لردع أمريكا... غواصة روسية تحمل 20 صاروخا نوويا

 

تعتمد القوى الكبرى على امتلاك قوة ردع نووي ثلاثي يطلق عليها "الثالوث النووي"، تضم صواريخ وقاذفات وغواصات تعمل بمحركات نووية.

وتعد غواصة "بوري" واحدة من أخطر الغواصات النووية في العالم، وتعرف في روسيا بـ"المشروع 955"، وهي غواصة نووية من الجيل الرابع، ومن المقرر أن تحل محل نسخ أخرى من الغواصات النووية، بحسب موقع "ميليتري توداي" الأمريكي.
وأورد الموقع 7 معلومات مهمة عن الغواصة، التي تعد أخطر غواصة نووية أنتجتها روسيا منذ سقوط الاتحاد السوفيتي.
1- بدأ إنتاج الغواصة عام 1996، لكن المشروع تعطل عدة سنوات، حتى تم استعادة العمل به عام 2007، ودخلت الخدمة رسميا عام 2012.
2- من المتوقع أن تصبح تلك الغواصة جوهر قوة أسطول الغواصات الروسي، الذي من المقرر أن يمتلك 8 غواصات منها بحلول عام 2020.

3- تحمل تلك الغواصة 16 صاروخ نووي عابر للقارات طراز "بولافا"، الذي وصل عدد تجارب إطلاقه منها حتى عام 2017 إلى 27 تجربة.

4- يحمل كل صاروخ تطلقه الغواصة 6 رؤوس نووية قوة كل منها 150 كيلو طن، ويصل مدى الصاروخ إلى 9500 كم.
5- النسخة الأحدث من الغواصة يمكنها حمل 20 صاروخا باليستيا عابرا للقارات، رغم أن حجمها أقل من غواصات أخرى مثل "تايفون".

6- يتكون طاقم الغواصة من 130 بحارا، وعمق الغواص العادي 380 مترا، ويمكنها أن تبحر على عمق يصل إلى 450 مترا، ويمكنها أن تقوم بمهام عسكرية تستمر لأكثر من 90 يوما.
7- طول الغواصة 160 مترا، وعرضها في أقصى نقطة 13.5 مترا، ويصل حجمها في وضع الطفو إلى أكثر من 14 ألف طن، وحجمها تحت الماء إلى 24 ألف طن.

8- تصل سرعة الغواصة على السطح إلى 15 عقدة، وسرعتها تحت الماء تتراوح بين 26 إلى 29 عقدة.
9- تعمل الغواصة بمحرك نووي، ويوجد بها إضافة إلى الصواريخ النووية، 6 أنابيب لإطلاق طوربيدات عيار 533 مم.


سبوتنيك
 



عدد المشاهدات:1874( الأحد 20:07:11 2019/03/10 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=35&id=202991

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc