متظاهرون يعمدون إلى قطع طرقات في بيروت وسط دعوات للعصيان المدني

 

بعد ساعات على دعوة الرئيس عون إلى توحيد الساحات، شهد وسط بيروت تظاهرات للحراك الشعبي. متظاهرون يعمدون إلى قطع طرقات في بيروت وعدد من المناطق اللبنانية، وسط دعوات للإضراب والعصيان المدني.

أفادت قناة الميادين في لبنان أن متظاهرين عمدوا إلى قطع العديد من الطرقات داخل بيروت وطرقات رئيسية تصل المناطق ببعضها، لا سيّما العاصمة بالجنوب والبقاع والشمال.

وقد عمدت القوى الأمنية إلى فتح عددٍ من الطرقات لا سيما جسر الرينغ حيث جرت مواجهات محدودة بينها وبين محتجّين رفضوا فتح الطريق. 
وفي طرابلس شمال لبنان أفاد مراسلنا بوقوع مواجهات بين مُحتجّين وقوى أمنية حاولت فتح طرقٍ أغلقها محتجّون، ما أدى إلى وقوع إصابات.
ودعا المتظاهرون إلى الإضراب العام اليوم الإثنين، وإلى تعطيل الحركة في المرافق العامة والخاصة، إضافة إلى العصيان المدني.

الرئيس اللبناني ميشال عون كان قد شدد على أن الفساد راسخ ومتجذر في البلاد ويحتاج اإلى جهد كبير للقضاء عليه، وفي تظاهرة أمام القصر الرئاسي اللبناني الأحد، دعا عون إلى الاتفاق مع من هم في الساحات للجهاد معاً ضدّ الفساد.

كما طالب وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة جبران باسيل بإنشاء مجلس شيوخ وتطبيق اللامركزية وتأسيس دولة مدنية في لبنان.

وبعد ساعات قليلة على دعوة الرئيس عون الى توحيد الساحات، شهد وسط بيروت تظاهرات للحراك الشعبي لكن اللافت أن المتظاهرين تعاملوا بسلبية مع دعوة عون ووتوعدوا بالتصعيد.
ساحة رياض الصلح قبالة السرايا الحكومية تحوّلت إلى ساحة اعتصام دائمة لقوى وأحزاب يسارية كررت مطالبتها بإصلاح النظام السياسي في البلاد، أما ساحة الشهداء فإحتضنت يساريين وليبيراليين ومحازبين لقوى سياسية كانت مشاركة في معظم الحكومات ومنها حكومة تصريف الأعمال الحالية.

وكالات



عدد المشاهدات:2299( الاثنين 09:51:53 2019/11/04 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=2&id=212243

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc