الأربعاء8/4/2020
م20:42:49
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةتحسين جودة الرغيف وتنظيم عملية الحصول على المواد المدعومة خلال اجتماع في رئاسة مجلس الوزراءروسيا وتركيا تسيران ثالث دورية مشتركة على الطريق السريع M-4 في إدلب الصحة العالمية : دمشق تبذل أقصى طاقتها لمواجهة فيروس كوروناالاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيون يعتدون بالقذائف على القرى الآمنة بريف الحسكةوفاة 828 شخصاً جراء كورونا في بريطانيا خلال يوماستقالة رئيس مجلس البحوث العلمية الأوروبي اعتراضاً على خطة مكافحة كوروناأسعار الذهب اليوم ...الاونصة تقترب من المليونين !!؟الدولار يرتفع عالميا" مع عودة المخاوف بشأن الفيروسكورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟ القبض على أربعة أشخاص امتهنوا سرقة الموبايلات وانتحال صفة أمنية لابتزاز المواطنينفرع مكافحة المخدرات بدمشق يلقي القبض على أحد الأشخاص يقوم بالاتجار في مادة مخدرة شديدة الخطورةشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررين"أدلة مثيرة " على أن لقاح السل قد يكون فعالا ضد Covid-19اختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعة“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضالسلطات السعودية تقبض على شخص قدم شايا لزوجته من مياه المرحاضاحذروا من الاحتيال الإلكتروني بسبب كورونا!مركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةجبهتان لكورونا ......بقلم د.بثينة شعبان العرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

مدير مكتب الإحصاء: تصريحي بأن عدد المساكن في سوريا أكثر من عدد الأسر يستند لإحصاء 2004

أكد مدير المكتب المركزي للإحصاء إحسان عامر أن “آخر تعداد في سوريا حصل في عام 2004″، أي قبل 16 عام، وهو ما استند إليه في تصريحه السابق بأن “عدد المساكن في سوريا يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها”، وهو الأمر الذي أثار استغراب كثير من السوريين .


وأضاف عمار عبر برنامج “المختار” الذي يبث عبر إذاعة “المدينة إف إم” وتلفزيون الخبر إلى أنه ” لم يجر بعد تعداد 2004 أي تعداد، وحسب التعدادات السابقة تبين أن لكل أسرة يقابلها 1,1 مسكن، وهذا لا يعني أن جميع الاسر تملك مساكن، فبعضها يملك عدة مساكن في حين لا تملك أُسر أخرى أي مسكن”.

وبيّن عامر أن “الحرب على سوريا أثرت كثيراً على عمل ومهام المكتب وعدم قدرته على إحصاء الضرر الحاصل لمكونات البنية التحتية وغياب بياناتها في الكثير من المناطق التي لم يستطع المكتب الوصول إليها”.

ولفت عامر إلى أنه “كان من المفترض أن يحصل عام 2014 تعداد عام للسكان والمساكن لكن ظروف الحرب التي تمر بها سوريا حالت دون ذلك، والآن تم إعادة طرح الموضوع”.

وقارب عدد سكان سوريا وفق الموقع الرسمي للمكتب المركزي للإحصاء عام 2019، ال26مليون نسمة، وأوضح عامر بأن “هذا الرقم غير دقيق لأنه مبني على حسب معدل النمو السكاني الذي كان بلغ قبل الحرب 2.45”.

وهذا ما يجعل البيانات المنشورة عبر الموقع غير صحيحة، نظراً لما فعلته الحرب بالتركيبة الديمغرافية السورية بعد موجات الهجرة والنزوح الخارجية، ويطرح سؤالاً عن جدوى نشرها عبر الموقع.

وجاء تصرح عامر بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، بأن”عدد المساكن في سوريا يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها” خلال ورشة المؤشرات الإحصائية لقطاع الإسكان التي عقدت الثلاثاء في قاعة رضا سعيد في دمشق.

من جانبه أكد وزير الموارد المائية حسين عرنوس، خلال الورشة “انتشار إشادة المساكن بشكل كبير خلال الأزمة في كل أنحاء البلاد متسائلاً: أين مصير هذه المساكن؟ وما معايير وأسس التعامل معها”؟

وأشار مدير التنمية الإدارية في وزارة الأشغال باسم ديوب، إلى غياب المؤشرات الواقعية عن بيانات المكتب المركزي للإحصاء وخلوها من البرامج الزمنية لما بعد عام 2021 لخدمة هذه المؤشرات.

وتعاني الكثير من الأسر والعائلات السورية من عدم القدرة على تأمين مسكن وعدم وجود مساكن كافيه ما أدى إلى زيادة الطلب على الايجار، إلى جانب الدمار الذي لحق بعدد كبير من هذه المساكن نتيجة الحرب.

ويطرح السؤال نفسه، لو كان فعلاً عدد المساكن أكبر من عدد الأسر الموجودة حالياً، ما الذي يجعل أسعار العقارات مرتفعة بهذا الشكل في مختلف المناطق والمدن السورية؟ ويجعل الحصول على مسكن بمثابة “حلم” بالنسبة لكثير من الشباب السوريين؟

يذكر أن وبحسب دراسة نشرها مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد”، بلغ عدد سكان سوريا عام 2019، ما يقارب 21,8 نسمة.


   ( الجمعة 2020/03/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 08/04/2020 - 8:36 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...