جريمة تهز ريف دمشق .. قتلوا شابا قاصرا وصرفوا الفدية

 

كشفت إدارة الأمن الجنائي في ريف دمشق عن تفاصيل جريمة قتل مروعة ارتكبها شقيقان بحق ابن عمهما في منطقة الكسوة.

وفي التفاصيل التي تم الكشف عنها فإن عائلة من الكسوة بريف دمشق تقدمت ببلاغ حول تغيب “س-أ” الذي يبلغ من العمر 18 عاماً عن المنزل.

وبعد المتابعة الحثيثة وجمع المعلومات اللازمة من قبل الأمن الجنائي حول هذه الـ جريمة تم التوصل إلى المشتبه بهما وهما أولاد عم الضحية.

وألقت الجهات المختصة القبض على المدعو “ت-أ” وشقيقه “م – أ” الذين اعترفا بإقدامهما على جريمة خطف ابن عمهما بقصد طلب فدية من والده قدرها 7 ملايين ليرة سورية، لكن وبعد خطفه تم الاتفاق على قتله.

واعترف المدعو “ت-أ” أن اتفق مع شقيقه على استدراج الضحية عند عودته من المدرسة إلى منزل أحدهما بحجة إحضار بعض الأشياء من هناك، وعند دخول المغدور إلى المنزل أقدم “ت-أ” على ضربه بمطرقة حديدية على رأسه ما ادى إلى وفاته على الفور.

وتابع “ت-أ” أنه تم تقييد الجثة ولفها وإخفائها ضمن المنزل، ثم توجها إلى منزل الضحية للإيحاء بأنهم يريدون البحث عنه بمحاولة لإبعاد الشبهات عن نفسيهما، قبل أن يعودا مساءً وينقلان الجثة في سيارة خاصة ويرميانها في مجاري الصرف الصحي.

واعترف المقبوض عليه الأخر باشتراك قريبه الموجود خارج القطر في عملية التفاوض مع عمه حول مبلغ الفدية، واتفق الشقيقان مع قريبهما على مبلغ 500 ألف ليرة وبعد الاتفاق تطوع بإيصال المبلغ للخاطفين المزعومين وأخذ المبلغ وسدد به ديونه وصرف قسم منه على ملذاته الشخصية.

يذكر أنه تم العثور على الجثة بدلالة المقبوض عليهم، حيث تم انتشالها وتسليمها أصولاً إلى ذويها.

يشار إلى أنه تمت مصادرة السيارة التي تم وضع الضحية فيها ويجري العمل حالياً على تسليم المتهمين مع المصادرات إلى القضاء لاتخاذ العقوبات المناسبة.

 



عدد المشاهدات:3091( الاثنين 01:41:58 2019/04/15 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=27&id=204427

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc