نواب يوبخون زميلهم تحت القبة لإساءته للإسلام ولـ«البعث»

 

 محمد منار حميجو| شن عدد كبير من النواب الممثلين لحزب البعث في مجلس الشعب هجوماً لاذعاً على زميلهم نبيل صالح على خلفية ما نشره على صفحته الشخصية في «فيسبوك» أساء من خلاله للدين الإسلامي ولحزب البعث واتهم بعض قادته بأسلمة الحزب، فوجه الكثير من النواب كلمات حادة لصالح لم تخل من التوبيخ.

وافتتحت جلسة المجلس أمس بانتخاب مكتبه وحمودة الصباغ رئيساً له للسنة الأخيرة من الدور التشريعي بعدما فاز بالتزكية لعدم ترشح أي نائب.
وبعد الانتخابات، داخل نحو 60 نائباً لأكثر من ساعتين ونصف الساعة طالب معظمهم خلالها صالح بالاعتذار وحذف المنشورات المسيئة للدين الإسلامي وللحزب، على حين طالب آخرون باتخاذ إجراءات بحقه.
واعتبر النائب آلان بكر أن ما نشره الصالح تجاوز الخطوط الحمراء، مضيفاً: جميعنا نتمسك بالحق في التعبير عن الرأي وحرية العمل السياسي ولكن وفق الضوابط والأصول الدستورية وهو منهج الدولة السورية.
وأضاف: لا يمكننا السكوت عمن يبحث عن تجميع «لايكات» على صفحته على «فيسبوك» تحت غطاء حرية التعبير.
ورأى النائب محمد خير العكام أن زميله صالح يتحدث عن خلافات وهمية بين الانتماء إلى أي حزب وبين الانتماء إلى الدين، معتبراً أن مثل هذا الكلام هو الذي يزيد من الخلاف.
كما اعتبر النائب مهند حاج علي أن ما ورد على صفحة صالح باسم ما يسمى التحالف العلماني بعيد كل البعد عن العلمانية وما كتبه يعتبر تدخلاً في شؤون حزب لا ينتمي إليه كما هو خطاب فيه تطرف وتحريض ضد فئة من الشعب نعتز بوجودها.
ورغم أن صالح طالب بإعطائه مهلة لجلسة اليوم لتوضيح المنشور الذي أثار الضجة، إلا أن رئيس المجلس الصباغ أصر على أن يردّ أثناء الجلسة، الأمر الذي رفضه صالح وتم رفع الجلسة من دون أن يرد أو يعتذر.
الوطن
 



عدد المشاهدات:4499( الاثنين 08:09:15 2019/06/10 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=26&id=206206

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc