مساعد سابق لأوباما: واشنطن وموسكو قادرتان على العمل من أجل منع التصعيد في سوريا

 

صرح مساعد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، لشؤون الشرق الأوسط، رئيس المجموعة الدولية للأزمات حاليا، روبرت مالي، أن موسكو وواشنطن تستوعبان أهمية الحفاظ على الاتصالات بينهما، بل وما زال بإمكانهما منع انزلاق الوضع الحالي إلى توجه سلبي، حتى وإن كان ليس من المتوقع أن يتمكن الطرفان من التوصل إلى اتفاقات كبيرة.

في هذا الصدد قال ممثل الإدارة الأمريكية رفيع المستوى سابقا لوكالة "سبوتنيك": "من منطلق تلك الاتصالات التي أجريتها في موسكو، لدي تصور بأن الجانب الروسي ما زال مستعدا للتحدث مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالبحث عن تفاهم ممكن." وأكد أنه ما زالت توجد بين الدولتين قنوات للتحدث حول هذا الموضوع، بل وأن الطرفين يستوعبان أهمية الحفاظ على هذه الاتصالات".
ومع ذلك، أوضح رئيس المجموعة الدولية للأزمات أنه يجب ألا نتوقع أن يتمكن الطرفان من التوصل إلى اتفاقات كبيرة، وذلك بسبب عدم الثقة الكبير و"الشك المتبادل".
وخلص روبرت مالي إلى القول "لا أؤمن بذلك، وأعتقد أنه بإمكان الطرفين العمل معا من أجل منع الوضع من الانزلاق إلى توجه سلبي".
يذكر أن روبرت مالي كان قد شارك في فعاليات منتدى "فالداي" الدولي، الذي جرى في موسكو مؤخرا.
وكالات
 



عدد المشاهدات:490( السبت 07:20:13 2019/03/09 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=35&id=202931

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc