طائرة إسرائيلية ثانية "أطبق" عليها الرادار السوري وتملصت من الصاروخ

 

صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية تنقل عن مصادر قولها إن تحقيق سلاح الجو عن سقوط الطائرة الإسرائيلية يكشف أن هناك طائرة أخرى أطبق عليها الرادار السوري وحددها كهدف يلاحقة الصاروخ، ويؤكد التحقيق أنه على الأقل فإن هناك طائرة أخرى كانت مكشوفة لسلاح الجو السوري.

تحقيق لسلاح الجو الإسرائيلي يبين أن على الأقل طائرة إسرائيلية أخرى كانت مكشوفة للإصابة

نقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية عن مصادر قولها إن "تحقيق سلاح الجو الإسرائيلي عن سقوط طائرة "سوفا" السبت الماضي، يكشف أن طائرة أخرى من بين الطائرات الثمانية التي كانت تشارك في الهجوم على الأرضي السورية، أطبقت عليها منظومة الدفاع الجوي السوري"، (أي أقفل عليها الرادار ووسمها كهدف يلاحقه الصاروخ).

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن الطائرة هذه نجحت في التملص من إطباق الرادار عليها، بخلاف الطائرة الأخرى التي اضطر طاقهما لتركها، مشيرة إلى أن الطائرة أُطلقت نحوها صواريخ SA5 وSA17 ما أدى أحدها إلى إسقاطها رغم أن الإصابة لم تكن مباشرة بل بجانبها، وفي النهاية قرر الطاقم تركها.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقدير تحقيق سلاح الجو هو أن إجراء آخر من الطيارَين كان سيمنع سقوط الطائرة، لكن في هذه المرحلة "لا زالوا يمتنعون عن استخلاصات"، مؤكدة أن "التحقيق يبين أنه على الأقل أن طائرة واحدة أخرى كانت مكشوفة للإصابة، لأنها بقيت على ارتفاعٍ شاهق من أجل التأكد من أن الصواريخ التي أُطلقت تصيب أهدافها، ولحظة كشفت من الصواريخ السورية تمكنت من الغوص في الوقت المناسب والتملص منها".

وكانت الدفاعات الجوية السورية قد تصدّت بأكثر من 10 صواريخ من طراز "سام 5" تملكها سوريا منذ زمن طويل، لاعتداءين إسرائيليين السبت الماضي، نُفّذ الأول فجراً على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى والآخر في ريف دمشق.  

المصدر : وسائل إعلام إسرائيلية



عدد المشاهدات:4065( SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=35&id=183904

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc