ظريف: ادعاءات بريطانيا حول اعتراض قوارب إيرانية لناقلة بريطانية "لا قيمة لها"

 

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن ادعاءات لندن بشأن محاولة طهران اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج لا قيمة لها، وتهدف إلى إثارة التوتر.

وقال ظريف، "لا قيمة للادعاءات البريطانية بشأن توقيف الحرس الثوري ناقلة نفط بريطانية في الخليج .. بريطانيا كررت هذه الادعاءات مرارا والحرس الثوري نفى ذلك، وهم يطرحون هكذا ادعاءات للتغطية على ضعفهم".

وفي نفس السياق نفى الحرس الثوري الإيراني صحة الأنباء التي تحدثت عن اعتراض قواربه لناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج.

وأصدرت المنطقة الخامسة للقوات البحرية في الحرس الثوري، بيانا، اليوم الخميس، قالت فيه إن "قواتنا البحرية تجري طلعاتها التفقدية في مياه الخليج وفقا للمهام الموكلة إليها بكل وعي وقوة ودقة، ولم تكن هناك أي مواجهة مع أي سفينة أجنبية، بما فيها السفن البريطانية، خلال الساعات الـ24 الماضية".

وأوضحت أنه في حال وجود أوامر بإيقاف ناقلات نفط في مياه الخليج فإن القوات البحرية في الحرس الثوري قادرة في نطاقها الجغرافي على تنفيذ تلك المهمة من دون تردد وبحزم وبسرعة، في حال صدور أوامر بذلك.

وفي وقت سابق اليوم ذكرت الحكومة البريطانية في بيان، أن 3 قوارب إيرانية، حاولت اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، لكن هذه القوارب ابتعدت بعد تلقيها تحذيرات من سفينة حربية بريطانية.

وكان مسؤول بالبنتاغون قد قال ليلة الأربعاء إن 5 زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج، وطلبت منها التوقف، لكنها انسحبت بعد تحذير تلقته من فرقاطة بريطانية.

وتأتي هذه الأحداث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية (جريس 1) قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على دمشق.

المصدر: RT



عدد المشاهدات:344( الخميس 10:00:56 2019/07/11 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=35&id=207263

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc