الاثنين30/3/2020
ص1:12:31
آخر الأخبار
انسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربيةسقوط عدة صواريخ بالقرب من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغدادمن هم الأشخاص الذين تم استثناؤهم من قرار منع التجول بين المحافظات؟وزارة الصحة: وفاة سيدة وتسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونامجلس الوزراء: حظر التجول بين المحافظات اعتباراً من السادسة مساء الثلاثاء القادم وحتى 16 نيسان.. واعتماد آلية لتنظيم دفع الرواتب والأجور الحكومة تتخد كل مايلزم لتكون كل محافظة سورية مهيأة للتصدي لفيروس #كورونا المستجد ترامب: نعمل على تجربة دواء جديد لفيروس كورونا... ونظامنا الصحي قديم و متهالكموسكو: على واشنطن إلقاء اللوم على نفسها بخصوص انتشار كوروناالاقتصاد تسمح باستيراد الدقيق لكل المستوردين من تجار وصناعيين«المركزي» يوحّد أسعار صرف التعاملات والحوالات عند 700 ليرة ويستثني المستوردات الأساسيةترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسيااتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟....بقلم الاعلامي حسني محليوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفضبط شركة ومكتبين عقاريين ومحل في دمشق يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةكورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟شاهد ..صورة مسربة تكشف حجم مأساة ما يحدث في إيطاليا بسبب كورونا!ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخربالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةالتنظيمات الإرهابية المدعومة تركياً تخرق اتفاق وقف الأعمال القتالية بريف إدلبمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!مفاجأة... اكتشاف طريقة جديدة تنتقل بها عدوى "كورونا"للحفاظ على لياقتك بزمن كورونا.. نصيحة من الصحة العالميةوفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهاترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"بين ليلة وضحاها... ملياردير فرنسي يحقق ربحا قدره 11 مليار دولارروسيا تكشف عن جهاز فحص محمول لفيروس كورونا يظهر النتيجة بشكل فوريكيف تتأكد من تعقيم "لوحة المفاتيح" أثناء العمل من المنزل؟أفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونامن أنقرة إلى دمشق.. "COVID -19" معركة وجود

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الغش وصل للعـلامات الفارقة!

تفرّجـّت كغـيري على الفيديو المنتشر لمصنع عسل مغشوش، يحول أصحابه زيت السيارات لعسل، والجرائم تختلف؛ أشدها الغش بالمواد السامة بالطعام (والدواء)، والذي يقوم بهذا العمل هو مخلوق خالٍ من الإنسانية، يعرف أن هذه البضاعة المسمومة سوف تنتشر في الأسواق وسوف يتناولها كثير من الناس وتؤذيهم وقد تتسبب بقتل البعـض!


انتشرت المنتجات المقلدة بشكل كبير، وأصبحت متداولة على نطاق واسع، في كل القطاعات، وعادة ما تكون رديئة وتأتي من مختلف دول العالم.

تعد عملية تقليد السلع أحد أشكال الغش التجاري، الذى يذهب بمفهومه الحديث لتزييف المنتجات الأصلية، بوضع العلامة التجارية نفسها على ما ينتجه قراصنة السلع من المقلد ويشبه المنتج الأصلي، وبالتالي الدخول في منافسة مجحفـة، إذ تتسبب هذه بأضرار للعلامات التجارية بجني ثمار العائدات المستحقّة.
تعد الصين أولى الدول المصدرة للسلع المغشوشة، تليها تركيا، وسنغافورة والمغرب، حيث تمتلك بكين مدينة «كوانزو» معقل تقليد المنتجات والعلامات التجارية مستخدمة خامات تعطي جودة تقارب المنتج الأصلي وبسعر 10% منه. تتداول أخيراً خبر الحكم بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 300 ألف دولار لمن يستعـمل منتجات مقلدة تحمل اسم علامات عالمية في المطارات.. هذا ما ورد في الأيام الأخيرة، خاصة النساء بمنتجات تحمل عـلامات شهيرة!.
الواقعـة تبدأ بشك مسؤول الجمارك بمسافرة تحمل حقيبة ثمينة، تحمل تذكرة طيران اقتصادية وملابس متواضعة. يطلب المسؤول تفريغ الحقيبة التي لا يعبأ بمحتوياتها ليتحقق من الحقيبة. البعض يعترف أن الحقيبة ليست أصلية، والبعض ربما وقع ضحية الاحتيال. وحسب الروايات المتداولة، تدفع صاحبة الحقيبة غرامة مالية ضخمة تقدر بآلاف الدولارات، وفي أفضل الحالات تصادر الحقيبة من دون غرامة مالية. يقدر عدد مستهلكي السلع المزيفة بأكثر من ثلاثة ملايين مستهلك، وقيمة خسارة الشركات الكبرى من جراء تقليد تصميماتها يعادل ثلث مبيعاتها.
لنستعرض أكثر من عشرة منتجات يتم تقليدها: المنتجات الغذائية
إذا وجدت النوع المفضل لديك من الشيكولاته مع أحد الباعة بنصف الثمن المعتاد فإنها نفس الشكل والعلامة التجارية ولكنها ليست بالطعم اللذيذ نفسه الذى اعتدت عليه.
ماركات الملابس
يشتري كثير من الأشخاص ملابس لعلامات تجارية عالمية مشهورة ليس فقط لجودتها أو أناقتها بل من أجل شعار هذه الماركات العالمية لأن ارتداءك هذه الماركات يدل على أنك شخص ذو ذوق رفيع!
أجهزة الحاسوب
الأمر لن يبدو غريباً إذا كان هناك تقليد في أجهزة الكمبيوتر وبالأخص المحمول فقد أصبح هذا الأمر منتشراً بشكل واسع في الغش التجاري، فاليوم تستطيع أن تحصل على جهاز حاسوب لماركة آبل بتخفيضات وخصومات لم تتوقعها يوماً!
7الأدوية الطبية
لم تنجُ الأدوية كذلك من الغش التجاري فلم ترحم علميات الغش والخداع المريض الذي يرجو الشفاء فى الدواء، وتم التقرير بأن الأدوية المقلدة تؤدي إلى أضرار بالغة حد الموت.
الأفلام
لم تعد مضطراً للذهاب للسينما لمشاهدة العرض الأول لفيلم ما بعد الآن فكل ما عليك فعله هو شراء الفيلم مقرصن على قرص رقمي بثمن «بخس» ومشاهدته.
الأحذية
يعد تقليد الماركات العالمية بالأحذية الرياضية أمراً مربحاً، فهناك العديد من الأشخاص لا يهمهم كثيراً كون المنتج أصلياً؛ كل ما يشغل بالهم هو ثمن المنتج حيث يبلغ ثمن المنتج المقلد 10%من الأصلي.
الهواتف الذكية
من منا لا يحلم بامتلاك آخر إصدرات آبل أو سامسونج من الهواتف الذكية؛ ولكن سرعان ما يتحول إلى كابوس عند معرفة أسعارها الباهظة وهذا الأمر فتح الباب أمام تقليد المنتجات الأصلية بأسعار «بخسة».
الحلي والإكسسوارات
تعتمد زينة المرأة استخدامها للجواهر والحلي ولكن هذا بعيد المنال لارتفاع الأسعار وبالأخص أسعار الماركات العالمية ولكن بالإمكان الآن الشراء بثمن «بخس» من المنتجات المقلدة للماركات العالمية.
الساعات
إذا كنت مهووساً بالساعات بماركات عالمية فلا يلزم أن تكون صاحب ثروة بعد الآن لتشتري رولكس ( 70.000 دولار) فكل ما يلزمك هو 25 دولاراً لتشتري ساعة تشبهها.
الحقائب إذا كان تقليد المنتجات قد وصل إلى المنتجات الغذائية والأدوية فهو ليس بالأمر الكثير أن يدخل عالم الحقائب بل بالفعل يعد هذا الأمر من أكثر أنواع التجارة المربحة بالنسبة للمنتجات المقلّدة. قدرت مؤخراً قيمة البضائع المقلّدة عالمياً، بنحو تريليون دولار سنوياً، مشكّلة نسبة تراوح بين 5 و10% من قيمة التداول التجاري العالمي. وتخطت قيمتها في الدول العربية المئة مليار دولار. الشرع قد جاء بتحرِّي الأمانة في إسناد الأقوال والجهود ونسبتها لأصحابها؛ فحرَّم انتحال الشخص قولاً أو جهداً أو إنتاجاً لغيره، أو إسناده لغير مَن صدر منه تضييعاً لحق قائله، وجعل هذا مِن الكذب الذي يستحق عليه صاحبه العقاب. بالنسبة للمستهلك فإنه يستجير بحرارة جمرة الغش، من لهيب نار السعر الملتهب، فبسيادة العولمة اتسع نطاق الغش ليصير قضية خطرة ذات أوجه متعددة تطول المستهلك في كل القطاعات.

تشرين


   ( الثلاثاء 2019/12/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/03/2020 - 12:32 ص

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...