الكميرا برفقة رجال الجيش في بلدة الهبيط المحررة بريف إدلب الجنوبي-فيديو

 

حقق الجيش العربي السوري خلال الأيام الماضية انجازات متسارعة في حربه على التنظيمات الإرهابية بريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي وكان آخرها إحكامه السيطرة أمس على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي وطهرها من الإرهابيين الذين تحصنوا فيها واتخذوا منها معقلا رئيسا لاعتداءاتهم على المناطق الآمنة ونقاط الجيش بريف حماة.

وأقامت المجموعات الإرهابية التي يتزعمها تنظيم جبهة النصرة منذ انتشارها في إدلب وريف حماة الشمالي قبل سنوات ببلدة الهبيط مقرات قيادة ومراكز إقامة لعدد من متزعمي التنظيم الإرهابي كما استقدمت إليها مئات المرتزقة الإرهابيين من جنسيات أجنبية وأقامت التحصينات ودعمتها بشبكة من الأنفاق وكدست فيها كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بدعم من النظام التركي الاخواني برئاسة رجب طيب أردوغان في مستودعات ضخمة في البلدة التي تم إعدادها لتكون منطلقا لاعتداءاتها على المدنيين في إطار المخططات الموضوعة من قبل مشغلي تلك التنظيمات الإرهابية في الخارج.

كاميرا سانا جالت منذ الصباح برفقة رجال الجيش العربي السوري في بلدة الهبيط ورصدت الخسائر الكبيرة التي تكبدها الإرهابيون قبل دحرهم منها حيث تناثرت جثثهم وآلياتهم ومدرعاتهم وبقايا أسلحتهم وذخائرها في أرجاء المنطقة.

كما رصدت الكاميرا شبكة من الأنفاق حيث قامت عناصر الهندسة في الجيش بتمشيطها وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي كان الإرهابيون زرعوها فيها وفي أرجاء البلدة.

 



عدد المشاهدات:2342( الاثنين 21:09:30 2019/08/12 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=34&id=208403

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc