أين يخفي "قسد" مئات الأطفال الذين يختطفهم من مخيمات الحسكة؟

 

اختطفت ميليشيات تنظيم "قسد" التابعة لجيش الاحتلال الأمريكي 20 طفلا جديداً من مخيم قرية تل أسود، أو ما يسمى من قبل الفصائل الكردية المسلحة "مخيم روج" الواقع عند مدخل مدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، واقتادهم إلى جهة مجهولة.

وأكدت مصادر إغاثية وصحية بمحافظة الحسكة لوكالة "سبوتنيك" قيام ميليشيات تنظيم "قسد" باعتقال أكثر من 20 طفلاً من الأيتام من أسر مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي المتحدرين من جنسيات مختلفة، ومن أبناء النازحين السوريين القاطنين في مخيم قرية تل أسود بريف محافظة الحسكة أو ما يسمى من قبل مؤسسات " قسد" بمخيم "روج"  الواقع بمدخل مدينة المالكية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، حيث قام مسلحو قسد باقتياد الأطفال المخطوفين إلى جهة مجهولة.

وكانت ميليشيات تنظيم "قسد" اختطفت منتصف الشهر الماضي أكثر من 200 طفل لا تتجاوز أعمارهم العشر سنوات، من مخيم الهول بالحسكة واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وهؤلاء الأطفال أيتام من أبناء مسلحي تنظيم داعش أو مسلحين أو لاجئين سوريين.

وعبرت المصادر الإغاثية عن تخوفها من قيام " قسد" بنقل هؤلاء الأطفال إلى أحد معسكراته بريف مدينة المالكية شمال شرقي الحسكة وذلك لتجنيدهم للقتال في صفوفه، بعد إخضاعهم لتدريبات عسكرية على الأسلحة.

فيما أوضحت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" أن ميليشيات قسد تنقل هؤلاء الأطفال إلى معسكرات تدريب تابعة للتنظيم لتدريبهم على القتال تمهيداً لنقلهم إلى جبهات تركيا والعراق لترميم النقص في تلك الجبهات بعد استقطاب القسم الأكبر من المسلحين إلى سوريا.



عدد المشاهدات:2563( السبت 22:08:43 2019/10/05 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=26&id=210531

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc