لمنع عدوان جوي... توريد المزيد من وسائط الحرب الإلكترونية إلى سوريا

 


سبوتنيك | أفادت مصادر إعلامية بأن روسيا تقوم بتوريد المزيد من وسائط الحرب الإلكترونية إلى سوريا.


يذكر أن روسيا أقبلت على تسليم المزيد من وسائط الحرب الإلكترونية إلى سوريا بعد وقوع حادث الطائرة العسكرية الروسية "إيل-20" التي دُمرت أثناء قيام الطيران الحربي الإسرائيلي بغارة على منشآت سورية في منطقة اللاذقية.
وذكرت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" نقلا عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أنه سيتم في مناطق متاخمة لسوريا فوق البحر المتوسط التشويش الإلكتروني على طائرات حربية تهاجم منشآت في الأراضي السورية.
وتوجد وسائط للحرب الإلكترونية من الآن في حوزة القوات الروسية التي تساعد القوات السورية في محاربة الإرهاب. ولكن لم يتم استخدامها لأغراض القتال حتى الآن. أما الآن فثمة نية لاستخدام أسلحة الحرب الإلكترونية ضد الطائرات المعتدية.
وقالت الصحيفة نقلا عن فلاديمير ميخييف، مستشار الشركة الروسية المصنعة لوسائط الحرب الإلكترونية، إن هذه الوسائط كانت تعمل في جمع المعلومات الاستخبارية. أما الآن فقد حان الوقت لاستخدامها في إبطال مفعول وسائل الهجوم الجوي لكيلا ينفلت من العقاب مَن يعتدي على سوريا ويقصف أراضيها من الجو.
وستستخدم وسائل الحرب الإلكترونية لإعاقة الطائرات المعتدية وما تحمله من قنابل وصواريخ وفقا لما قاله مستشار شركة التكنولوجيا الإلكترونية.


   ( الأحد 2018/09/30 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=12&id=16902

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc