أنباء عن انتهاء معركة تل تمر شرق الفرات والجيش السوري يحسم الموقف

 

ذكرت وسائل إعلام أن الاشتباكات التي كانت دائرة بريف بلدة تل تمر بريف الحسكة شرق الفرات توقفت، فيما تواردت أنباء أن الجيش السوري سينتشر في بلدة تل تمر وعلى الطريق الدولي " M4" بين الحسكة وحلب بالتوازي مع انسحاب الفصائل المسلحة و"قسد" منها.

وكانت وكالة  "سانا" أفادت يوم الجمعة أمس الأول عن معارك يخوضها الجيش السوري مع القوات التركية والفصائل الموالية لها في قرية المناخ بريف تل تمر الشمالي الشرقي شمال غرب الحسكة.

ولفتت الوكالة إلى أن "الاشتباكات توسعت لاحقاً لتشمل الأسلحة الثقيلة ولا سيما سلاح المدفعية مع تقدم ملحوظ لوحدات الجيش باتجاه تحصينات قوات الاحتلال التركي ومجموعاته الإرهابية على أطراف القرية بالتوازي مع تكثيف قوات الاحتلال التركي قصفها بسلاح المدفعية المباني السكنية في عدة قرى بريف تل تمر".

فيما ذكرت مواقع أن المعارك انتهت باتفاق يتضمن انتشار الجيش السوري وانسحاب الفصائل المسلحة وفصائل "قسد" من تل تمر والطريق الدولي M4، ووفقا لها فإن : "الاتفاق ينص على انسحاب الفصائل الموالية لتركيا من بعض القرى حتى الحد الأخير لرأس العين، وكذلك الانسحاب من الطريق الدولي  M4، وانتشار الجيش السوري في تلك المناطق".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:1714( الأحد 19:20:16 2019/11/17 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=34&id=212550

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc