن دوران المحرك يتفاوت كل مرة ويظهر ذلك من خلال تفاوت قوة صوته، إضافة إلى ضعف عزم السيارة عموما”.

وتابع: يمكن ملاحظة عطل “الطرمبة” باكرا والتعامل معه قبل تفاقم المشكلة، من خلال مراقبة إقلاع السيارة صباحا، وفي حال تجاوزت محاولات تشغيلها الأربعة، فذلك دليل على بداية تأثر “الطرمبة” بعوامل التكلس.

وعند توقف “الطرمبة” عن العمل يمكن فكها وتركيبها في حال كان السائق ملما بأمور أعطال السيارة الأساسية بحسب “عنتابي”.

ويتابع “في أغلب السيارات الحديثة تتواجد “الطرمبة” في أسفل المقعد الخلفي، ويتم فكه أولا، ثم فصل الكهرباء قبل فك خرطوم البنزين، ثم فك براغي أو عزقات “الطرمبة” إما بمفك براغي أو “بانسة عزقات” حسب نوعها، وتبديلها بالجديدة”.

ويقدم “عنتابي” نصائح للحفاظ على “طرمبة البنزين” لأطول فترة ممكنة، فيشير إلى أن العمر الإفتراضي للمضخة يبلغ مقدار سير يقدر ب 3000 كم ، ولضمان جودة أدائها، ينبغي تعبئة السيارة من بنزين 90 و95 في آن واحد ومناصفة بينهما، نظرا لأن بنزين 95 نسبة الإشتعال فيه أعلى.

وبين أن “المضخة الكورية الأصلية هي أفضل الموجود في السوق، والأقدر على تحمل مشاكل نوعية البنزين، كما دعا إلى استعمال علب الأوكتان وهو مفتت رملي يفرز الكلس عن البنزين، ويرسبه في “دابو” السيارة الواجب تنضيفه من تلك الرواسب بشكل دوري”.

يذكر أن مدير عام شركة “محروقات” ابراهيم حصوية دعا قبل أيام وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للقيام بجولات مستمرة وميدانية على الأسواق للتأكد من جودة مضخات السيارات المطروحة في السوق، ردا على تحميل نوعية البنزين مسؤولية أعطالها.

 تلفزيون الخبر


   ( الأربعاء 2019/10/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/11/2019 - 3:52 م

شهداء وجرحى بقصف صاروخي لـ"جبهة النصرة" على حلب

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لاعب كرة قدم أمريكي يصطدم بمصورة بشكل عنيف يفقدها وعيها فيديو... معركة مثيرة بين فأر وأفعى سامة فمن المنتصر؟ اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو المزيد ...